كلّنا نعرق، سواء أحببنا ذلك أم لا، وعلى الرغم من أن بعض العمليات والخطوات الحديثة تساعد الجسم بالفعل على الحد من إنتاج العرق، لكن العلم يخبرنا أن هذا الأمر هو خطأ فادح: فالتعرّق بشكل عام يقدّم بعض الفوائد الرائعة والضرورية للصحّة!

نعم فعلاً! التعرّق قد يسبّب رائحة كريهة وبالتالي الإحراج، لكن تواجد غدد نشطة لديكِ تؤدّي الى عملية التعرّق، هو ميزة أكثر من كونه عيب. كيف؟

في ما يلي سنعرض 5 فوائد صحية مذهلة للتعرق، تابعي القراءة لاكتشافها!

1- التعرّق هو مضاد حيوي طبيعي
يتم إفراز الديرميسيدين- وهو مضاد حيوي طبيعي- بواسطة الجلد عندما نتعرق. كلما ازداد التعرّق، زاد إنتاج الديرميسيدين من الغدد العرقية لمكافحة الجراثيم. إذا أصيبت بشرتكِ بجرح صغير، خدش أو لدغة بعوض، فإن عوامل المضادات الحيوية التي تفرزها الغدد العرقية، تقتل الضرر بسرعة وكفاءة.

2- التعرّق هو بمثابة مزيل لآثار السموم
في دراسة أجريت عام 2011 تم تأكيد أن التعرق يساعد على خروج الكثير من السموم من أجسامنا مثل الكحول، الكولسترول والملح. من المعروف أن الكبد والكليتين هما الجهازين المسؤولين عن التخلص من السموم. مع ذلك، يقول العلم أيضاً أنه عندما تتجاوز السموم المقدار الذي يستطيع الجسم معالجته، فإن التعرق يساعد كثيراً على التخلّص منها.

3- التعرّق يساعد على إنخفاض هرمونات التوتر
التعرق الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية يساعد على إنخفاض هرمونات التوتر والقلق. التعرّق ينشّط الجهاز العصبي في الجسم مما يسمح لنا بالإسترخاء، الهضم بشكل صحيح والتعافي لأنه مسؤول عن راحة الجسم وإستجابة عملية الهضم عندما يكون الجسم مسترخياً.

4- التعرّق يقلل من مخاطر حصوات الكلى
التعرق يساعد في التخلص من المواد التي تزيد من مخاطر حصوات الكلى مثل الملح والكالسيوم. أيضاً، التعرق يجعلنا نشرب المزيد من الماء مما يقلل من تكوين حصى الكلى كما يساعد على تخفيف السموم التي تضع أجسامنا في خطر أكبر.

5- التعرّق ينظّف مسام الوجهه
التعرق يعزز صحة البشرة بشكل كبير لأنه يساعد على فتح مسام الوجه والتخلص من أي عيوب أو بقع تحت الجلد. كما يساعد أيضاً في الوقاية من الطفح الجلدي والجلد المتهيّج، وكلاهما يحدثان غالباً عندما تستقر الأوساخ المبكرة في مساماتكِ. التعرّق يساعدكِ في الحصول على بشرة أكثر نضارة وتوهّجاً.


إقرئي أيضاً: 8 نصائح للتخلص من الصداع بسرعة من دون أدوية
اكتشفي ماذا يحدث في جسمكِ بعد 10 ساعات من تطبيق طلاء الأظافر، بحسب دراسة حديثة