أول امرأة عربية في برنامج تدريب رواد الفضاء اول رائدة فضاء عربية

اختارت دولة الإمارات أول رائدة فضاء عربية لتنضم إلى برنامج تدريب رواد الفضاء، وذلك في خطوة تترجم سعي الإمارات المتواصل نحو الريادة عالمياً في مجال استكشاف الفضاء. في هذا السياق، انضمت الإماراتية نورا المطروشي وهي من إمارة الشارقة، والبالغة من العمر 27 عاماً، إلى برنامج ناسا Nasa لتدريب رواد الفضاء في الولايات المتحدة هذا العام. كذلك، سينضم الإماراتي محمد الملا إلى البرنامج هذا العام مع نورا المطروشي، مما يرفع العدد الإجمالي لرواد الفضاء في البرنامج الإماراتي إلى 4.  من المقرر أن يخضع الاثنان للتدريب في مركز جونسون للفضاء التابع لوكالة ناسا في هيوستن بولاية تكساس وذلك ضمن اتفاقية تعاون مشترك بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية. 

 أول امرأة عربية في برنامج تدريب رواد الفضاء اول رائدة فضاء عربية

تهدف الإمارات العربية المتحدة من خلال برنامج الفضاء لديها، إلى تطوير قدراتها العلمية والتكنولوجية وتقليل اعتماد اقتصادها على قطاع النفط. من هنا، ذكر مركز محمد بن راشد للفضاء في دبي MBR إن الإماراتية نورا المطروشي كانت واحدة من 4300 متقدّم تمّ تقييمهم بناءً على القدرات العلمية والتعليم والخبرة العملية، ثم على التقييمات الجسدية، النفسية والطبية.

في هذا الإطار، اعتبر سالم المري مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في مركز محمد بن راشد للفضاء ورئيس اللجنة العليا لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء، أن الدفعة الثانية من برنامج الإمارات لرواد الفضاء تتميز بوجود أول رائدة فضاء عربية إماراتية، فالإمارات التي كانت السباقة دائماً، تثبت مجدداً أنها صاحبة الريادة بشبابها وشاباتها معاً. كما اعتبر أن الثقة الكبيرة التي تتمتع بها المرأة الإماراتية من حيث قدراتها وإمكاناتها، لا حدود لها، إذ بلغت نسبة الإناث المتقدمين للبرنامج 33%، فيما تراوحت أعمار أغلبية المتقدمين بين 24 و36 عاماً، الأمر الذي يعكس طموح شعب الإمارات وحبه لصناعة المستحيل.   

مع إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اسمي رائدَي الفضاء الإماراتيين الجديدَين ضمن برنامج الإمارات لروّاد الفضاء، كتبت نورا المطروشي، في تغريدة على موقع تويتر أتى فيها: "الوطن قدم لي اليوم لحظات لن تفارق ذاكرتي... شكراً لقيادتنا الرشيدة وشكراً لفريق برنامج الإمارات لرواد الفضاء، الآن تبدأ التحضيرات للمهمات المقبلة، الآن يبدأ العمل".


مسيرة نورا المطروشي المهنية والعملية

حصلت نورا المطروشي على شهادة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من جامعة الإمارات عام 2015، كما تلقت دورة تدريبية في جامعة فاسا للعلوم التطبيقية في فنلندا. تميزت في مجالات الهندسة والرياضيات، ونجحت في اعتلاء المركز الأول على مستوى الإمارات في أولمبياد الرياضيات الدولي عام 2011. كما تم اختيارها من قبل برنامج سفراء شباب الإمارات لتنضم إلى مجموعة الشباب ضمن رحلة تطوير مهني وتجربة تعليمية فريدة في كوريا الجنوبية، وهو البرنامج الذي يقام برعاية وإشراف مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي العهد بأبوظبي. تعمل نورا المطروشي حالياً مهندسةً في شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، وتملك خبرة عملية في هذا المجال، وحالياً هي عضو في الجمعية الأمريكية للمهندسين الأمريكيين. خلال فترة عملها حققت إنجازات عدة من بينها إدارة مشاريع هندسية تم إنجازها لصالح شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك. إذ شغلت منصب نائب رئيس مجلس الشباب لثلاث سنوات متتالية في شركة الإنشاءات البترولية الوطنية. 


خطة تدريبات الرائدَين الجديدَين 

سيتم تدريب الرائدَين الجديدَين على رحلات الفضاء البشرية، البحوث والتحكم في رحلات الفضاء، وتدريب الطواقم على القيام بمهام في المدار المنخفض، وذلك بواسطة نظام مشروع المحاكاة التماثلية لأبحاث الاستكشاف البشري. هذا المشروع يبحث أيضاً في كيفية تعامل البعثات مع فترات العزلة القصوى ويشمل تدريبات تأهيل الرائدَين الإماراتيين لإدارة مهام مختلفة في محطة الفضاء الدولية، والتدرب على مهمات السير الفضائي خارج المحطة، والبقاء لفترات طويلة في المحطة الدولية. بالإضافة إلى التدرب على جوانب عدة في نطاق العمليات التي تتم على متن محطة الفضاء الدولية والمهمات الروتينية التي يقوم بها الرواد على متن المحطة والتي تؤهلهما ليصبحا مشغلين للمحطة، بما في ذلك التعامل مع أنظمة المحطة والتحكم في الروبوتات وكيفية التعامل مع أنظمة الحواسيب، تخزين المعدات وتحديد مواقعها، التواصل مع المحطات الأرضية، دورات T-38، مهارات اللغة الروسية، ودورات أخرى حول المهارات القيادية في محطة الفضاء الدولية، وصولاً إلى تمارين النجاة على اليابسة والماء، وتمارين بدنية متنوعة.

برنامج الامارات لرواد الفضاء

كان مركز محمد بن راشد للفضاء قد أطلق الدفعة الثانية من برنامج "الإمارات لرواد الفضاء" في شهر ديسمبر 2019، حيث فتح باب التسجيل الإلكتروني لكل من يجد في نفسه الكفاءة والجدارة كي يكون رائد فضاء من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة لمن هم فوق عمر 18 عاماً ويتقنون اللغتين العربية والإنجليزية وحاصلين على شهادات جامعية. كما تمّ تصميم البرنامج لإعداد وتدريب الشباب الإماراتي للسفر إلى محطة الفضاء الدولية للقيام بمهام علمية، وتم اختيار رائدَي الفضاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي ضمن الدفعة الأولى من برنامج الإمارات لرواد الفضاء. هذا ويأتي تجنيد رائدَي الفضاء الجديدَين بعد أن دخلت الإمارات التاريخ في فبراير الماضي بعد وصول المسبار الإماراتي إلى مدار كوكب المريخ في أول مهمة استكشاف عربية لكوكب آخر. يذكر أن لدى الإمارات خطط لإطلاق عربة استكشاف للقمر بحلول عام 2024، ولديها رؤية لإقامة مستوطنة على المريخ بحلول 2117.