تعدّ مجموعة فيتامين ب أحد أهم الفيتامينات الذائبة في الماء، حيث أنّها ضرورية لوظائف الأعصاب وعمل العضلات، وتساعد على إنتاج الطّاقة من الكربوهيدرات، البروتينات والدهون، كما أن هذا الفيتامين هو أحد أهم المركبات اللازمة لتصنيع خلايا الدم الحمراء، وتسريع عملية الأيض. 

لأن الجسم لا يمكنه أن يخزّن فيتامين ب المركب، يجب الحصول على أنواع فيتامينات ب المهمة باستمرار، كي لا يؤدي نقصه إلى إصابة الجسم بالأضرار والعديد من المشاكل الصحية والأمراض. 

في التقرير التالي، سنتعرف اكثر على اهمية فيتامين ب1 وب6 وب12، وخطورة نقصها في الجسم، إضافة إلى اعراض نقصها وأسبابها. 

فيتامين ب 1
يُعرف فيتامين ب1 بالثيامين، ويُعد مهمّاً لوظائف أعضاء الجسم الطبيعية. هو يساعد الإنزيمات في الجسم، ويدعم وظائف الجهاز العصبي والقلب، وإنتاج الطاقة. كما أنه يقلل الاضطرابات الدماغية والآلام المرتبطة بالدورة الشهرية، وخطر الإصابة بعدة انواع من الأمراض والسرطانات مثل مرض الكلى ومرض سرطان الرحم. 

تعتمد الكمية المُوصى بتناولها بشكل أساسي من فيتامين ب1 على العمر والجنس، إذ يحتاج الرجال البالغون إلى ما يعادل 1.2 ميليغرام يومياً، في حين تحتاج النساء البالغات إلى 1.1 ميلغرام يومياً.

يتوفر فيتامين ب1 في الكثير من الأطعمة، مثل الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، الحليب، بذور دوار الشمس، الأرز، لحم البقر، سمك التونا، التفاح، لبن الزبادي، الدجاج، عصير البرتقال والذرة.

فيتامين ب 6 
يُعدّ فيتامين ب6 أحد أنواع الفيتامينات الذائبة في الماء، أي أنّ الجسم لا يستطيع تخزينها، بل يقوم بالتخلص من الكميات الزائدة عن طريق التبوّل، ولذلك يجب تناول مصادره بشكلٍ يوميّ. 

تحتوي معظم أنواع الطعام على فيتامين ب6، ولذلك من النادر حدوث نقص في فيتامين ب6، إلّا إذا كان الشخص يتناول بعض الأدوية، أو يعاني من بعض المشاكل.
 
يعتبر الفيتامين ب6 ضروري لإنتاج الخلايا الليمفاوية وإنتاج الأنسجة الدهنية. كما أنه يساعد في تكوين الاجسام المضادة ووقاية الجسم من الاصابة بالكثير من الأمراض وأهمها الاصابة بامراض القلب المختلفة والشرايين. يعمل فيتامين ب6 على تحويل كل من النشويات، البروتينات والكربوهيدرات الى طاقة، وتكوين الاحماض الامينية.
يساعد ب 6 في تحسين الحالة المزاجية ويستخدم في علاج الاضطرابات النفسية والعصبية، لأنه يساعد على انتاج مادتي الدوبامين والسيروتونين. 

  • يتواجد فيتامين ب 6 في:

- الخضراوات الورقية كالسبانخ والخضروات كالبطاطا والجزر.

- الحبوب والبقوليات كنخالة القمح والشوفان.

- اللحوم، الكبد، اللحم البقري، لحم الدجاج والديك الرومي.

- الفواكه كالموز، الأفوكادو والخوخ المجفف.

- الأسماك كالحوت والترويت والسلمون والتونا.

- الخميرة.

- الحبوب المجففة كالحمص، العدس وفول الصويا المطهو.

- المكسرات كالفستق الحلبي والجوز.

