واقي شمس كيميائي مكونات واقي الشمس واقي شمس فيزيائييعتبر كريم واقي شمس من أهم المنتجات في روتين العناية بالبشرة، كونه يحميها من الأشعة ما فوق البنفسجية التي من شأنها أن تسرّع ظهور علامات الشيخوخة. تجدين هذا الكريم بأحجام، أنواع ومكونات عدّة، فعلى سبيل المثال هنالك واقي شمس معدني وآخر كيميائي. هذان النوعان تختلف تركيبتهما من ناحية المكونات الموجودة فيهما، فكلّ مكوّن يلعب دوراً إمّا فعّالاً أو لا في حماية البشرة من أشعة الشمس. ما هي المكونات التي يجب أن تبحثي عنها وأن تبتعدي عنها عند شراء واقي شمس كيميائي أو فيزيائي؟ الإجابة عن هذا السؤال وكل ما عليكِ معرفته عن مكونات هذا المنتج تجدينه في هذا المقال، ما يساعدكِ في انتقاء افضل واقي شمس.

كل ما عليكِ معرفته عن مكونات واقي الشمس الكيميائي وواقي الشمس الفيزيائي

1- كريم واقي شمس كيميائي

ما هو كريم واقي شمس كيميائي؟ 

  • يعرف هذا النوع أيضاً بإسم كريم واقي الشمس العضوي. 
  • ترتكز تركيبته بشكل أساسي على المواد الكيميائية العضوية مثل، الأفوبينزون، الأوكتيسالات وغيرها.
  • يحمي البشرة من أشعة الشمس ما فوق البنفسجية عن طريق إمتصاص الموجات الحارة التي تتفاعل مع المواد الكيميائية، فتتحوّل إلى حرارة تخرج تدريجياً من البشرة.
  • يحمي الجلد من أشعة الشمس لوقت طويل ولا ضرورة لتطبيقه مرات عدّة في اليوم.

 المكونات النشطة الموجودة في واقي الشمس الكيميائي

واقي الشمس الكيميائي يحتوي على واحد أو أكثر من مكوّن نشط. المكوّنات النشطة أي Active Ingredients، هي التي ترتكز عليها تركيبة واقي الشمس بشكلٍ كبير وتلعب دوراً مهمّاً في حماية البشرة.

- أوكسي بنزون: يُعتبر هذا المكوّن غير فعّال لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية، لذلك غالباً ما يتمّ دمجه مع مكوّنات كيميائية أخرى لتعزيز قدرات امتصاص UVA و UVB. كما أن Oxybenzone يساعد في منع تلف فلاتر الأشعة فوق البنفسجية الأخرى، ولكنّه من المعروف أيضاً أنه يسبّب تفاعلات حساسية لبعض أنواع البشرة ، ممّا ينتج عنها أعراض تشبه الأكزيما على السطح. 

- أفوبينزون: على الرغم من أنّه يحجب النطاق الكامل لأشعة UVA، إلّا أنّه يُصبح غير مستقرّ أي يفقد ما بين 50% إلى 90% من قدراته على التصفية خلال ساعة من تعرّضه للضوء. لذلك، غالباً ما يتمّ مزج Avobenzone مع مكوّنات أخرى مثل المكسوريل من أجل تحقيق الإستقرار في أفوبينزون.

- أوكتيسالات: هو سائل من دون لون يُستخدم لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية، لكنّه يتحلّل عند تعرّضه لأشعة الشمس. لذلك عادةً مع يتمّ مزج Octisalate مع مكوّن آخر. 

- هوموسالات: يعمل مثل أي مكوّن كيميائي آخر عن طريق امتصاص الأشعة فوق البنفسجية التي تخترق الجلد وتحويلها إلى حرارة، وهو أقل ضرراً للخلايا. لا يحمي من الأشعة فوق البنفسجية وغالباً ما يتم دمجه مع مكوّنات أخرى لتعزيز فوائده. يعتقد بعض الخبراء أن هوموسالات Homosalate يمكن أن يبدأ في التراكم داخل الجسم ويصبح ساماً، ممّا يتسبّب في اضطراب الهرمونات في بعض الحالات القصوى. 

- أوكتينوكسات: هذا المكوّن يعمل على امتصاص أشعة الشمس ما فوق البنفسجية، ممّا يعني أنه فعّال قي الوقاية من أضرار أشعة الشمس. Octinoxate مسموح به في التركيبات تصل إلى 7.5%.

