أثارت نجمة السوشيال ميديا السعودية سارة الودعاني ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي بعد نشر فيديو جريء لها عبر حسابها الرسمي في "سناب شات"، تتحدث فيه عن أمور شخصية وعن جسدها.

تحدثت سارة الودعاني في الفيديو عن نيتها النزول للتسوق من أجل شراء حمالات صدر جديدة، كون حجم صدرها أصبح أكبر بعد الزواج وشبهته بكبر صدر الفنانة المصرية الإستعراضية فيفي عبده.

ما إن انتشر الفيديو الذي قامت سارة الودعاني بحذفه لاحقاً، حتى تفاعل عدد كبير من المغردين عبر هاشتاق #سارة_الودعاني، واتهم العديد منهم سارة الودعاني بهوس الشهرة وتجاوز الخطوط الحمراء ومخالفة قيم ومبادئ وأعراف المجتمع.

رغم استمرار الهجوم الكبير على سارة الودعاني، دافع آخرون عن الودعاني مبينين تبريرها بأن الفيديو كان يفترض أن يكون موجهاً لصديقاتها فحسب لكنه نشر عن طريق الخطأ.

 

هذه لم تكن المرة الأولى التي تثير فيها سارة الودعاني الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي، آخرها حفل زفاف سارة الودعاني الشهر الماضي الذي لم يسلم من الإنتقادات الى حد السخرية. سارة الودعاني دخلت القفص الذهبي في حفل زفاف أقيم على جزر المالديف وضم أفراد العائلة المقربين حيث قامت بنقل كافة التفاصيل الخاصة بعرسها، ورغم أنها لم تظهر بشكل كامل في الفيديوهات إلا أنها صوّرت فستانها الأبيض والحذاء بالإضافة إلى زوجها عبد الوهاب السياف الذي لم تظهر وجهه بوضوح بناءً على رغبته فضلاً عن لقطات عدة لديكور الحفل والزينة على الشاطئ.

 

تلقّت العروس وقتها الكثير من الانتقادات والتعليقات الساخرة من قبل الروّاد فيما خصّ نقلها وتصويرها الكثير من التفاصيل الخاصّة بعرسها بدلاً من أن تكون مشغولة بالإستمتاع بأهم لحظة في حياتها، وطالت الإنتقادات العريس الذي شوهد يسبح مع أشقائه بزيّهم السعودي الرسمي.

 

يذكر أن سارة الودعاني وهي خبيرة تجميل سعودية ونجمة مواقع التواصل الإجتماعي، أثارت أيضاً في وقت سابق حفيظة الكويتين بعد ظهور تغريدات سياسيّة قديمة منسوبة لحسابها على "تويتر". وأدت هذه التغريدات الى إستبعاد وطرد سارة الودعاني من  قناة ATV الكويتية ومن برنامج 3S الذي كانت تقدمه على القناة خلال شهر رمضان الفائت الى جانب الممثلة شيلاء سبت والإعلامي صالح الراشد.

وأنتِ، هل تعتقدين أن نشر سارة الودعاني للفيديو كان بالفعل خطأ غير مقصود؟