فيتامين ب 12
يعتبر فيتامين ب 12 واحداً من أبرز العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لأداء وظائفه الحيوية، وأهمها الحفاظ على معدل الحمض الأميني في الجسم، كما أنّه يقلل من تعرض الجسم للإصابة بالأمراض القلبية، ويساعد في نقل الأوكسيجين إلى أنسجة الجسم وخلاياه.

عكس الفيتامنيات ب الأخرى، يُخزّن الفيتامين ب12 في الجسم بكميات كبيرة، لا سيما في الكبد، إلى أن يحتاج إليه الجسم.

يظهر نقص الفيتامين ب12 لدى الأشخاص الذين لا يتناولون المنتجات الحيوانية أي النباتيين الذين لا يتناولون مشتقات الحليب حتى. 

يحتاج الجسم إلى كميات ضئيلة جداً من فيتامين ب 12. الجرعات اليومية الموصى بها هي 3 ميكروغرام لكل من هم فوق الـ17 عاماً. في فترات الحمل والإرضاع يجب زيادة 0.1 ميكروغرام.

  • الأطعمة الغنية بالفيتامين ب12:

- المأكولات البحرية كالمحار، الكافيار، سرطان البحر، جراد البحر والأخطبوط. 

- البيض، مشتقات الحليب، الألبان والأجبان، لاسيما جبن الموزاريلا، الجبن السويسري وجبن البارميزان، وينصح بتناول هذه الأجبان باستمرار للحصول على فيتامين ب 12 بنسبة كبيرة. 

- اللحوم الحمراء، أهمها لحم البقر والخروف. يمكن للنباتيين الذين لا يتناولون اللحوم إطلاقاً الحصول على مصادر فيتامين ب 12 بجانب بعض المكملات الغذائية من رقائق الفطور والحبوب الكاملة المدعمة بالفيتامين والبقوليات كالقمح والشعير.

اعراض نقص فيتامين ب1 وب6 وب12
اعراض كثيرة قد تظهر نقص هذه الفيتامينات المهمة من جسمك. إذا شعرت بأي منها، توجهي الى طبيبك فوراً للفحص وتقديم العلاج المناسب. 

- ألم وتنميل في الأطراف: نقص هذه الفيتامينات من دون علاج، ينتج عنه خللاً في الأعصاب ووخز في القدمين واليدين. 

- مشاكل في الذاكرة وعدم وضوح الرؤية: نتيجة نقص مستويات هذه الفيتامينات لا يستطيع الجهاز العصبي إرسال إشارات بشكل طبيعي، ويجد الدماغ صعوبة في إرسال الرسائل إلى الجسم.

- الاكتئاب: هذه الفيتامينات مسؤولة عن ضمان حصول الأجهزة الحيوية في الجسم على الأكسجين لإنتاج الطاقة.نتيجة النقص في الأغذية التي تحتاجها أجهزة الجسم، يحدث تغيّر في المزاج ويتعرّض الإنسان للاكتئاب.

- ضيق في التنفس وتسارع نبضات القلب: نتيجة نقص هذه الفيتامينات،لا ينتج الجسم ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، فيحدث فقر الدم أو الأنيميا. من أعراض هذه الحالة الخطرة: التعب، عدم انتظام دقات القلب، الصداع، الدوخة، برودة الأطراف وصعوبة التنفس.

- الطفح الجلدي: حيث يمكن أن يسبب نقص فيتامين ب1 ب6 ب12 احمراراً و حكةً في الجلد. 

- تشقق والتهاب الشفاه: يعاني المصابون بنقص فيتامينات ب من الاحمرار والانتفاخ في الشفتين، بالإضافة إلى تشقق أطراف الفم. 


إقرئي أيضاً: أبرز مصادر فيتامين د، اعراض نقصه في الجسم واهم طرق العلاج

اعراض زيادة فيتامين ب 12... اكتشفي ما هي كي تتجنّبيها لاحقاً!