بعد السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، "كرّت المسبحة" وازدادت القرارات التي تدعم حرية المرأة في المملكة العربية السعودية. ضمن سلسلة القرارات، سمحت السلطات السعودية للمرأة ببدء عملها التجاري الخاصّ مع الاستفادة من الخدمات التي تعتمدها المؤسسات الحكومية من دون الحاجة الى موافقة من ولي أمر.

 

هذا القرار يأتي ليس فقط كدعم لحرية المرأة إنّما أيضاً بهدف دعم القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية. أعلنت وزارة التجارة والاستثمار عن قرار السماح للمرأة السعودية ببدء عملها التجاري من دون الحاجة إلى موافقة من ولي أمر عبر موقعها الرسمي:" الآن بإمكان المرأة البدء بعملها التجاري والاستفادة من الخدمات الحكومية دون الحاجة لما يثبت موافقة ولي الأمر".

 

 

إقرئي أيضاً: سمر عبد المحسن السلطان أول سعودية تعمل في شركة فيسبوك

أول سباق نسائي للسيّارات في السعودية بعد السماح للمرأة بالقيادة