أصبحنا نعلم بأنّ الجمال الكوري أكثر من مجرّد صيحة مؤقتة، بل هو موجود ليستمرّ... ما كان بالأمس موجة أثارت فضول الناس، بات اليوم جزءً أساسيّاً من السوق العالمية.
في الواقع، لدى المرأة الكورية معايير جمالية عالية ليس من السهل الوصول إليها، هي متطلّبة جدّاً حين يتعلّق الأمر بمظهرها، وببشرتها على وجه الخصوص، كما أنها تسعى دائماً إلى الكمال، ما يجعل قطاع مستحضرات الجمال الكوريّة يعمل جاهداً لتحقيق هذا الأمر.
أصبح الابتكار ضروريّاً، لا سيّما في ظلّ تنافس مئات العلامات التجارية فيما بينها. أمّا السؤال فهو: هل الجمال الكوريّ متوارث بالجينات أم يُكتسب؟ وهل كلّ هذا المجهود في سبيل الظهور بصورة معيّنة يستحق العناء؟
في هذا التحقيق، سنعرض عمليّات التجميل غير المألوفة التي تخضع لها العديد من النساء في كوريا، ثمّ سنتعرّف على مكوّنات عدّة تدخل في تركيبات أحدث المستحضرات.

عمليّات التجميل مجبولة بالحياة اليومية لدى النساء في كوريا، وهي تعتبر أمراً أساسياً يحدّد مصير الذات، فالمجتمع هناك يفرض على الجميع، بطريقة مباشرة  أو غير مباشرة، الظهور بشكلٍ معيّن، ما يفسّر أكثر العمليّات غرابة بهدف الوصول إلى الكمال! من تلك العمليات مثلاً، نذكر استئصال الأضلاع، ضغط الأنف، رفع الابتسامة وحشو العينين المعروفة أيضاَ بـAegyo Sal، وهذه الأخيرة كناية عن زرع الدهون تحت العين. تلك الرواسب الدهنيّة تمنحكِ إطلالة أكثر شباباً وبراءة، لأنّها تبدو مثل الأكياس الطبيعيّة التي تتشكّل تحت العينين عند الابتسامة. أمّا فيما يخصّ رفع الابتسامة، فهذا النوع من العمليّات يتمّ في العيادة ببنج موضعي ويتطلّب ساعة واحدة فقط. رفع زوايا الفم المتدلّية من خلال التحكّم بعضلات الوجه التي تحيط بالفم، فيمنح مظهراً مشرقاً.

نشير إلى أن مئة ألف سائح يزور كوريا كلّ سنة لإجراء عمليّات التجميل، بالإضافة إلى أن بعض الإحصاءات بيّنت أنّ في كوريا يوجد كوريّاً من أصل 3،عمره بين 19 و29 عاماً، خضع لإحدى أنواع عمليّات التجميل، الأمر الذي جعلها تحصل على نسبة عمليّات تجميل في العالم، يصل عددها إلى المليون، كما أن كوريا الجنوبيّة تعتبر عاصمة العالم التجميليّة!

المنافسة بين الدور الجماليّة في كوريا شرسة جدّاً، ما يساعد على إبقاء أسعار المنتجات منخفضة دون التضحية بالجودة أبداً، وما يحثّ أيضاً على القيام بالمزيد من الأبحاث والتطوير لاكتشاف مواد جديدة، كسمّ النحل، الحلزون، بيض سمكة السلمون، دهن الصوف، نبتة Centella Asiatica وسائل Pitera... هذه الأخيرة هي أحدث المكوّنات التي تُستخدم في العديد من المستحضرات لبشرة أكثر جمالاً ونضارة. على سبيل المثال، تستخدم دار SK-II هذه المكوّنات لابتكار مستحضرات مصنوعة من سائل Pitera الغنيّ بالفيتامينات والذي يرطّب البشرة، يحسّن ملمسها ويمنحها إشراقةً مميّزة. أمّا SKIN 1004، فتستخدم نبتة centella asiatica التي تحفّز إنتاج الكولاجين، والفعّالة أيضاً في حلّ مشكلة حب الشباب، لأنها تحفّز إنتاج مضادّات الأكسدة في البشرة. دار The Saem تعتمد بدورها على استخدام الحلزون في تركيبات مستحضراتها، لأنها تحارب التجاعيد وتعيد إلى بشرتكِ شبابها.

1- SKIN 1004 Madagascar
2- PUREHEALS Centella 90 Ampoule
3- THE SAEM Snail Essential EX
4- HOLIKA HOLIKA Prime Youth Placenta Mask Sheet

إليكِ بعض أسرار جمال بشرة عدد من الممثلات والعارضات الكوريات:

 تقدم لكِ الممثّلة SONG HYE-KYO النصائح التالية:
- اغسلي وجهكِ بماء الأرز، لأنّه يحتوي على مجموعة من الفيتامينات، المعادن والأحماض الأمينيّة.
- اشربي شاي Boricha، فهو بأهميّة الماء.
- طبّقي قناع بياض البيض والعسل لتفتيح البشرة. Song Hye-Kyo في الحملة الإعلانية لدار Laneige الكوريّة


تُعتبر HoYeon Jung واحدة من أكثر العارضات المطلوبات حاليّاً. مشت على منصّات أهمّ دور الأزياء، أمثال Marc Jacobs في نيويورك، Fendi في ميلانو وLouis Vuitton في باريس. لكي تعتني بشعرها، تشطفه بالماء البارد، ثمّ تجفّفه بالهواء البارد أيضاً، وتطبّق قطراتٍ من زيت الشعر.

تبدأ الممثّلة Jun Ji-hyun بغسل وجهها بماء فاتر، قبل وضع الغسول، ثمّ تختم روتينها بالشطف بماء بارد لتسكير المسام.

تستخدم الممثّلة وعارضة الأزياء Lee Ha-nui المعروفة بـHoney Lee، وعاء صغيراً من السيراميك للتدليك حول وجهها ورقبتها. الوعاء جيّد للمساعدة على التخلّص من التجاعيد المزعجة عند خطوط الابتسامة وحول العينين والحاجبين.

إقرئي أيضاً: هل تعانين من البثور المزعجة على ذراعكِ من الخلف؟ إليكِ الطرق للتخلّص منها
الروتين الجمالي خلال الدورة الشهرية: ما هو ممنوع وما هو مسموح