بالفيديو،  ضفائر افريقيه تشكل هوس النجمات في الآونة الأخيرة

هذا الموسم، رصدنا بعض النجمات العربيات والعالميات، يعتمدن ضفائر افريقيه لتكون هذه التسريحة مثالية لأجواء الحار. هذا الموديل من الضفائر كان رائجاً في حقبات السيتينيات، السبعينيات والتسعينيات، ليصبح صيحة جمالية لا تبطل موضتها وتفرض نفسها في مواسم عدة. 

من جويل مردينيان إلى نهى نبيل، مروراً بهيا مرعشلي ونسرين طافش، وصولاً إلى توبا بويوكستون وريهانا... 6 نجمات أعدنا هذا الموسم صيحة الضفائر الإفريقية إلى الواجهة، لتعتمد كل واحدة منهنّ هذا الموديل على طريقتها الخاصة.

نصف الكعكة المرتفعة، ذيل الحصان، الكعكتين عند جانبي الشعر، الخصلات المنسدلة؛ موديلات عدة ميّزت تسريحة ضفائر افريقيه التي اختارتها النجمات العربيات والعالميات. قد يكون اللون الأشقر والخصلات الطويلة والمستعارة، في تسريحة ضفائر افريقيه هو القاسم المشترك بين بعض النجمات، فنهى نبيل على سبيل المثال أضافت عن شعرها القصير لصالح الشعر الطويل وقد بدا واضحاً. شاهدي صور النجمات في الفيديو أعلاه.

ما هي قِصّة ضفائر افريقيه؟

خلال الحقبة الاستعماريّة في القرن السابع عشر، كان على العبيد أن يعتمدوا تسريحة ضفائر افريقيه خلال الزراعة ليبدوا بمظهر لائق، ثمّ تحوّلت هذه التسريحة إلى وسيلة للتعبير عن المقاومة والتعلّق بالجذور الإفريقيّة. يشار إلى أنّ الضفائر في أفريقيا تعبّر عن الأوضاع الاجتماعيّة المختلفة، عن الدين، العمر، العرق وغيرها من التفاصيل التي تُعنى بالهويّة. انتشرت الضفائر الإفريقيّة في الخمسينيّات بين الرسّامين، الفنّانين والطلّاب دعماً لحركات الثورة ضدّ الاستعمار، ثمّ مع مرور السنين، تحوّلت إلى صيحة جماليّة يعتمدها الجميع. باتت تعرف هذه التسريحة اليوم بـCornrows في أميركا وCanerows في منطقة البحر الكاريبيّ. على مرّ السنين، شكّلت هذه التسريحة موضوعاً للعديد من النزاعات، لا سيّما في المدارس، الجامعات ومراكز العمل في الولايات المتّحدة الأميركيّة. انتقلت الضفائر الإفريقيّة من رمز للحضارة الإفريقيّة إلى صيحةٍ جماليّة اجتاحت منصّات العروض. قد تتّخذ شكلاً كلاسيكيّاً بسيطاً، أو أشكالاً هندسيّة جريئة، ويعتمدها النساء والرجال على حدٍّ سواء. كما ظهرت بشكلٍ كبير في الستينيّات والسبعينيّات، ثمّ في التسعينيّات مع بروز ثقافة البوب.

نصائح للمحافظة على ضفائر افريقيه

  • لتنظيف الضفائر، اغسليها بالشامبو بشكلٍ منتظم. ضعي في قارورة رذاذ ¼ كوب من الشامبو الخالي من السلفات، ¼ كوب من الماء وملعقتين إلى 4 ملاعق من زيت جوز الهند أو زيت الزيتون. رطّبي شعركِ بالكامل، ثمّ رشّي المزيج على الضفائر وفروة الرأس وقومي بحركات تدليك. أخيراً، اغسلي شعركِ بالماء.
  • للحفاظ على الضفائر أيضاً، طبّقي عليها كل بضعة أيّام، زبدة الشيا، فهي ترطّب الشعر الجاف والمتضرّر من الجذور إلى الأطراف وتعطيه مظهراً صحياً.
  • لا مانع أبداً من أن تضيفي إلى تسريحة الضفائر الإفريقية بعض الأكسسوارات أو الخصلات الملوّنة للوك أكثر حيوي.
  • لا تفركي جدائلكِ خلال الإستحمام بل طبّقي الشامبو بشكلٍ عاموديّ كي لا تتطاير خصلاتكِ وتتشوّه تسريحتكِ. دلّكي فروة رأسكِ بنعومة واتركي الماء ينسدل على شعركِ ويتخلّص من الشامبو من دون الحاجة إلى الفرك.
  • حافظي على رطوبة جدائلكِ الرفيعة ونعومتها خلال الليل، من خلال النوم على وسادةٍ من الساتان أو لفّها بوشاح رأسٍ حريريّ. هذا النوع من القماش يحميها من الجفاف ويمنع تجعّدها وتشابكها.
  • لا تبقي على هذه التسريحة لأكثر من شهرين. إذ إنّ شدّ شعركِ بهذه الطريقة القاسية لمدّة طويلة ستضعف بصلة شعركِ، تتلف جذوره وتسبّب بتكسّر وتقصّف أطرافه.