ملابس قديمة سعادة

على المرء، إذا أراد التطور، أن يتعلم مبدأ التخلص من الأشياء التي تجعله محبوساً في قالب أصبح غير صالح للمرحلة الحياتية الحالية له، وذلك لأن تلك الأشياء لا تعكس سوى عقلية ونفسية الشخص في زمن أصبح من الماضي.

ولأن واحدة من أسهل الأشياء التي يستطيع الشخص التخلص منها هي الملابس القديمة- نظراً لأنها تحمل قيمة عاطفية أقل من غيرها من المتعلقات الشخصية- فمن المستحسن دائماً أن نبدأ بخزائن ملابسنا أولاً.

قد يبدو هذا الأمر غريباً وغير تقليدي، لكن أُثبت أن التخلص من ملابسكِ القديمة مفيد للغاية للصحة الجسدية والعقلية وهنا سنخبركِ كيف!

التخلي عن الأشياء القديمة وإفساح المجال للأشياء التي تهم

هناك نقطة فاصلة في حياتنا يكون فيها التخلي عن الأشياء التي تسبب لنا الألم هو الطريقة الوحيدة التي يمكننا بها المضي قدماً في حياتنا. إن محاربة الرغبة في رمي قطعة من الملابس لمجرد أنكِ تعتقدين أنكِ بحاجة إليها، هو بالضبط ما لا يجب القيام به كي تتعلمي أنه من خلال التخلص من الأشياء القديمة، فإنكِ تفسحين مجالاً للأشياء التي تحبينها. التمسك بالأشياء القديمة سيمنعكِ من الإستمتاع بما تقدمه لك الحياة من مفاجآت سارة.

التمسك بالأشياء التي تجلب لكِ السعادة وذات قيمة حقيقية لكِ

الأشياء التي تثير الفرح الحقيقي بداخلكِ لن تكون دائماً عقلانية. إذا استطعتِ القول وبلا تردد: "أنا حقاً أحب هذا!" بغض النظر عما يقوله أي شخص آخر، وإذا كنت تحبين نفسكِ لامتلاك هذا الغرض، فتجاهلي ما يعتقده الآخرون حتى وإن كان هذا الغرض قميص قديم أهداه لكِ شخص مهم في الماضي. فالأهم هنا هو أنكِ قمتِ بتحديد ما يجلب لكِ السعادة وتأكدت من أهمية وجوده في حياتكِ.

القدرة على إتخاذ قرارت حاسمة

جميعنا لدينا عادة ترك الأشياء إلى وقتٍ لاحق، ولكن هذا الوقت يكاد لا يأتي أبداً. الأمر لا يتعلق بقطعة ملابس لا تريدين إتخاذ قراركِ بشأنها الآن ولكنه يتلخص في عدم قدرتكِ على إتخاذ قرارات حاسمة ومدروسة. هذا الامر هو من واقع أنكِ غير قادرة على التفرقة بين ما تحتاجين اليه وما تحبين أو حتى معرفة القيمة الفعلية للغرض نفسه. بالتخلص من جميع الملابس التي لا تحتاجينها الآن، سوف تتعلمين كيفية إتخاذ قرارات سريعة وحاسمة، والأهم من ذلك أنكِ ستصبحين قادرة على التعرف على ما يمثل لكِ أهمية حقاً.

ما تملكينه الآن يعكس حالتكِ الذهنية

تمسككِ بالملابس القديمة لا يعكس سوى خوفكِ من المستقبل ومحاولة تعلقكِ بالماضي. بعض هذه الملابس قد تجلب لكِ ذكرى أليمة أو حزينة، فلماذا تستمرين في التمسك بها؟ تخلصي من تلك الأغراض ولتلقي بماضيكِ وراء ظهركِ. إحتضني ما يجلبه لكِ المستقبل مهما كان، فالمهم هنا هو أنكِ تخلصت مما يعيقكِ من التمتع بحاضركِ.


إقرئي أيضاً: كيف يساعدكِ التأمل في التحكّم بالقلق؟
غرفة نومكِ هي السبب الرئيسي وراء شعوركِ بالأرق... كيف؟