صحيح أنّ الغرّة تعود بقوّة بين صيحات خريف 2015، لكنّ مهلاً، هي لا تليق بكلّ الوجوه، إضافةً إلى أنّ طريقة قصّها يمكن أن تجعلها عصريّة، كما يمكن أن تجعلها كارثيّة تضفي عشرات السنين على الوجه. الاحتمال الثاني ينطبق على Kate Middleton التي حاولت تغيير تسريحتها الثابتة منذ سنين ومماشاة الصيحات الحاليّة، لكنّ النتيجة تتحدّث عن نفسها في الصورة! تبدو دوقة كامبريدج أكبر بكثير من سنّها الحقيقيّة بسبب هذه الغرّة، كما أنّ تسريحتها ككلّ ليست بالأناقة التي اعتدنا عليها.

إذا كنتِ تنوين تجربة هذه الصيحة الجديدة، إليك صور من منصّات العروض وإطلالات حديثة لنجمات اعتمدن الغرّة، شاهديها. حظّاً موفّقاً!

 

 

 

إقرئي أيضاً: 10 أمور مفاجئة تدمّر شعركِ
الطريقة المثلى لمحاربة تساقط الشعر في عمر الـ40