دوقة ساسكس ميغان ماركل الملكة اليزابيت الثانية قواعد جمالية ملكية شخصية ملكية

غالباً ما تكون الأضواء مسلّطة على سيدات العائلة الملكية مثل الملكة الأردنية رانيا العبدالله أو دوقة كامبريدج Kate Middleton ودوقة ساسكس Meghan Markle، وعدسات البابرازي بلا رحمة تلاحقهنّ من كل جهة وإلى كل مكان. لذلك، تلتزم الملكات والأميرات بقوانين جمالية معيّنة لا يجب مخالفتها أبداً، أكانت من ناحية التصرفات أو الأزياء أو حتى المكياج! 

يتوجّب على كل دوقة أو ملكة أن تتمتع بإطلالة مثالية وخلّابة، بكل ما للكلمة من معنى، لتظهر بأبهى حلّة أمام العلن. أما السؤال فهو ما هي القواعد الجمالية التي لا يمكن أبداً للشخصية الملكية أن تخالفها؟ 

8 قواعد جمالية لا يمكن لأي شخصية ملكية مخالفتها

1- الامتناع عن الألوان الزاهية للشفاه 

هل تعلمين أن الملكة إليزابيث الثانية من أكبر المعجبات بأحمر الشفاه؟ لدرجة أنها طلبت صُنع أحمر شفاه خاص بها بتدرّج لون الأحمر الخفيف يُدعى Balmoral من Clarins. لكن لن تتمكني من رؤيتها أو رؤية أي شخصية ملكية أخرى بأحمر شفاه زاهي اللون. غالباً ما تظهر الملكات بشفاه طبيعية أو بالألوان الحيادية، وفي المناسبات الرسمية، قد يعتمدن اللون الأحمر الكلاسيكي كحد أقصى. لكن لا يجوز أبداً اختيار أحمر شفاه بالألوان البنفسجية مثلاً أو الألوان الداكنة أو اللامعة. 

2- اعتماد مكياج خفيف وناعم

تتمتع كل ملكة بأسلوب مكياج خاص بها، شرط أن يكون ناعماً وخفيفاً. كانت الأميرة Diana مثلاً تعتمد المكياج الطبيعي مع بودرة وردية لإبراز الخدّين. كذلك تعتمد كيت ميدلتون مكياج خفيف في إطلالاتها وفي بعض الأحيان تلجأ إلى مكياج عيون سموكي بالألوان الحيادية للوك دراماتيكي. أما ميغان ماركل فتلتزم بهذا النوع من المكياج لكن على طريقتها الخاصة، وقد تبرز ملامح وجهها بكونتورينغ خفيف لكنّها قد تكسر كل التقاليد بالهايلايتر أو بملمع الشفاه مثلاً. 

3- الامتناع عن تعديل المكياج أمام العلن

يمضي أفراد العائلة الملكية ساعات طويلة مع عامة الناس خلال المناسبات العامة، لذلك، يجب أن تحرص الملكة أو الأميرة على أن يبقى المكياج ثابتاً طيلة النهار لأنه لا يجوز أبداً، وليس من الرقي، تعديل المكياج أو وضع الرتوش أمام العلن. لذا، المكياج المقاوم للماء أو السبراي المثبت يكون مفيداً لا بل مهماً في هذه الحالة لتبدو الشخصية الملكية بصورة مثالية.  

4- الامتناع عن وضع طلاء أظافر بارز

الألوان الراقية الناعمة والحيادية هي الأنسب والمسموح بها لأظافر الشخصية الملكية. إن رأيتِ إحدى الشخصيات الملكية بطلاء أظافر ملوّنة وفاقعة فاعلمي أنها خالفت البروتوكول. أما لون طلاء الأظافر المفضّل لدى العائلة الملكية البريطانية فهو الزهري الشاحب.

5- اعتماد تسريحة شعر مصفّفة بشكل مرتب

على الملكة أن تتمتّع بشعر ملكي. نادراً ما نرصد الملكات بتسريحة شعر سيئة، إذ يجب أن تكون تسريحتهنّ مرتبة وشعرهنّ ناعماً وملكياً بكل ما للكلمة من معنى. لكن ميغان ماركل خالفت هذا البروتوكول بتسريحة الكعكة الفوضوية التي ظهرت بها في أكثر من مرّة في إطلالاتها. 

6- اللجوء الى القبعات للمناسبات الرسمية

تُعتبر القبعة أكسسواراً أساسياً تعتمدها سيدات العائلة الملكية البريطانية خلال المناسبات الرسمية. تلتزم كل من الملكة إليزابيث الثانية وكيت ميدلتون وحتى ميغان ماركل بهذه الإتيكيت التي لا تزيد من أناقتهنّ فحسب بل تعكس مكاناتهنّ الإجتماعية أيضاً. 

7- ارتداء الملابس المحتشمة والمتناسقة

إن ألقيتِ نظرة على الفساتين أو موديلات الأزياء التي تعتمدها الملكة رانيا أو كيت ميدلتون مثلاً، ستلاحظين أن جميعها محتشمة ومتناسقة من حيث الألوان والستايل من الرأس حتى أخمص القدمين. تجدر الإشارة إلى أن السيدة الملكية عليها أن تكون راقية بملابسها ومواكبة للموضة إلى حدّ ما، لذلك، كل ملكة لديها منسّق أزياء خاص بها يعمل على إظهارها بأجمل صورة. 

8- حمل حقيبة الكلاتش بدلاً من حقيبة الكتف الكبيرة

تلجأ سيدات العائلة الملكية البريطانية إلى اعتماد حقيبة كلاتش أو حقيبة يد تتماشى مع لوكاتهنّ بدلاً من الحقيبة الكبيرة. يعود ذلك لأسباب عديدة من بينها تجنّب مصافحة عامة الشعب. بحسب البروتوكول الملكي، لا يجوز لأي شخص مصافحة أي سيدة من أفراد العائلة الملكية ما لم تتخذ هي الخطوة الأولى. لتجنّب المواقف المحرجة، تُمسك حقيبتها الكلاتش بكلتا يديها. 

لكن يبدو أن هذا البروتوكول بريطاني، لأن  الملكة رانيا تعتمد مختلف أشكال الحقائب الرائجة ونادراً ما تمسكها بكلتا يديها أو تتفادى مصافحة عامة الشعب.