أخذ فيلم My Big Fat Greek Wedding فور إصداره في العام 2002 يتسلّق شباك التذاكر شيئاً فشيئاً حتى أصبح حينها العمل الكوميدي الرومانسي الأعلى ربحاً على الإطلاق. ليس من المستغرب أن يولّد هذا النجاح الكبير للفيلم جزءاً ثانياً تمّ إصداره في العام 2016، ولاقى بدوره نجاحاً كبيراً. أمّا الخبر السار فهو أن فيلم My Big Fat Greek Wedding 3 سيعود بجزءٍ ثالث في عام 2022. أكملي قراءة المقال حيث جمعنا لكِ كل المعلومات التي عليكِ معرفتها عن هذا الفيلم.

معلومات عن فيلم My Big Fat Greek Wedding 3

1- الإعلان عن فيلم My Big Fat Greek Wedding 3

نشرت الممثلة Nia Vardalos مقطع فيديو صغير على حسابها على انستغرام أعلنت فيه الخبر وقالت: "لدي إعلان لكم، نحن الآن في اليونان ونقوم بتصوير الجزء الثالث من فيلم ماي بيغ فات غريك ويدنغ". ثم شكرت المتابعين على رسائلهم الجميلة، وأخبرتهم بحماس أنها هي مخرجة الفيلم. 

2- الممثلون المشاركون في My Big Fat Greek Wedding 3

ستعود نيا فاردالوس بشخصية Toula، ولكن لم يتمّ الإعلان عن أي أسماء أخرى بشكل رسمي. أشار أيضاً الممثل Joey Fatone عبر ستوري نشرها على حسابه على انستغرام أنه يشارك في المشروع، وهذا الأمر جعل الكثير من المتابعين يتحمسون جدّاً للجزء الثالث. من المستبعد أن تشارك Lainie Kazan، التي لعبت دور ماريا والدة تولا، كونها تبلغ اليوم 82 عاماً.

 من حساب realjoeyfatone@ على انستقرام 

3- قصة فيلم My Big Fat Greek Wedding 3

يتكهّن الجمهور والمتابعون المقرّبون للمثلين أحداث الجزء الثالث، ولكن لا يوجد أي إعلان رسمي بعد. لقد صورت نيا فاردالوس فيديو إعلانها من أثينا، ما جعل الجمهور يعتقد أن العائلة تقوم بإجازة هناك حيث ستدور كافة أحداث الفيلم. لننتظر ونرى!

4- موعد إطلاق فيلم My Big Fat Greek Wedding 3

تبقى كافة التفاصيل حول الجزء الثالث من فيلم My Big Fat Greek Wedding مجرّد تكهنات يبنيها الجمهور وفقاً للفيديو القصير الذي نشرته الممثلة Nia Vardalos، ولكن لا يوجد أي إعلان رسمي بعد، ومن هنا ليس واضح متى سيُطرح الفيلم في الصالات.

لمحة عن فيلم My Big Fat Greek Wedding

  • هو فيلم رومانسي كوميدي كندي أمريكي تم إنتاجه في سنة 2002 وهو من إخراج جويل زويك وتأليف نيا فاردالوس التي لعبت دور فوتولا بطلة الفيلم مع جون كوربت ولايني كازان وأندريا مارتن. يتكلم الفيلم عن امراه أمريكية يونانية الأصل اسمها فوتولا تقع في حب رجل بروتستانتي أنجلو سكسوني من الطبقة الوسطى العليا يدرس في المدرسة الاعدادية ويدعى إيان ميلر ثم يتزوجان بعد أحداث درامية. تلقى الفيلم الكثير من ردود الفعل الإيجابية، ورُشح لنيل جائزة الأوسكار لأفضل كتابة في حفل توزيع جوائز الأوسكار الخامس والسبعون الذي أقيم في سنة 2003.
  • في العام 2003 تم إنتاج مسلسل يحمل اسم My Big Fat Greek Life مستوحى من الفيلم وبدوره لاقى نجاحاً كبيراً.
  • تم لاحقاً في سنة 2016 إنتاج جزء ثاني للفيلم، وفيه تزوج جوس والأم ماريا مرة أخرى (لم يتم توقيع شهادتهما الأصلية مطلقًا)، وجدد إيان وتولا وعودهما، وذهبت ابنتهما باريس إلى حفلة التخرج ثم الكلية.