مع مرور الوقت، يميل المهبل إلى الارتخاء شيئاً فشيئاً بسبب عوامل كثيرة منها الإنجاب والتقدّم في السنّ، فتنخفض نسبة الكولاجين في هذه المنطقة الحسّاسة. تعاني المرأة التي تمرّ بهذه الحالة الحرجة من نقص في الرغبة وتراجع في أداء العلاقة الحميمة.

لحسن الحظّ أنّ التقدّم التكنولوجيّ يطال أيضاً عالم العناية بالمنطقة الحسّاسة. بعيداً عن الجراحات التجميليّة، أوجد علاج جديد يُدعى  Geneveveلشدّ المنطقة الحسّاسة من دون أيّ ألم، يجعل المرأة تشعر بشكلٍ أفضل تجاه ذاتها من خلال زرع أنسجة في المهبل.

يرتكز هذا العلاج على تجديد خلايا الأنسجة المهبليّة وتعزيز نسبة الكولاجين في 30 دقيقة فقط. تقوم تقنية Geneveve على استخدام نبضات صغيرة من الطاقة اللاسلكيّة لتسخين طبقة المنطقة الحسّاسة الكثيفة والمترهّلة من أعماقها، وتبرديها في الوقت عينه. على الإثر، تتفاعل الأنسجة المهبليّة مع هذه الحرارة عن طريق تجديد الخلايا وتعزيز نسبة الكولاجين في داخلها. إن كنتِ تتسائلين عن كيف يحسّن هذا العلاج حياتكِ الجنسيّة، يقتصر الأمر بكلّ بساطة على المهبل المشدود الذي يعيد الشباب إلى هذه المنطقة الحسّاسة.

من جهةٍ أخرى، لا داعي لللجوء إلى هذا العلاج أكثر من مرّة، فجلسة واحدة كافية بحدّ ذاتها وستشعرين بفرقٍ شاسع خلال أوّل 3 أشهر، ولا تزال النتيجة مستمرّة لسنة على الأقلّ.

 

اقرئي أيضاً: ما هي تقنيّة تدليك المهبل؟

5 أماكن في جسم المرأة منسيّة على شريككِ لمسها لعلاقةٍ حميمة لا تنسى