التعرق تحت الإبط رائحة كريهة صحيح أنّ تعرّق الإبط هو أمر طبيعيّ يساعد في إزالة السموم من البشرة، إلّا أنّ بعض النساء يتعرّضن إلى التعرّق الزائد عن حدّه خصوصاً خلال فصل الصيف. هذا الأمر قد يؤدي إلى روائح غير طيّبة ممّا يضعهنّ في موقفٍ محرج. بعيداً عن كلّ الخلطات الطبيعية ومزيل التعرق، سنطلعكِ على خدعة لربما لم تفكري بها من قبل، ترتكز على استخدام مستحضر موجود في منزلكِ ومنزل كلّ سيدة. 

على ما يبدو أن ما من شيء في منزلكِ إلّا ويُمكن استخدامه بطرق مختلفة. عادةً تستخدمين غسول الفم لتنظيف الأسنان، ولقتل الجراثيم التي تسبّب رائحة الفم الكريهة. لكن، هل فكرتِ يوماً أن لهذا المستحضر دور فعّال في الحدّ من مشكلة التعرق الزائد وفي التخلص من الرائحة الكريهة؟ 

كيف يحارب غسول الفم التعرق تحت الإبط؟ 

عادة، يحتوي غسول الفم على مادة المينتول، وهي مادة مضادة للبكتيريا ومطهرة بشكل عام، كما أنه يتميز برائحته المنعشة، ما يجعله الخيار الأنسب للتخلص من التعرق والتمتع بشذى طيّب.

 كيفية استخدام غسول الفم للتخلص من التعرق تحت الإبط

  • اغسلي الإبطين بالصابون والمياه، ثم افركيهما بقطنة مبللة بغسول الفم، لتحاربي التعرق والتمتع برائحة منعشة طيلة اليوم. لكن، انتبهي لا تطبّقي هذه الطريقة فوراً بعد إزالة الشعر، حتّى لا يلتهب جلد بشرتكِ.

بعد أن اطلعتِ على هذه الخدعة الذكية، قومي بتجربتها في المنزل لتحصلي على النتيجة المرجوة. طبعاً، هذه الطريقة وحدها لن تكون كفيلة في تخليصكِ من المشكلة بشكل نهائي وقاطع، إن كنتِ لا تقومين بهذه الخطوات التالية: 

6 خطوات سهلة التطبيق تمنع تعرّق الإبط وتزيدكِ انتعاشاً في الصيف

تنظيف البشرة بالفرشاة أو الليفة الجافة بعد الإستحمام

تساعد هذه الطريقة في تعزيز عمل العقد اللمفاويّة الموجودة تحت الإبطين، والتي تلعب دوراً كبيراً في إزالة السموم التي سبّبها مزيل الروائح الغني بالمواد الكيميائية.

إزالة الشعر تحت الإبطين بواسطة الشمع

من المحبّذ عدم إزالة الشعر الزائد في هذه المنطقة بالشفرة واستبدالها بالشمع. هذه الطريقة الأخيرة، تدوم لوقتٍ أطول، تزيل خلايا الجلد الميّتة، تفتح بصيلات الشعر وتسمح بالتالي اختراق أعماق البشرة للتخلّص من السموم.

استخدام مزيل للروائح ذو تركيبة طبيعيّة

إنّ مزيل الروائح العادي غنيّ بالمواد الكيميائيّة السامّة التي تضرّ بالبشرة مع تكرار الإستعمال. استبدلي هذا المستحضر بآخر طبيعيّ خالٍ من الألومنيوم، غنيّ بالمواد المضادة للبكتيريا مثل الزيوت الأساسيّة، بالإضافة إلى نشا الذرة أو بيكاربونات الصودا.

اتّباع نظام غذائي يرتكز على الخضار والفاكهة

الخضار مثل الخيار تحافظ على ترطيب جسمكِ وتخلّصه من السموم. الفاكهة الحمضيّة مثل البرتقال والجريب فروت تزيل المكوّنات السامة من الجسم والتي تسبّب إفراز الروائح الكريهة. 

شرب الكثير من المياه

تناولي ما يقارب الليترين من المياه يومياً، لإزالة السموم من البشرة، الحفاظ على ترطيبها وتفادي ظهور رائحة التعرّق السيئة. 

ارتداء ملابس مصنوعة من الألياف الطبيعيّة

هذه الأنواع من الملابس مثل القطن الطبيعي، مثالية لأيام البرد والحارة إذ تحافظ على ثبات حرارة الجسم، تمنع التعرّق الزائد عن حدّه وبالتالي تزيل السموم. خلافاً لتلك المصنوعة من الألياف الإصطناعية مثل البوليستر التي تحبس البكتيريا في البشرة وتؤدّي إلى إنتاج الروائح الكريهة.