في سبق تاريخي، أصبحت المتسابقة السعودية دانية عقيل أول امرأة عربية تفوز بكأس العالم لراليات الباها. فقد تمكنت من الحصول على المركز الأول في كأس العالم للراليات الصحراوية فئة T3 الذي أُقيم في إيطاليا، واستطاعت بالتالي الحصول على لقب أول امرأة سعودية وعربية وعالمية تحقق بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الباها.

دانية عقيل أول امرأة عربية وسعودية تفوز بكأس العالم في سباقات الرالي 

بعد حصولها على 103 نقطة في مشاركتها العالمية الأولى، تمكنت السعودية دانية عقيل من التفوق على الكثير من اللاعبين المميزين من بلدان مختلفة مثل روسيا وإسبانيا وفرنسا وهولندا وبريطانيا. بذلك أصبحت أول سعودية وعربية تفوز باللقب، كما قد كانت أول محترفة سعودية تنال رخصة سباق الدراجات النارية، وقد شاركت في بطولة الإمارات العربية المتحدة في بداية مشوارها الرياضي. جاء فوزها بعد إصابة خطيرة تعرضت لها العام الماضي، كما تستعد للمشاركة في رالي داكار العالمي الذي سيقام في شهر يناير المقبل.

في هذا الإطار، أهدت دانية عقيل فوزها للمملكة العربية السعودية، شاكرةً وزارة الرياضة في المملكة، والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، والشركات الراعية على دعمها اللا محدود. 

أول سعودية تحترف ركوب الدراجات النارية 

على الرغم من مستواها الدراسي المتقدم وحصولها على شهادة الماجستير في التجارة الدولية، حرصت دانية عقيل على ركوب الدراجة الترابية في المناطق الرملية، ما ساعدها على احتراف ركوبها. كما كانت تمارس هوايتها في عطلة نهاية الأسبوع، إلى جانب ركوب الدراجة العادية خلال دراستها في بريطانيا. كانت قد أشارت أيضاً إلى أن رياضة ركوب الدراجات النارية أكسبتها المزيد من المهارات مثل التركيز والمسؤولية وصفاء الذهن. علّقت أيضاً أنها لم تفكر في أن ركوب الدراجات النارية رياضة رجالية، فتشهد المملكة الآن عصر تمكين المرأة السعودية مع توفير الكثير من الفرص لإثبات قدراتها وكفاءتها، ولم تتعرض لأية مشاكل في هذا الخصوص، وقد حصلت كذلك على الدعم من عائلتها لاختيار طريقها بنفسها.