- مكسوريل: أثبتت الدراسات أن Mexoryl ممتص فعّال للأشعة فوق البنفسجية ومثالي للوقاية من أضرار أشعة الشمس. إبحثي عن واقي شمس يحتوي على مكسوريل وأفوبينزون ليتمّ تعزيز استقرار حماية UVA لكلا المكوّنين.

 أكثر مكون يجب الإبتعاد عنه في واقي الشمس الكيميائي

من أكثر المكوّنات التي من المفضّل الإبتعاد عنها عند اختيار واقي الشمس الكيميائي هو أوكسي بنزون Oxybenzone. هذا الأخير يتمّ امتصاصه من خلال الجلد، ممّا يؤدي إلى تهيّج الجلد واضطراب الهرمونات. كما أن بعض الدراسات قد أشارت إلى أن أوكسي بنزن قد يؤثر على نمو الثدي ووزن الأطفال عند الولادة ووظيفة الحيوانات المنوية. 

2- كريم واقي شمس فيزيائي

ما هو كريم واقي الشمس الفيزيائي؟

  • يعرف هذا النوع أيضاً بإسم كريم واقي الشمس المعدني أو الطبيعي. 
  • ترتكز تركيبته بشكل أساسي على المعادن مثل أوكسيد الزنك.
  • يحمي البشرة من أشعة الشمس ما فوق البنفسجية عن طريق خلق حاجز على سطح الجلد بين الخلايا وموجات الأشعة، ليمنعها من إختراق البشرة. هو يعمل على شكل مرآة تعكس أشعة الشمس كي لا تضرّ الجلد. 
  • يحمي البشرة من أشعة الشمس، مباشرةً بعد تطبيقه على الوجه أو الجسم.
  • يجب تطبيقه مرات عدّة عند الذهاب إلى الشاطئ أو في حال التعرّض المباشر لأشعة الشمس لوقت طويل.

المكونات النشطة الموجودة في واقي الشمس الفيزيائي

يحتوي واقي الشمس الفيزيائي على مكوّن نشط أو إثنين معاً:

- أكسيد الزنك: يُسمح باستخدام تركيزات تصل إلى 25% من Zinc Oxide، كونه يُعتبر من المكوّنات الآمنة التي لا تسبّب أيّ ضرر على البشرة مهما كان نوعها. كما أنّه يتمتّع بفوائد مهدّئة ومضادة للإلتهابات.

- أكسيد التيتانيوم: هذا المعدن يشكّل حاجزاً على سطح الجلد، حيث ترتد الأشعة فوق البنفسجية بدلاً من اختراق طبقة البشرة. إنه لطيف وغير مزعج على الجلد، ممّا يجعله آمناً أيضاَ للبشرة الحساسة وحتى الأطفال. كما أنه لا يتحلّل في الشمس.

هل هناك مكوّن من المفضّل الإبتعاد عنه في واقي الشمس الفيزيائي؟

أشارت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) أن هناك أدلة كافية لاستنتاج أن ثاني أكسيد التيتانيوم وأكسيد الزنك - المكونات التي تُستخدم في مستحضرات الواقية من الشمس المعدنية، ليس لديها أيّة مخاوف صحية مثل المكوّنات الكيميائية الموجودة في واقي شمس كيميائي. لماذا؟ لأن واقي الشمس الفيزيائي لا يتمّ امتصاصه في البشرة بل يحميها عن طريق خلق حاجز على سطح الجلد بين الخلايا وموجات الأشعة. من هنا ليس هناك أي مكوّن يجب الإبتعاد عنه في واقي الشمس الفيزيائي. 

إذاً أكسيد التيتانيوم وأكسيد الزنك، من أفضل مكونات واقي الشمس

كخلاصة للموضوع، عند شراء واقي شمس إلجئي إلى المنتج المعدني أي الفيزيائي، كونه يحتوي على أكسيد التيتانيوم وأكسيد الزنك، صنّفتهما إدارة إدارة الغذاء والدواء الأميركية بأنّهما من المكونات الآمنة  آمنين ولا تحمل مخاطر صحيّة. كما أنّهما يؤمّنان الوقاية نفسها من أشعة الشمس حتى في حال تطبيقه فوق المكياج. لذلك من المفضّل الإبتعاد عن المكوّنات الكيميائية التي تحتويها واقي الشمس الكيمائي، وذلك لتفادي حدوث أيّة تهيّجات خصوصاً إن كنتِ صاحبة بشرة حساسة.