عالمة الفلك ماغي فرح تفصح في كتابها الجديد للعام 2019 "آمال تجول وآلام تزول"، مصير كلّ من برج الحمل، الأسد والقوس العاطفي، ننقله لكِ في السطور التالية.

إقرئي أيضاً: توقّعات ماغي فرح العاطفيّة للأبراج الترابية للعام 2019

توقّعات برج الحمل (21 مارس – 21 أبريل): على الصعيد العاطفي، قد تخوض هذه السنة معركة شرسة لكي تحافظ على علاقة أو زواج، خاصةً إذا مررت بأزمة وتخطيتها بذكاء. تُقدم على مشاريع مستقبلية جيّدة وتصبح أكثر رزانة في النظر إلى بعض العلاقات. أمّا إذا فسخت خطوبة أو علاقة في السنة الماضية، فإنك تتحفّظ جدّاً هذه السنة قبل أن تغامر في علاقة جديدة من دون دراسة ورويّة. إن منزلك السابع خالٍ هذه السنة من مشاهد فلكيّة معبّرة، ما يعني أنك قد تراوح مكانك وأن التغيير الجذري لن يحصل بسهولة. أنت تعلم أن كوكب فينوس هو كوكب الحب، وهو بالنسبة إلى مواليد الحمل كوكب المال أيضاً ما يعني أن شؤونك العاطفية تتناغم مع أوضاعك المالية. إذا كنت عازباً فقد يعني هذا الوضع رغبات كثيرة وتبدلات في بعض الإتصالات والعلاقات، كما يشير أيضاً إلى ميل إلى أكثر من شخص واحد أو إلى انتقال من علاقة إلى علاقة بسرعة غير اعتيادية. هل تؤدي إحدها إلى ثبات واستقرار؟ قد تكون هذه الحالة نادرة هذه السنة. إلّا أن أورانوس الذي يترك برجك نهائياً في شهر مارس فقد يعني توقاً إلى الإستقرار في الحب وهذا ما يشكّل تناقضاً في ظروفك يا عزيزي، بحيث تحيّر الآخر بمواقفك.

قد تضطر في الشهر الأول من السنة إلى تقديم بعض التنازلات وإلى مراعاة بعض المشاعر، في حين أن شهر فبراير يتحدّث عن هدوء أكثر وأحداث تعيد إلى علاقتك الإنسجام. تحتفل بجديد في شهر مارس، قد يحمل لك الحب على غير انتظار. تطرأ ظروف جيّدة ومناسبة لأوضاعك الشخصية خلال فصل الصيف الذي قد يفاجئك بمعطيات غير محسوبة، فيحمل شهر أغسطس رومانسية خاصّة أو ظروف تمهّد للقاء استثنائي، وربّما تصلك هدية من الحبيب، وليس من المستبعد أن يحمل شهر أيلول قراراً بارتباط ما أو تنفيذاً لقرار سابق بالزواج، رغم أن هذه السنة قد يستبعد منها هذا الأمر بلّ يكون نادراً جدّاً. لكنك تمارس سحراً خاصاً وإشراقة مميّزة بين أغسطس وسبتمبر بحيث تسمع كلمات الحب والغزل والإعجاب من كل صوب.
 لكن الفلك يحذّر من بعض الخضّات اعتباراً من منتصف شهر سبتمبر وخلال شهر أكتوبر، حيث من الممكن أن تعيش أزمة عاطفية وتضطر إلى تقديم التنازلات وقبول بعض التسويات التي يفرضها الآخر، في حين أن شهر نوفمبر يحمل إليك الهدوء والاستقرار والحب إذا كنت خالياً، والعلاقات الرقيقة بعد فترة من الشدائد والاحتكاكات والمواجهات.

توقّعات برج الأسد ( 23 يوليو – 23 آب): تعرف جديداً مهماً وآفاق حلوة وتشويق وأسفار. قد تكتشف الحب بعيداً عن محيطك أو يعود إليك من افترقت عنه أو تقد على بعض الارتباطات، فكوكب الحب أورانوس هو كوكبك، ينتقل إلى مريّع مع برجك في تاريخ 7 مارس ويلعب دوراً في ولادة مغامرة مشوّقة جدّاً، كما يوفّر لك سحراً كبيراً ويجعلك محطّ الأنظار، فجاذبيتك لا تضاهى في هذه السنة، والرومنسية تخيّم على أجوائك. تتبدّل نظرتك إلى العلاقة وتصبح أكثر جدّية وعمقاً، فتبدي تعاطفاً مع من تحبّ وتغمر المقرّبين بحنانك واهتمامك. تميل إلى علاقة رومنسية مع شخص نافذ أو مع مسؤول في عملك، وقد تجد الفرص العاطفية في مجالات مهنية أو ما يتعلّق منها في مهنك، ويكون الحب مشوّقاً بالإجمال. كذلك يشير أورانوس في برج الثور إلى انجذابك إلى أشخاص غير تقليديين أو يتميّزون عن غيرهم بشكل أو بآخر، وقد يعملون في مجال الإكتشافات والعلوم والتكنولوجيا والإعلام. الشيء الملفت أن من يجذبك هو من يتمتّع بنجاح وبهاء ومراكز عالية.

