عقب قضاء إجازة صيفية طويلة بكل ما فيها من متعة الاسترخاء والاستمتاع بالوقت، تصفية الذهن والإبتعاد عن المشاكل والمسؤوليات اليومية المرهقة، يبدو أنه من الصعب علينا العودة مرة أخرى لاستئناف أعمالنا وممارسة حياتنا اليومية الروتينية بشكل صحيح، وهنا قد نواجه مشكلة في التركيز في العمل. لذلك إليكِ 7 نصائح من الخبراء الاستشاريين في مجال الأعمال الإدارية والتنمية البشرية، والتي قد تساعدكِ على استعادة نشاطكِ من جديد والعودة إلى عملك بكامل طاقتكِ في وقت قصير.

النصيحة الأولى: استئناف العمل مع جدول أعمال صغير
تنصحكِ المدرّبة ساندرين مييفرت، رئيسة الاستشارات الإدارية في إحدى الشركات العالمية، بأن لا تتسرعي بمباشرة مهامكِ الوظيفية فور الذهاب إلى مكتبكِ في أول يوم عمل عقب الانتهاء من إجازتك الطويلة التي امتدت لأكثر من أسبوعين أو ثلاثة. عوضاً عن ذلك، اعطي نفسك مزيداً من الوقت وحتى نصف اليوم قبل ممارسة العمل لتستعيدي فيه تركيزكِ مع كتابة جدول أعمال صغير منظم، فيه أولويات الأعمال المراد القيام بها خلال الأسابيع القادمة.

النصيحة الثانية: تقوية العلاقات مع الزملاء
تواصل المستشارة الإدارية ساندرين مييفرت نصائحها مشيرة إلى ضرورة الاستفادة من الهدوء النفسي الذي حصلتِ عليه من إجازتكِ والقيام بتجديد علاقاتكِ مع زملائكِ في المكتب، الذين لا تسنح لك الفرصة بالتواصل معهم بشكل طبيعي بسبب ضغط العمل، وذلك عن طريق مشاركتهم الطعام في فترة الاستراحة مع تبادل الحوارات الإيجابية مثلاً. هذا الأمر يحسّن من حالتك المزاجية وتقبلّك للعودة إلى العمل بشكل أسرع.

النصيحة الثالثة: الحصول على لحظات استرخاء خلال يوم العمل
من الضروري عدم حرمان نفسكِ من الاستفادة بلحظات هدوء ضمن دوام العمل. كما يقول ديفيد بيتون، مؤسس شركة التنمية البشريةDB&A ، لا بد من تخصيص 15 دقيقة في اليوم للمشي أو القراءة أو التأمل، والهدف من ذلك هو التخفيف من أعباء اليوم الوظيفي الروتيني. كما يقترح جلب مشروبكِ المفضل إلى المكتب، أو كتاب صغير من الشعر يعكس عليك الإحساس بالهدوء عند قراءته مرة كل ساعتين. هذه الحلول هي مثال بمثابة مكافأة تمنحينها لنفسكِ على مدار اليوم.

النصيحة الرابعة: أخذ الوقت الكافي للعودة إلى العمل
يواصل ديفيد بيتون نصائحه في كيفية استعادة النشاط عقب العودة من الإجازة، ويشير إلى التمهل في استئناف العمل. لا تحمّلي نفسكِ فوق طاقتها، حتى لا يعود عليكِ هذا التسرع بنتيجة عكسية والشعور بالإحباط، بل خذي وقتاً كافياً واصبري حتى يتم تعود طاقتك بالتدرّج مع الوقت.

النصيحة الخامسة: ممارسة هوايتكِ المفضلة إلى جانب العمل
تنصحكِ مدربة التنمية البشرية والمديرة التنفيذية لشركة DB&A جيسلي سكزيجليك، بممارسة هواياتكِ المفضّلة التي تعتزين بها وتنجحين فيها. هذا أمر بالغ الأهمية ويعدّ من الطرق السريعة التي تحفزكِ على العودة إلى عملك بتركيز ونشاط.

النصيحة السادسة: التركيز على تحقيق اهدافك الوظيفية
عند العودة إلى العمل بعد الإجازة، تنصحكِ خبيرة التنمية البشرية جيسلي سكزيجليك بضرورة التركيز على الجوانب الإيجابية في مهنتكِ والاستفادة منها كعامل محفز لكِ في العمل كالتركيز على تحقيق اهدافك الوظيفية. يمكنكِ التخلص من سلبيات بعض الامور المتعلقة بالوظيفة، وذلك من خلال، مثلاً، بدء المناقشات مع رئيسك المباشر للتفاوض على شروط جديدة والقيام بمهام الوظيفة الموكلة إليكِ في اطار من الحماسة بعيداً عن الرتابة.

النصيحة السابعة: الاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع
على الرغم من الإجازة الطويلة التي استمتعتتِ بها من قبل، لابد من الاستفادة أيضاً من عطلة نهاية الأسبوع والتخطيط لها بشكل مناسب يسمح بتجديد طاقتكِ وبالتالي بتهيئتكِ للعودة إلى العمل مع بداية كل أسبوع.


إقرئي أيضاً: 7 نصائح مهمّة عليكِ أخذها بعين الاعتبار قبل الانتقال للإقامة في بلد آخر

7 أسباب ستجعلكِ تعتزّين بكونكِ إمرأة!