بعد فترة طويلة من الغياب ها هما ميغان ماركل والأمير هاري يطلّان رسميّاً في لندن، للمرّة الأولى بعد تخلّيهما عن منصبها الملكي. دوق ودوقة ساسكس أطلّا في لندن لحضور حدث Endeavour Fund Awards. لهذه المناسبة السنويّة ظهرت ميغان ماركل بلوك بغاية الجمال والأناقة، وكان من اللافت إشراقة وجهها وابتسامتها التي لم تفارق وجهها. بالإضافة إلى إطلالة ميغان ماركل التي استحوذت على الكثير من الانتباه، تشارك الثنائي لحظات متعددة شغلت الجميع وتركت تساؤلات كثيرة. من هنا، جمعنا لك أبرز هذه اللحظات والمواقف من حفل توزيع جوائز صندوق إنديفور في لندن. شاهدي الفيديو أعلاه وتابعي القراءة لكلّ التفاصيل. 

أبرز اللحظات والمواقف خلال الظهور الرسمي الأول لميغان ماركل والأمير هاري بع تخليهما عن مهامهما الملكيّة 

عاد كلّ من الأمير هاري وميغان ماركل إلى المملكة المتحدة البريطانية لحضور حفل توزيع جوائز صندوق إنديفور في 6 مارس، كما للمشاركة بيوم الكومنولث وذلك في 9 مارس 2020.

منذ لحظة وصولهما توجّهت كلّ الأنظار نحوهما واستقبل الثنائي ببعض الهتافات التشجيعيّة، كما تلك غير التشجيعيّة. من أكثر الأمور التي استحوذت على اهتمام الجميع، هي الابتسامة العريضة التي لم تفارق وجهيهما رغم كل شيء. البعض اعتبر هذه الابتسامة مزيّفة أما خبراء لغة الجسد فيفسرونها على أنها دليل أن الثنائي سعيد بقرار الاخلي عن المهام الملكية.

بعد دخولهما إلى الحفل واجه الثنائي مواقف متعددة. أوّلها كان عندما سألت ميغان ماركل الأمير هاري ما إذا كان يريد التوقيع قبلها. هذا التصرّف أظهر تناغم الثنائي وتفاهمه، في المقابل كان هناك موقف آخر استحوذ على الانتباه، لكن بطريقة غير إيجابيّة. وضعت ميغان ماركل يدها على كتف الأمير هاري بخطوة منها لتنبيهه على ضرورة أن يقدّمها أوّلاً وذلك خلال لقائهما مجموعة من الجنود الجرحى والمرضى الذين شاركوا في تحقيق إنجازات رياضية. البعض اعتبر هذا التصرّف غير لائق وغير مناسب.من ناحية أخرة ظرت علامات الحب والدعم  في الكثير من الأحيان، حيث لم يفترق الثنائي منذ لحظة وصولهما.

بعد الجلوس ظهر الثنائي أكثر ارتياحاً، حيث تبادل كل من الأمير هاري وميغان ماركل الكثير من النظرات واللحظات الجميلة. أبقيا يديهما متشابكة ودعما بعضهما البعض، تصرّف فسره ما خبراء لغة الجسد كأن الثنائي ما زال في "شهر العسل". 

بعد انتهاء هذه المناسبة غادر الثنائي وبقي سؤال واحد عالق في بال الجميع، هل ميغان ماركل والأمير هاري حقاً سعيدين بحياتهما الجديدة؟