إلّا أن بعض مواليد الأسد يعيشون روتيناً هذه السنة إلّا أنهم نسبة نادرة، يشعرون برتابة الأشياء والأمور ويضطرون للتأقلم مع ما هو مفروض عليهم.

لكن بالإجمال قد يذهب الأسد إلى الإهتمام أكثر بحياته العاطفية، فيلجأ البعض في شهر فبراير إلى تحديد موعد للارتباط أو الزواج. ابتداءً من شهر أبريل يسود مناخ من العشق والحب، يزيدك مارس إشراقاً وحيوية وسحراً، وقد يحدث ما هو غير منتظر، أو تعيش مغامرات متعددة حتى منتصف شهر مايو. يكون الصيف مسرحاً لاررباط أو لجديد يدخل حياتك، أو تعيش احتفالات حلوة أو مناسبات تعيشها مع الحبيب. وإذا كنت ما زلت عازباً أو صامداً فقد تقع في الغرام في شهر أغسطس خاصةً إذا كنت مسافراً خارج بلادك.

توقّعات برج القوس( 22 نوفمبر – 20 دسمبر): عاطفباً تتمتّع هذه السنة بشعبية كبيرة وبسحر أخّاذ فتتنوّع علاقاتك وصداقاتك وتمارس جاذبية قصوى على بعض الأصدقاء القدامى والجدد، وقد تثير غيرة الشريك، زوجاً كان أم حبيباً معجباً. تبدأ السنة مع أفراح كثيرة في شهر يناير ومع لقاء مشوّق جدّاً للعازبين. كذلك قد تطّلع على بعض الشؤون العائلية التي تحمّسك جدّاً. إلّا أن شهر فبراير فقد يفرض عليك بعض التنازلات لإقامة السلام وتبديد الشكوك، ثمّ مع فينوس في برج الدلو خلال شهر مارس، تشير الأفلاك إلى أوقات سعيدة ولقاءات حارّة ودعوات وحفلات، وإلى إطلاق مشروع غريب بعض الشيء يفرض عليك تنقّلاً أو سفراً أو يحملك إلى البعيد. وبقدوم فينوس إلى برج الحمل في أواخر شهر أبريل، تحصل على خبر جيّد يعيد الأمور إلى نصابها فتتحسّن العلاقات، ولو أن شهر يونيو يحذّر من بعض الغيرة والمشاكل العاطفية، ومن خيانة أو عملية غشّ وتضليل. إنتظر حتى يوليو لكي تتحسّن الأجواء وتتعرّف ربّما على من يشغل قلبك، إذا كنت خالياً، أثناء سفر أو عبر شبكات التواصل الإجتماعي. في شهر أوغسطس تبتسم لك الأقدار، فتلبّي دعوات استثنائية وتقضي أوقات سعيدة وتعرف لقاءات مميّزة قد تبدّل مصير البعض. قد تعقد قرانك في شهر أوكتوبر، أو تتخطى بعض الحواجز التي اعترضت طريق علاقاتك العاطفية. إلّا أن الشهر الأكثر وعداً فهو شهر نوفمبر، الذي يحمل تغييرات مميّزة واستثنائية ويحقق لك رغبة دفينة، إمّا بحب كبير تطل عليه أو بزواج أو بحمل أو بولادة. فكوكب فينوس في برجك يشكّل الحدث الأبرز ويدعوك للاحتفال والفرح وفك الطوق عنك والإنطلاق نحو الآمال المرجوّة. تتلاحق الدعوات والإتصالات والسهرات التي تكون أنت نجمها بالإجمال!
تزداد الثقة بالنفس في هذه السنة التي ستحبّها لا محالة، وقد تحسم خلالها أوضاعاً عالقة وتحدث تغييراً مناسباً حدّاً على كل الأصعدة!