هناك بعض التفاصيل النفسية المزعجة التي لا نستطيع أن نشرحها أو نخبرها لأقرب الأصدقاء إلينا ربما لأنهم لن يفهموا ما هي تلك الحالة التي نمر بها والتي قد تكون BDP، وهي اختصار لمصطلح Borderline personality disorder أي اضطراب الشخصية الحدودية. من أبرز أعراض وملامح تلك الحالة هي  وجود اندفاعية مميّزة وعدم اتّزان في التعبير عن المشاعر وفي العلاقات مع الأشخاص.
في هذا المقال سنوضح بعض الاسرار التي لا تستطيع صديقتكِ البوح بها، إليكِ ما هي لعلّكِ تفهمين شخصيتها أكثر.

1. التجمّعات تستنزف طاقة صديقتك: هناك بعض الفتيات اللواتي ترهقهنّ ذهنياً التجمعات أو الاحتفالات الخاصة ويقمن بترتيب إطلالتهن قبلها بأسابيع خشيةً من المقارنة وعدم الظهور بأفضل شكل واختيار قصّة الشعر المناسبة والعديد من التفاصيل الخاصة بمظهرهن. علاوة على ذلك يشغلهن كثيراً  كيف سيتحدّثن في تلك التجمعات وكيف يفتحن المواضيع وإذا وُجّه الحديث لها ولم تسمع هل تطلب إعادة السؤال ام لا (خشية من اعتبار البعض انها لم تكن مهتمة في أول مرة) بالاضافة الى صوت الموسيقى العالي الذي يسبّب إحراج للجميع في حالة تطلّب الحديث ضحكة ولم تقم بذلك. تلك التفاصيل المزعجة في نهاية السهرة تتراكم بداخلها وتشعرها بالارهاق لذلك تفضّل صديقتك في بعض الاحيان الاعتذار عن بعض التجمعات.

2. صديقتك تكره المحادثات العابرة: معظم الاصدقاء يتحدثون يومياً عن ماذا يفعلون وتفاصيل يومهم، من الممكن ان تكون تلك التفاصيل مملّة ومرهقة لصديقتك التي تفضّل الحديث حول مواضيع ذات أهمية مثل آمالك وأحلامك و ما الذي تواجهينه حتى تشعر بأنها بجانبك وتتناقش معك في ايجاد حلول وتطرح الأسئلة المهمة لكِ و تسمع اجابتها منك.

3. صديقتكِ تفضّل انهاء العلاقة بينكما اذا كنتِ لا تتقبلينها في كل حالتها: هناك أشخاص لا يتقبّلون اصدقاءهم إلا اذا كانوا عفويين ومحبّين ومبدعين، وعندما تصبح أمور أصدقائهم صعبة ويمرّون بمحنة وتصبح شخصيتهم كئيبة وحزينة ينفرون منهم. هذه العلاقات لا تعبّر عن صداقة قوية وتعتبر علاقات سطحية، وبالتالي إنهاء تلك العلاقات هو افضل حل.

4. من الممكن أن تخبرك صديقتك أنها بحاجة إليك عن طريق دفعها لك بعيداً: عندما يمرّ اصدقاؤنا بأوقات صعبة، تتغير طباعهم قليلاً و يلجئون الى إبعادنا عنهم في تلك الاوقات خوفاً من رد فعلهم غير المتوقعة، وبالتالي يلجأ بعضهم بإبعادنا عنهم حتى عندما يكونون في امس احتياجهم لنا خوفاً من خسارتنا.

5. الكلمات الايجابية المبالغ بها تصل الى صديقتك كالمسامير: اذا تعرّضت صديقتكِ الى مشكلة تحتاج الى حل وتفكير عميق، فلا تسرعي إليها بقولك "انظري الى الجانب المشرق في حياتك، فأنتِ بذلك تستخفين بمشكلتها وما تمثّله من أهمية لها. في تلك الحالة، كل ما عليك فعله هو تشجيعها وأن تشعرينها بأنك بجانبها حتى تشعر بالأمان والمحبة وهذا كل ما تحتاجه صديقتك.


إقرئي أيضاً: بالخطوات، أضيفي فقط 17 دقيقة لصباحكِ لتستمتعي بيوم مميّز!

5 تطبيقات مجانية تساعدكِ على تنظيم حياتكِ