منذ أسابيع قليلة قامت نجوى كرم بتغيير جذري في شكلها أثار الجدل وموجة من التعليقات على السوشال ميديا، وهو خضوعها لعمليّة تجميل الأنف. هذه النجمة ليست غريبة عن عمليّات التجميل وليست من اللواتي يخفين الأمر، فقد صرحّت سابقاً عن خضوعها لحُقن البوتوكس لأنها ككلّ امرأة تحاول العناية بجمالها والحفاظ عليه.

كثيرون اعتبروا أن التغيير الأخير في شكل نجوى كرم لم يناسبها وجعلها تبدو متصنّعة، فلاقت النجمة اللبنانيّة انتقادات واسعة. خلال مقابلة معها في برنامج "Trending" تكلّمت نجوى بكل صراحة عن الموضوع، مشيرة إلى أن السبب وراء تغيير شكل أنفها لا علاقة له بالجمال، بل بتصحيح طريقة تنفّسها بهدف الغناء بشكلٍ أفضل، ومؤكّدة أنها لم تكن ترغب في الخضوع لهذه الجراحة التجميليّة في الأساس وقامت بالتّفكير مطوّلاً قبل القيام بهذه الخطوة. بحسب نجوى كرم، الجراحة عملت على تصحيح العظمة الملتوية في أنفها والتي تؤثّر على تنفّسها، لكنها اعترفت أنها طلبت من الطبيب تصغير أسفل الأنف قليلاً لأنه كان كبيراً ويزعجها. 

تجدر الإشارة إلى أن خبر خضوع نجوى كرم لعملية تجميل الأنف تم تداولها في البرنامج نفسه قبل أن تقوم هي بنشر صورها على سوشال ميديا، يمكنكِ أن تشاهدي الفيديو أدناه.