حمض الجليكوليك (Glycolic acid) هو عنصر طبيعي مشتقّ من قصب السكّر، ينتمي إلى أحماض ألفا هيدروكسي أو ما يُعرف بـAlpha Hydroxy Acids. هو الجزئيّة الأصغر في هذه المجموعة ما يمكّنه من اختراق البشرة والوصول إلى أعماقها. إنه مقشّر طبيعي وناعم يناسب كلّ أنواع البشرة، فيخلّصكِ من الجلد الميت ويسمح بالتالي لخلايا جديدة بالنمو. والنتيجة؟! 

فوائد حمض الجليكوليك على البشرة

- فوائد حمض الجليكوليك في التنظيف

يوصي الخبراء باستخدام مناديل تنظيف البشرة المحتوية على حمض الجليكوليك، فهذه الخطوة الأساسية هي بمثابة تمهيد لبشرتك قبل وضع المكياج عليها أو حتى قبل النوم. يمتاز هذا النوع من المناديل بغناه بحمض الجليكوليك الذي ينظف البشرة من الأعماق ويخلصها من كل الأوساخ المتراكمة.

- فوائد حمض الجليكوليك في الترطيب

إذا أردت إدخال هذا الحمض في روتينك للعناية بالبشرة يمكنك اختيار المستحضرات الغنيّة بهذا الحمض، مثل غسول الوجه، الكريم المرطّب أو السيروم واستخدامها بشكلٍ يومي. أمّا إذا أردتِ نتيجة أسرع، فيمكنكِ ابتياع قارورة من حمض الجليكوليك وقومي بإضافة البعض منه الى مرطب الوجه الخاص بك. هذه الخطوة ستضاعف من فعالية مرطب الوجه وستمنحك ترطيب لا مثيل له.

- فوائد حمض الجليكوليك في شد المسام

الى جانب الفوائد المذكورة أعلاه يساعد حمض الجليكوليك على شدّ البشرة وبالتالي شد المسام المفتوحة والواسعة. كل ما عليك فعله هو اختيار منتجات العناية بالبشرة المحتوية على هذا النوع من الحمض، أو يمكنك الحصول على حمض الجليكوليك الصافي وتطبيقه مباشرةً على وجهك لنتيجة أسرع.

- فوائد حمض الجليكوليك في مقاومة التجاعيد

يساعد حمض الجليكوليك على تحفيز إنتاج الكولاجين المسؤول عن مرونة الجلد، مما يعمل على علاج الخطوط الرفيعة في الوجه والتقليل من علامات التقدم بالسن والتجاعيد. لذلك تعتبر المنتجات التي تحتوي على حمض الجليكوليك من أكثر منتجات العناية بالبشرة المناسبة بشكل كبير لصاحبة البشرة التي تعاني من الخطوط الرفيعة والتجاعيد، لاستعادة شبابها وشد الوجه.

- فوائد حمض الجليكوليك في تجديد البشرة

يعمل حمض الجليكوليك على تقشير البشرة، حيث يتفاعل مع الطبقات العليا من الجلد ويعمل على تكسير الروابط بين خلايا الجلد الميتة، فيفصلها عن طريق إذابة الدهون والمواد الأخرى التي تربط الخلايا الميتة ببعضها. بالتالي يساعد حمض الجليكوليك على تجديد خلايا البشرة والسماح للبشرة بالتنفس وإفراز خلايا جديدة.

- فوائد حمض الجليكوليك في توحيد لون البشرة

أقنعة التقشير الغنية بحمض الجليكوليك لا تزيل طبقة الخلايا الميتة فحسب، فتكشف عن بشرة جديدة أكثر صحة، ولكنها تعمل أيضاً على توحيد لون الأنسجة، ذلك عبر تفتيح البقع الداكنة وإزالة آثار حب الشباب، فتعزز من نضارة البشرة ولونها المتورد. كما يساعد حمض الجليكوليك في معالجة التصبغات الجلدية والبقع الداكنة واستعادة توازن البشرة ونضارتها.

ملاحظة: بعد معالجة البشرة بحمض الجليكوليك يصبح الجلد حساس جداً، نتيجة التقشير والتخلص من الخلايا الميتة. لذلك من الضروري جداً تفادي أشعة الشمس في الفترات الأولى واستخدام واقي الشمس أثناء فترة العلاج وبعدها بأسابيع.