من الطبيعي أن تشعر كل امرأة بالقلق والتوتر وهي ترى خصلات شعرها تتساقط بكثرة يوماً بعد يوم... لحسن الحظ، في معظم الحالات، فان الشعر ينمو مرة أخرى مع أو بدون أي علاج. في حال تساقط الشعر بشكل كثيف، يبقى هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي يمكنك الإستفادة منها للتخلص من هذه المشكلة، كما يفضّل استشارة الطبيب في البداية إذا لزم الأمر لتشخيص حالتك فعلياً. 

طبعاً هناك العديد من الأسباب المسؤولة عن تساقط الشعر لدى النساء، سنذكر أبرزها في السطور التالية لمحاولة تجنبها خصوصاً إذا كانت مرتبطة ببعض العادات والتصرّفات الخاطئة.

اسباب تساقط الشعر 

العوامل الوراثية

هو السبب الأكثر شيوعاً لتساقط الشعر. تتناقل مشكلة تساقط الشعر عبر الأجيال، وتصيب الشخص حسب تاريخ ذويه المرضي. عند الرجال، تؤدي العوامل الوراثية الى تساقط الشعر تدريجياً إلى أن يصل إلى الصلع، بينما النساء لا يُصبن بالصلع وإنما يتساقط شعرهن ويصبح خفيفاً.

النقص في الفيتامينات

 تتأثر خلايا بصلة الشعر بالنقص في الحديد والفيتامينات خصوصاً فيتامين د. هذا النقص عن المعدل الطبيعي يعتبر من ابرز أسباب تساقط الشعر.

الفطريات

الإحمرار والحكة التي تسببها الفطريات في فروة الرأس تؤدي الى تساقط الشعر. تبرز هذه المشكلة بشكل أكبر لدى الصغار، وغالباً ما يرجع سببها الى عدوى من الحيوانات.

الحمل والولادة والرضاعة

يتعرض الجسم في مرحلة الحمل للإرهاق البدني بسبب الاضطرابات الهرمونية، ويزداد ذلك بشكل خاص عند الولادة، لذلك من الطبيعي أن تلاحظ المرأة تساقط شعرها خلال هذه المرحلة.

انقطاع الطمث

إنخفاض مستوى الإستروجين الذي يكون نتيجة انقطاع الدورة الشهرية للنساء، ودخولهن في هذه المرحلة هو من أسباب تساقط الشعر.

التوتر والحالة النفسية

كلما زادت نسبة توترك وقلقك والضغط النفسي في العمل والحياة العامة، كلما زاد تساقط شعرك. حافظي دوماً على هدوئك وخذي قسطاً من الراحة!

عادات سيئة تقومين بها تؤدي إلى تساقط شعركِ

استخدام المنشفة للشعر المبلل

الشعر المبلل هو الأكثر عرضة للتكسّر، لذلك فإن لفّ الشعر والرأس بالمنشفة القطنيّة فور خروجك من الحمام يتسبّب بتكسّر شعركِ وتقصّفه إذ تمارس المنشفة ضغطاً قويّاً على شعركِ وخصلاتك المجموعة مع بعضها البعض. تشدّ المنشفة شعرك من الجذور وتمنع بالتالي نموّه مع مرور الوقت.
الحلّ: قومي بتجفيف شعرك بهدوء بواسطة منشفة وباعتماد تقنيّة التربيت. 

تمشيط الشعر المبلل بالفرشاة

لا تقومي بتمشيط شعركِ وهو مبللّ، لأن الشعر يكون أكثر هشاشة عندما يكون رطباً، ما يسبّب في تكسّر الخصلات. الفرشاة ذات الأسنان القاسية، تؤدّي إلى تساقط خصلات شعركِ من دون أن تعي ذلك.
الحلّ: إنتظري 15 دقيقة حتّى يجفّ شعركِ ومن ثمّ قومي بتسريحه بالفرشاة ذات الأسنان الناعمة، واحرصي على تنظيفها بشكل دائم. 

تطبيق الموس على الشعر

تطبيق الموس على شعركِ المبلّل يجعل خصلات شعرك خشنة ومتشابكة.
الحلّ: انتظري حتّى يجفّ شعركِ، ثم ضعي القليل من المستحضر على الخصلات من دون فروة الرأس.

استخدام المستحضرات الكيميائية

إستخدام العديد من المستحضرات الكيميائية في الوقت نفسه مثل الكريم ومواد التمليس يسبّب ضغطاً كبيراً على الشعر، ويحدث إلتهاباً في فروة الرأس، كما سيجعل شعركِ أكثر خشونة ومتلبّداً وسيفقد حيويّته.
الحلّ: من الأفضل استخدام البلسم الذي لا يحتوي على مادة البوتاسيوم والذي يؤدي استعمالها بكثرة الى تقصف وتساقط الشعر، أو استبداله بكريمات الشعر من الزيوت الطبيعية. 

تعريض الشعر للحرارة الشديدة

إستخدام المجفف الكهربائي أو المملّس وتعريض الشعر للحرارة الشديدة بعد الإستحمام يؤدي الى تكسّر خصلات شعرك.
الحلّ: قومي بتطبيق برايمر الشعر الذي يشكّل العناية اللازمة لخصلاتكِ قبل تصفيف الشعر حتّى لا يتأذّى، والتخفيف من استعمال مصفف الشعر الكهربائي. 

الإفراط في الصبغة

النساء اللواتي يكثرن من صبغ شعرهنّ بانتظام معرّضات لخطر تساقط الشعر أكثر من غيرهن.
الحلّ: قومي بتقليل صبغ الشعر قدر الإمكان للمحافظة على شعرك.