ربما سبق وسمعتِ عن الكثير من العناصر التي ينصح بتواجدها ضمن مكوّنات مستحضرات العناية بالبشرة، كونها تعزز من فعاليتها وتزوّدكِ بفوائد جماليّة كثيرة، من بينها الزعفران. نعم عزيزتي! الزعفران هو من المكوّنات الغذائية التي اخترقت عالم الجمال ومستحضرات العناية بالبشرة، لماذا؟ إليكِ الجواب. 

يعتبر الزعفران من أثمن التوابل في العالم. هذا الأمر ليس مستغرب نظراً للمزايا التي يوفرها، خاصةً الجماليّة منها. 

هو يحتوي على: 

  • مضاد قوي للأكسدة معروف بالكروكان.
  •  الفيتامين س، الفيتامين أ والفيتامين ب.
  •  المعادن مثل البوتاسيوم، المغنيسيوم والكالسيوم.
  • العديد من الأحماض مثل حمض الفوليك. 

أبرز فوائد الزعفران الجماليّة على البشرة:

- محاربة التجاعيد: بفضل كل العناصر التي ذكرناها أعلاه خاصّة المعادن، يعمل الزعفران بشكل أساسي على محاربة تجاعيد الوجه من خلال تعزيز نمو خلايا جديدة شابّة وتغذيتها.

- تفتيح لون البشرة: ما يفعله الزعفران هو تحسين نوعية بشرتك عن طريق إزالة الأوساخ والشوائب، بالتالي تفتيح لونها شيئاً فشيء بفضل مكوّناته التي تحمي الجلدة من أشعة الشمس القويّة.

- تعزيز إشراقة البشرة: كونه غنيّ بالفيتامينات الأساسية، يساعد الزغفران على منح البشرة إشراقاً لا مثيل له، مما يخلّصها من البهتان ويزوّدها بتوّهج صحيّ.

- ترطيب البشرة: الجليسرين هو من مكوّنات الزعفران الأساسيّة، الذي يساعده على محاربة جفاف البشرة وترطيبها خاصةً في فصل الشتاء. 

- معالجة البقع والندبات: يحتوي الزعفران على خصائص علاجيّة أشبه بخصائص التقشير، تساعد على إزالة البقع وتسريع عمليّة شفاء الندوب، للحصول على بشرة خالية من العيوب. 

- شدّ البشرة: عند تطبيق مستحضر غنيّ بالزعفران، ستشعرين بانكماش البشرة. هو يحارب الترّهل بفضل حمض الفوليك الذي يعزز إنتاج الكولاجين في البشرة و يجعلها مشدودة أكثر.

- علاج حب الشباب: كما ذكرنا أعلاه، تركيبة الزعفران تضمّ أيضاً مضادات للبكتيريا والأكسدة، الأمر الذي يجعله مكوّن مثالي لعلاج حب الشباب. 

الجدير ذكره في الختام، أن مستحضرات العناية بالبشرة الغنيّة بالزعفران، قد تكون باهظة الثمن أكثر من غير منتجات، أما السبب فيعود إلى حصاد محصول نبات الزعفران المحدود والذي يصل إلى  14 يوم سنوياً فقط!

خلطات طبيعيّة تتضمن الزعفران، يمكنكِ تطبيقها للحصول على الفوائد المذكورة أعلاه

1- للحصول على بشرة نضرة ومشرقة

أنتِ بحاجة إلى ملعقة صغيرة من بودرة خشب الصندل، 3 قطع من الزعفران وملعقتين من الحليب. اخلطي المزيج وطبّقيه على وجهكِ من بعد غسله وابقائه رطباً بعض الشيء. دلّكي بشرتكِ بشكل دائري، اتركي القناع لمدّة 20 دقيقة حتى يجفّ، من ثم اغسلي وجهكِ من جديد. كرري هذه الخلطة مرّة في الأسبوع.

2- لترطيب البشرة

أنتِ بحاجة إلى ملعقة كبيرة من بودرة الزعفران. أضيفي إليها بعض القطرات من الحليب السائل وقطرتين من عصير الليمون. اخلطي المزيج حتى يصبح عل شكل عجينة، من ثم طبقيه على وجهكِ لمدّة 20 دقيقة. من بعدها اغسليه بالماء الفاتر. في حال كنتِ تعانين من بشرة جافة جداً يمكنكِ اعتماد هذه الخلطة مرتين في الأسبوع.

3- لتفتيح لون البشرة ومنحها توّهج طبيعيّ

أنتِ بحاجة إلى 3 قطع من الزعفران، لتضعيها في ربع كوب من الماء طوال الليل. في الصباح، ستجدين أن المياه أصبحت صفراء اللون، أضيفي إليها ملعقة ضغيرة من الحليب، 3 قطرات من جوز الهند أو زيت الزيتون ورشّة سكر. من بعدها، بللي قطعة من الخبز بهذا المزيج وضعيها على وجهكِ لمدّة 15 دقيقة، من ثم اغسليه. تطبيق هذه الخلطة مرّة في الأسبوع هو كافي للحصل على النتيجة.

4- للتخفيف من علامات شيخوخة البشرة

أنتِ بحاجة إلى كميّة ضغيرة من خيوط الزغفران، لتمزجينها مع العسل. اخلطي المزيج جيداً، من ثم دلّكي بشرتكِ به لبضعة دقائق. يمكنكِ تطبيق الخلطة مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع.

5- للحصول على بشرة ناعمة

من بعد غسل وجهكِ في الصباح والمساء، قومي بنقع كمية قليلة من الزعفران مع ماء الورد. طبّقي هذا المزيج على بشرتكِ لبضعة دقائق وستلاحظين الفرق بعد فترة. 



اقرئي أيضاً:  أداة الديرمارولر: ما هي وكيف تستخدمينها في المنزل؟

كم من الوقت تستغرق كريمات العناية بالوجه والجسم حتى تتفاعل مع بشرتكِ؟