close
close
jamalouki.net
إشتركي في النشرة الالكترونية
رمضان 2024
يوم
:
ســـــاعة
:
دقيقة
:
ثانية

6 خطوات تساعد على الوقاية من اكتئاب الحمل... اتّبعيها وتفادي هذه المشكلة

6 خطوات تساعد على الوقاية من اكتئاب الحمل... اتّبعيها وتفادي هذه المشكلة

من الأمراض النفسية التي تصيب الإنسان هو مرض الاكتئاب. لكن ربما لا تعلمين أن حتى المرأة الحامل، التي يُفترض أن تكون في فرحة كبيرة منتظرة طفلها الجديد، ممكن أن تتعرّض أيضاً لما يُعرف باكتئاب الحمل. فعلياً ليس هناك من أسباب موحّدة تؤدي إلى إصابة المرأة الحامل باكتئاب الحمل. فهذا الأمر يختلف من امرأة لأخرى، فممكن أن يرجع السبب إلى شعور الأم بالخوف من المسؤولية الجديدة التي تنتظرها خاصة إذا كانت أماً للمرة الأولى، كذلك تغيّر نمط حياتها بعد الإنجاب، أو حتى القلق الزائد والخوف على الجنين وعدم اكتمال الحمل بشكل طبيعي، أو ممكن أن يكون السبب التعب اليومي وضغوط الحياة والظروف التي تعيش خلالها الأم. تشير بعض الأبحاث العلمية، إلى أن نوبات الاكتئاب تحصل بشكل متكرر خلال الثلث الأول والثالث من الحمل. لذلك، سنعرفك في هذا الموضوع عن طرق الوقاية من اكتئاب الحمل.

6 طرق طبيعية تساعد على التخفيف من مشاكل الغدة الدرقية
play icon

ما هي اعراض الاكتئاب خلال الحمل؟

تظهر علامات الإصابة باكتئاب الحمل من خلال الأعراض التالية:

  • تشعرين بقلق مفرط تجاه مولودك خاصة بعد لناحية الاهتمام به بعد الولادة
  • تقل ثقتك بنفسك فمثلاً تشعرين أنك عاجزة أو غير نافعة
  • لا تشعرين بمتعة الأنشطة حتى الأمور التي كانت تعنيك وتحسّن مزاجك وتجدينها ممتعة
  • تشعرين باليأس وعدم الطمأنينة حيال حملك وجنينك مع خوف دائم
  • إهمال حملك وصحتك وعدم الالتزام بمواعيد زيارة الطبيب
  • التدخين وشرب الكحوليات وتناول الأدوية غير المشروعة وممارسة العادات السيئة المضرة بالحمل
  • عدم اتباع نظام غذائي سليم وصحي وعدم الاهتمام بصحتك أو بصحة الجنين
  • التفكير بشكل متكرر بإيذاء النفس

طرق الوقاية من اكتئاب الحمل

1- مشاركة المخاوف مع المقربين منكِ

أن تشاركي مخاوفك مع زوجك أو الأشخاص المقربين لديك صديقتك يساعدك كثيراً على تحسين صحتك النفسية وذلك بعد أن تتحدثي عن مخاوفك وهواجسك سواء من الحمل أو من أمور أخرى. وفي هذا الحالة، سيساعدك الآخرون على رؤية الجانب الإيجابي من الأمر وجعل أولوية تفكيرك منصبّة على الطفل بكل فرح وإيجابية. وتجدر الإشارة، أن في علم النفس من أهم أساليب العلاج هو التحدث عن المخاوف بحضور شخص نثق به ونرتاح له وهذا ما يساعد على تخفيف الضغط النفسي.

2- التواصل مع أمهات أخريات ليخبرنكِ عن تجاربهن

تواصلي مع أمهات مررن باكتئاب الحمل فبالتأكيد ستستفيدي من خبرتهن خاصة لناحية إخبارك عن طريقة محاربتهن هذه الحالة والتصدي لها بإيجابية، هذا الأمر سيزيد ثقتك بنفسك ويساعدك على مواجهة هواجسك، فيكفي أن تشعري أنك لست وحدك، وأنك مدعومة من مجتمعك، لتتمكني من الاستمتاع بحياتك بعد الولادة.

3- تخصيص وقت لنفسك

اهتمي بحالك وخصصي وقتاً للعناية بنفسك ودلّليها قدر الإمكان بالرغم من مسؤوليات الحياة اليومية، خاصة في حال كان لديك أطفالاً آخرين، فحاولي أن تجدي وقتاً لممارسة هواياتك المفضلة، أو اللاعتناء بنفسك وحتى الاسترخاء قليلاً، والجلوس بهدوء مع نفسك.

4- ممارسة تمارين التأمل

يؤكّد العديد من الخبراء أن التأمل من أكثر الطرق فعالية خلال التعامل مع مرض الاكتئاب. وتتضمن هذه التقنية استخدام الوسائل البصرية والسمعية لمساعدة المرأة الحامل على الاسترخاء ولخفض مستويات التوتر. ونذكر من أشكال التأمل الأخرى، المشي من فترة لفترة وخاصة التنزه في الطبيعة، أو أخذ حمامات الاسترخاء.

5- تنظيم الوقت لممارسة الأنشطة

يمكنك مكافحة الاكتئاب من خلال وضح برنامج للنشاط اليومي، يُدخل السرور لنفسك وينعشها، مثلاً كممارسة الرياضة التي تحسّن المزاج بشكل ملحوظ أو حتى الخروج مع أصدقائك المقربين.

6- التذكر دائماً أنها فترة وستمضي

حين تشعرين بضغوط أو حزن أو صعوبات، تذكري دوماً أن فترة الحمل مرحلة وستمضي، وبأنك بعد عدة أشهر ستفرحين بمولودك الجديد وستجنين ثمار تعبك، وطبعاً ستنسين آلام ومتاعب الحمل وصعوباته.

المعلومات الواردة في هذا المقال ليست كافية وحدها لتشخيص المرض/الحالة، استشيري دائماً الطبيب