مشرروبات غازية صودا سكر امراض القلب خطر الوفاة صح المرأةلطالما تناولت الدراسات العلمية، تأثير المشروبات الغازية على الجسم والعقل والنتيجة واحدة: زيادة نسبة السمنة ورفع خطر الوفاة. أما في حال كنتِ تظنين أن المشروبات الغازية الدايت هي أقل ضرراً، فأنتِ مخطئة! هذا ما أكّده Dr. Oz مؤخراً وفقاً لدراسة حديثة، مشيراً إلى أن شرب كوبين من الصودا اللايت يومياً يزيد معدل الوفاة بنسبة 25%. كيف يحدث ذلك؟ إليكِ التفاصيل في ما يلي. 

استغرقت التحاليل سنين طويلة وقد أجريت على حوالي 450 ألف شخص. بحسب الباحثين، إن معدل استهلاك المشروبات الغازية يومياً لدى الأفراد هو حوالي كوبين، لذلك تم تناول تأثير هذه الكمية على العقل والجسم، فأتت النتيجة أنها ترفع معدل الوفاة بنسبة 25%، كما ذكرنا أعلاه.  

في الواقع، عندما يكون الجسم بحاجة إلى كمية من السكر، يبعث إشارات للعقل، ينتج عنها رغبة بتناول الحلويات، مثل الشوكولا وغيره. عندها، يلجأ الكثير إلى المشروبات الغازية الدايت، اعتقاداً منهم أنه بديل صحي للمأكولات الغنيّة بالسكر. لكن ما يجهله البعض أن العقل يطلب السكر الطبيعي، في حين أن هذه المشروبات اللايت تحتوي على محليات صناعية مثل الاسبارتام وغيره من الملوّنات التي تعطي مذاق محلّي. من هنا، يخلق العقل حاجز لهذه المحليات الصناعية كونه بحاجة إلى سكر طبيعي، مما يعني أن الرغبة بتناول الحلويات لن تخفّ أبداً، بل ستزيد. هذا الأمر يرفع نسبة استهلاك السكر لدى الفرد، الذي يحمل معه أمراض مزمنة مثل السكري.  

كذلك، ورغم أن المشروبات الغازية الدايت هي شبه خالية من السعرات الحراراية، إلّا أن المحليات التي تتضمنها مرتبطة مباشرةً بأمراض القلب وانسداد الشرايين. من بين المصنعات المحلية الأكثر ضرراً على الجسم، هو الاسبارتام. تبيّن أنه يؤثر على البكتيريا الموجودة في الأمعاء، مما يجعل عملية الأيض بطيئة من ناحية امتصاص السكر. 

كل ذلك، توصل الباحثون إلى نتيجة واحد وهي أن كوبين من الصودا اللايت يومياً، يرفعان خطر الوفاة بنسبة لا بأس بها!

بالإضافة إلى كل ذلك، هنالك بعض التغيّرات المهمّة التي تطرأ على الجسم عند التوقف عن تناول الصودا اللايت، تعرّفي على بعضها في ما يلي.

تغيّرات تحدث لجسمكِ عند التوقف عن تناول المشروبات الغازية الدايت

1- يختفي الصداع النصفي ويصبح ذهنكِ صافياً

بحسب الدراسات، إذا كنتِ تعتقدين ان التوقف عن تناول الصودا اللايت سيسبب لكِ الصداع، فأنتِ مخطئة لأن المشروبات اللايت تحتوي على التحلية الاصطناعية ألا وهي الاسبارتام وهي مادة كفيلة بتعطيل توازن النواقل والإشارات العصبية في الدماغ، فتسبب على الفور الشعور بالصداع والقلق والأرق. كما أن تناولها مع مرور الوقت بإنتظام، قد يتسبب في تدهور الخلايا والنهايات العصبية من المخيخ، وهو جزء من الدماغ ويتحكم في وظيفة الحركة.

2- تستمتعين بتذوّق الأطعمة

بعد توقفك عن تناول الصودا اللايت، ستستعيدين حاسّتكِ تجاه نكهات الأطعمة وتكتشفين من جديد متعة التذوق والتمتع بتناول وجبة شهية! بحسب الدراسات، الأمر يعود إلى أنّ المشروبات الغازية اللايت تتكوّن من محليات اصطناعية تقضي على احساسك بالتذوق مع زيادة سكرياتها الحلوة. كما تزيد من رغبتكِ في تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة مثل رقائق البطاطس المقلية، البسكويت وغيرها. عندما تتخلّصين من هذه العادة السيئة، سترغبين أكثر في تناول الطعام الصحي.

3- تصبح عظامك أقوى

تشير الأبحاث بوضوح إلى ان الاستهلاك المتكرر للصودا اللايت يزيد من خطر إصابة النساء بكسور في عنق الفخذ بنسبة 14% بعد سن اليأس، لما للمشروبات الغازية من تأثيرات ضارة على تقليل كثافة العظام. عند التوقف عن تناولها، تتجنبين خطر الإصابة بهشاشة العظام مع التقليل من إلحاق كسور بها.

لإكتشاف المزيد من التغيّرات المهمّة للجسم عند التوقف عن شرب الصودا اللايت، اضغطي هنا.