كل الأخبار المتعلّقة بفيروس كورونا. اضغطي هنا

سواء كنتِ تؤمنين بعلم الفلك وتأثير تحرّكات الكواكب على تفاصيل حياتكِ اليوميّة أم لا، لا يمكنكِ أن تنكري أنّ الأبراج تلعب دوراً مهمّاً في تكوين شخصيّتكِ. قواسم مشتركة وميزات كثيرة تجمع ما بين أصحاب البرج نفسه، إن من حيث الأطباع أو حتى من حيث التصرّفات. في الفترة الأخيرة، بات كلّ العالم تقريباً ملتزماً بقرار الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا، وأصبح الجميع مجبر على البقاء في المنزل لتفادي انتشار الفيروس. من هنا، يقضي كلّ شخص وقته في الحجر المنزلي بطريقة مختلفة عن الآخر. فمثلاً هناك من سيفقد صوابه بعد يومين في الحجر المنزلي، كما هناك من يسترخي في المنزل ويستمتع بوقته بمفرده. أنت إلى أي فئة من هؤلاء الأشخاص تنتمين؟ شاهدي الفيديو أعلاه، واكتشفي من أنتِ في الحجر المنزلي بحسب برجك. 

مثلاً، مولودة هذا البرج هاتفها هو خلاصها في هذه المرحلة فتتصل بأصدقائها كلّ 5 دقائق، تكره أن تكون في المنزل وتتشاجر مع عائلتها طيلة النهار. اكتشفي من هي في الفيديو أعلاه.

أمّا مولودة برج آخر، فتستمتع ببقائها في المنزل لوحدها وتخصص وقت للاسترخاء، تحاول عمل أطباق جديدة يومياً وتسمع الأغاني طيلة النهار. اكتشفي من هي في الفيديو أعلاه

من جهة أخرى، إذا كنت من مواليد هذا البرج فأنت حتماً تمرّين بأصعب فترة في حياتك وبدأت تفقدين صبرك دقيقة بعد أخرى. شاهدي الفيديو أعلاه واكتشفي إذا كنت من مواليد هذا البرج.

لمزيد من التفاصيل، في الفيديو أعلاه، شاهدي كيف يقضي كل برج يومه في الحجر المنزلي.