بعد الدعم الكبير الذي تلقّاه جوني ديب من الجمهور إثر انتصاره في المحكمة ضد زوجته السابقة آمبر هيرد، انتشرت مؤخراً، موجة أخبار تفيد بأن الممثل العالمي جوني ديب سيعود إلى الجزء السادس من فيلم قراصنة الكاريبي. ما حقيقية هذه الأخبار؟ ما هو موقف شركة ديزني منتجة الفيلم من الممثل؟ وما هي ردود الفعل الرسمية على هذه الأخبار؟ إليكِ في هذا المقال كافة الأجوبة، تابعي القراءة.

الأخبار التي يتمّ تداولها حول عودة جوني ديب 

تقول الأخبار التي تنتشر عبر الانترنت أن جوني ديب سيعود إلى دوره الأكثر شهرة، كابتن جاك سبارو، مقابل ما لا يقل عن 301 مليون دولار. أشارت الأخبار أيضاً إلى أن مسلسل تابع لديزني بلس، قد يكون قيد التحضير والذي من شأنه عرض السنوات الأولى من حياة الكابتن جاك سبارو. لكن ما الحقيقة؟ تابعي القراءة.

موقف شركة ديزني من الممثل جوني ديب إثر رفع قضية العنف ضده

يعلم متابعي سلسلة أفلام Pirates of the Caribbean أنها امتياز لشركة ديزني، لذلك ليس من المستغرب أن تظهر توترات ما بينها وبين بطل الأفلام جوني ديب إثر انتشار خبر رفع قضية ضدته. لا بد من الإشارة أيضاً، إلى أن جوني ديب كان قد اتّهم شركة ديزني بأنها قطعت علاقتها به بعد أن نشرت صحيفة واشنطن بوست مقال أمبر هيرد بتعرضها للعنف المنزلي على يد زوجها، كما صرح أنه لن يعود أبداً إلى أفلام قراصنة الكاريبي، بغض النظر عن مقدار الأموال التي تقدمها ديزني. من هنا، كان متابعي الفيلم متأكدين بأن جوني ديب لن يكون بطل الجزء السادس من الفيلم. لكن، موقف شركة ديزني الأخير، بعد كسب جونب ديب القضية، أثار تساؤلات كثيرة في صفوف الجمهور حول حقيقة عودته إما لا إلى الفيلم.

موقف ديزني من الممثل جوني ديب بعد كسبه القضية 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يتناول عرض ديزني لصورة النجم العالمي جوني ديب، في دور جاك سبارو بسلسلة أفلام قراصنة الكاريبي، على قلعة ديزني لاند في باريس. فكثرت التعليقات التي توقعت بأنها خطوة تمهيدية للشركة لإعادة العلاقات بينها وبين جوني ديب بعد انتصاره الكبير على زوجته السابقة آمبر هيرد، وتبرئته من قضايا العنف التي وجّهت ضده. قال البعض أن هذه الخطوة جاءت لتمهّد للجمهور فكرة عودة جوني ديب إلى بطولة الجزء السادس من فيلم قراصنة الكاريبي.

حقيقة عودة جوني ديب إلى الجزء السادس من فيلم قراصنة الكاريبي

تؤكد مصادر مقربة من شركة ديزني أنه من السخيف الاعتقاد بأن الشركة ستدفع 301 مليون دولار لأي ممثل. كما صرّح جيري بروكهايمر، منتج الفيلم، خلال سؤاله عن ظهور جوني ديب في الجزء السادس من الفيلم أم لا، قائلاً: "ليس في هذه المرحلة، والمستقبل لم يتقرر بعد". من جهة أخرى، ردّ ممثل جوني ديب حول أخبار عودة الممثل إلى الفيلم قائلاً: "هذا مختلق". بالنظر إلى كمية المعلومات المضللة التي أحاطت بمحاكمة جوني ديب وزوجته، فليس من المستغرب أن تستمر الإشاعات بالانتشار حول المستقبل المهني للممثل، وهذا ما يعني أن حقيقة عودة الممثل أم لا إلى الفيلم تبقى مجرد أخبار متداولة لم يتم تأكيدها أو نفيها من أي مصدر رسمي.