صبغ الشعر للحوامل

تمر السيدة الحامل بالعديد من التغيرات في جسمها أثناء نمو طفلها، وبالطبع سيزداد وزنها وستتعرض لشعور الحرقة في معدتها، الرغبة الشديدة في تناول الطعام وغيرها الكثير من التغيرات. للتلهي عن الامور التي قد تزعج المرأة الحامل، قد يبدو الحصول على لون شعر جديد أمر مدهش ويمنح شعور الانتعاش ويغيّر المزاج للأفضل، لكن قد تخاف بعض السيدات من استخدام صبغات شعر خوفاً على صحتهن وصحة الطفل. فهل الصبغة تضرّ المرأة الحامل فعلاً؟

صبغ الشعر للحامل: هل يشكّل خطراً على المرأة والجنين؟

يؤثر كل ما تتعرض له الأم على طفلها حتى لو كان طعاماً أو شراباً أو أية نشاط تقوم به أو أية عوامل تتعرض لها، والمواد الكيميائية والسموم واحدة من أكثر المواد خطراً على المرأة الحامل والطفل.

لحسن الحظ الأمر مختلف بعض الشيء مع صبغات الشعر، حيث أنها ليست سامة أو خطيرة ولا تحدث ضرراً على الطفل أو الأم، لذا من الآمن استخدام صبغة الشعر للحامل من دون أية مخاوف. في المقابل، لا ضرر في اتخاذ بعض الاحتياطات، سنعرضها لكِ في ما يلي.

كيفية تطبيق صبغة شعر للحامل بطريقة آمنة

بشكل عام من الآمن صبغ شعرك أثناء الحمل، لكن عليك اتخاذ بعض الاحتياطات لتقليل احداث أي ضرر على صحتك وصحة طفلك، وإليك ما يجب القيام به:

1- انتظري حتى بداية الثلث الثاني من الحمل

ينصح الخبراء بتطبيق صبغات الشعر أثناء الحمل بعد قضاء أول 3 شهور من الحمل لتقليل أي ضرر محتمل للجنين، حيث أنه خلال الفترة الأولى يكون نموه وتطوره سريع ومن المهم توفير بيئة صحية وبعيدة عن أي ضرر محتمل.

2- ابحثي عن طرق بديلة لتلوين الشعر

كما ذكرنا سابقاً الصبغة آمنة للحامل ولكن بعض السيدات ما زال لديهن بعض المخاوف، هنا يمكنك التفكير في بدائل أخرى كأن تقومي بصبغ أطراف الشعر فقط دون تلامس الصبغة لفروة الرأس وهذا بالتأكيد آمن تماماً.

3- اختاري صبغة شعر آمنة

هنا علينا القول بأن اختيار صبغة شعر للحامل دون أمونيا أمر جيد، ويقلل من التعرض للمواد الكيميائية والسموم. يمكنك اختيار الحناء مثلاً أو صبغات طبيعية أخرى.

4- استخدمي أدوات حماية 

عند الرغبة في تطبيق صبغة شعر في المنزل عليك استخدام بعض الأدوات التي تقلل تعرضك للمواد الكيمائية الموجودة في الصبغة، كأن تقومي بارتداء القفازات لتجنب تلامس الصبغة مع اليدين، تغطية الفم والأنف لتقليل استنشاق المواد الكيميائية، تطبيق الصبغة في مكان جيد التهوية، وتقليل التركيز على فروة الرأس أثناء تطبيق الصبغة.