close
close
jamalouki.net
إشتركي في النشرة الالكترونية

كانت ترغب أن تكون بيونسي بريطانيا ... كتاب جديد "يكشف" حقائق صادمة عن ميغان ماركل

لم ترحم الشائعات ميغان ماركل يوماً، منذ اللحظة التي دخلت فيها القصر الملكي حتى اليوم الذي خرجت منه. تعرّضت لانتقادات عدّة، وتم تداول أخبار، ما من أحد يعلم إذا كانت تمتّ للحقيقة بصلة. مؤخراً، تم إصدار كتاب جديد، أصبح حديث الجميع بغضون ساعات، كونه يحمل أخبار وتفاصيل عن تصرّفات ميغان ماركل، تُكشف للمرة الأولى، وربما هي تكملة لجميع الشائعات التي صدرت سابقاً، فما من معلومات تؤكّد حقيقتها. يحمل هذا الكتاب اسم: The Hidden Power Behind the Crown للكاتب Valentine Low. في حين أن هذا الكتاب سيتوزّع في الأسواق للبيع في شهر اوكتوبر، إلّا أن قد تم الكشف عن أجزاء وتفاصيل من محتواه لصحيفة The Times. إليكِ في ما يلي أبرز ما جاء في هذا الكتاب.

ميغان ماركل تفضح تفاصيل علاقتها بالعائلة الملكية

حقائق صادمة عن ميغان ماركل في كتاب جديد

  • وفقاً لما جاء في صحيفة The Times، ذُكر في هذا الكتاب الجديد، أن ميغان ماركل كانت تنزعج جداً من الجولات الملكية، وتحديداً قي جولاتها الرسمية في أستراليا عام 2018، وقد قالت حينها أنه من المفروض أن تتلقّى أجراً مقابل كل هذا العمل الذي تقوم به والجولات الكثيرة.

  • في الإطار نفسه، ذُكر أن ميغان ماركل قامت بتوبيخ موظفة، بسبب خطة عمل كانت قد قدّمتها لها، وبعد أن أخبرتها الموظفة أنه من الصعب إعادة تنفيذ خطة جديدة قالت لها:" لا تقلقي، إذا كان هناك أي شخص سيقوم بهذه الخطة من جديد، فهو ليس أنتِ".
  • أشار هذا الكتاب أيضاً إلى أن ميغان ماركل، اعتادت دوماً على توبيخ المساعدين الملكيين بقساوة خلال الإجتماعات الملكية. ذُكر أيضاً، أن الأمير هاري كان يتصرّف تماماً كما تفعل زوجته، ويعامل الموظفين بطريقة غير لائقة بتاتاً. في السياق نفسه، صرّحت السكريتيرة الخاصة بالزوجين Samantha Cohen، في هذا الكتاب، أنها وجدت صعوبة كبيرة في التعامل مع الأمير هاري وميغان ماركل، كونهما يتمتعان بطبع "صعب الإرضاء"، وبالتفاصيل، قالت أن العمل معهما كالعمل لصالح اثنين من المراهقين.

كانت ترغب أن تكون بيونسي بريطانيا ... كتاب جديد يكشف حقائق صادمة عن ميغان ماركلميغان ماركل وخلفها والسكرتيرة Samantha Cohen
مصدر الصورة: غوغل

  • أتى في هذا الكتاب أيضاً، أن ميغان ماركل كانت تعتقد أنها ستصبح "بيونسيه بريطانيا" عندما تزوجت الأمير هاري، لكنها وجدت نفسها لاحقاً تكره القواعد الملكية الصارمة، وتُريد العودة إلى الولايات المتحدة في أسرع وقت.

كانت ترغب أن تكون بيونسي بريطانيا ... كتاب جديد يكشف حقائق صادمة عن ميغان ماركلميغان ماركل والأمير هاري يلتقيان بيونسيه عام 2019
مصدر الصورة: غوغل


  • أُشير أيضاً، إلى أن ميغان ماركل كانت تهدد الأمير هاري في الإنفصال عنه في فترة الخطوبة، إذ لم يُطلق بيان رسمي يشرح فيه عن علاقتهما.
  • أتي في الكتاب أيضاً، أن الامير هاري سبق وتكلّم مع مصممة أزياء الملكة اليزابيث Angela Kelly بطريقة غير لائقة، لأنها رفضت السماح لمصفف شعر ميغان باستعارة التاج الماسي قبل أيام من حفل زفافها لتجربته. كذلك ذُكر أن الملكة اليزابيث اجتمعت بالأمير هاري حينها ووبّخته بشدّة. هذه المعلومة سبق وتم تداولها منذ سنوات عدّة.

كانت ترغب أن تكون بيونسي بريطانيا ... كتاب جديد يكشف حقائق صادمة عن ميغان ماركلمصدر الصورة: غوغل

  • زُعم أن الأمير هاري أرسل إلى والده الملك تشارلز رسالة عبر البريد الإلكتروني، حيال رغبته وزوجته بالإنتقال إلى الولايات المتحدة، لأنهما غير سعيدين، ولأن أعضاء العائلة الملكية لم يفهموا رغبتهما وطريقة تفكيرهما.

كانت ترغب أن تكون بيونسي بريطانيا ... كتاب جديد يكشف حقائق صادمة عن ميغان ماركلمصدر الصورة: غوغل