بثور، بثور وبثور! مشكلة قد تعاني منها العديد من النساء، فيحاولن كثيراً التخلّص من هذه الحبوب المزعجة، التي قد تقلّل في بعض الأحيان من ثقتهنّ بنفسهنّ. إن كنتِ من بين هؤلاء السيدات، وتسعين جاهدة إلى توديع البثور بشكل نهائي، اخصائية التغذية والمدوّنة Nicola Inger Scruby قد تنفعكِ في هذا المجال.

بالتفصيل، إن Nicola Inger Scruby البالغة من العمر 28 سنة، كانت تعاني من حب الشباب منذ أن كانت في المدرسة، لتزداد البثور أكثر فأكثر عندما بلغت عمر الـ20. لم يكن شكل الحبوب مزعجاً فحسب بالنسبة لها، بل كانت تشعر بالألم أيضاً جرّاء هذه البثور التي ظهرت حول ذقنها، فكّها وخدّيها. 

على الرغم من أنّها جرّبت العديد من العلاجات الطبية منها: تناول المكمّلات الغذائية المضادة للإلتهابات والفيتامينات ذات التركيبة العشبية وغيرها... كلّها محاولات باءت بالفشل ولم تتمكّن المدوّنة Nicola Inger Scruby أن تعثر على علاج يخلّصها من أزمة حب الشباب. 

بعد أن قصدت 6 أطباء جلد، واطلعت على أسباب حب الشباب، لجأت Nicola Inger إلى نهج خاص لعلاج البثور التي ملأت وجهها. اكتشفي ماذا فعلت هذه المدونة في ما يلي:

  • تخلّت عن الألبان والأجبان وكلّ مشتقّات الحليب، واتّبعت نظاماً غذائياً منخفض الكربوهيدرات المكرّر.
  • تناولت الفيتامين B5 وأخذت مكمّلاً صحياً خاصاً بالمعدة لتنظيم حركات الأمعاء وتحسين متلازمة القولون العصبي.
  •   تحدّثت إلى معالج نفسي حول كيفية الحدّ من التوتر والقلق؛ فتعلّمت أن تدوّن كلّ الأمور الممتنة لها، أصبحت تقوم بالتنفس العميق والتمارين الصباحية للتغلّب على كلّ ما يزعجها.
  • أصبحت تستخدم لوجهها: غسول ذي تركيبة لطيفة، منظّف خاص بالبشرة يحتوي على حمض اللبنيك، كريم مرطّب وزيت ليلي.

بعد 10 أيّام من اتّباعها هذه الخطوات، لاحظت أن بشرتها في حالة تحسّن، أمّا بعد 6 أسابيع فتنبّهت إلى أن وجهها قد تغيّر كلياً: البثور قد تلاشت رويداً رويداً!

شاهدي صور بشرة Nicola Inger قبل وبعد: 

هذه الصورة تدلّ على مراحل تدهور بشرة هذه المدونة عندما استخدمت العديد من العلاجات، لكنّها لم تجدي نفعاً

صورة قريبة لبشرتها النقية بعد العلاج

تعلّمي خطوات تحضير البشرة، ترطيبها والعناية بها ليصبح وجهكِ مشرقاً قبل تطبيق الفاونديشن