الخطه التي تساعد على تحقيق اهداف نريدها في المستقبل العام الجديد تحقيق الاهداف

مع بداية كل عام، نحرص على وضع أهداف واتخاذ قرارات جديدة، لعلّها تجعل السنة المقبلة أفضل من تلك التي فاتت. في الحقيقة إنها خطوة فعّالة تجعلكِ تحققين أحلامكِ وطموحاتك بطريقة منظّمة وواضحة. لكن بما أنكِ دخلتِ لقراءة هذا المقال، فهذا يعني أنكِ على الأرجح تضعين لائحة بالأهداف التي ترغبين بتحقيقها بدون الالتزام بها. من هنا، سنقدّم لكِ في ما يلي أبرز الأسباب التي تقف وراء عدم تحقيق هذه القرارات والحل لكل منها. حضّري نفسكِ جيداً، فمن هذه السنة وصاعداً لا مجال لعدم تحقيق أهداف العام الجديد!

أهداف وقرارات يمكنكِ العمل عليها في العام الجديد

أسباب عدم تحقيق الاهداف في العام الجديد، والحلول لكل منها

1- تضعين اهداف غير منطقية للعام الجديد

عندما تقررين وضع أهداف واتخاذ قرارات جديدة للعام المقبل، قد يجعلكِ حماسكِ تفكّرين بأمور كبيرة جداً وتحقيقها يتطلب الكثير من العوامل غير المتوفّرة لديكِ حالياً. فمن المهم اختيار أهداف منطقية وقابلة للتنفيذ، وذلك لتفادي الوقوع في فخ عدم القدرة على تحقيق الأهداف وبالتالي تظنين نفسكِ غير ناجحة. لا تنسي أيضاً أن أهدافكِ قد لا تكون مادية فقط، ربما تقررين الإعتناء بصحتكِ النفسية أو تغيير روتنيكِ الجمالي مثلاً.

الحل:

لا بدّ من اتخاذ كل الظروف المحيطة بكِ بعين الاعتبار وجعل المنطق يتغلّب على عواطفكِ وحماسكِ في تحقيق أهدافك. من الأمور التي يجب الانتباه إليها هي: الوضع المادي، ظروف عملكِ، امكانية تحقيق هذه الأهداف في البلد الذي تعيشين به، أو إذا قررتِ السفر مثلاً فلا بدّ من التأكّد من أن كل الأمور التي تحتاجين إليها متاحة لكِ.

2- لا تضعين جدول زمني واضح لتحقيق الاهداف في العام الجديد

إذا قمتِ بوضع اهداف العام الجديد بدون تحديد مهلة زمنية تقريبية لتنفيذها، فهذا يعني أن احتمال عدم تحقيق هذه الأهداف كبير جداً. لماذا؟ عند تحديد وقت معين لتحقيق ما ترغبين به، فهذا يزيد نسبة الالتزام لديكِ والتقيّد، وبالتالي لا تدخلين في دوّامة التأجيل، باعتبار أنه ما زال لديك الكثير من الوقت لتحقيق ما تريدين.

الحل:

بكل بساطة، ما عليكِ فعله هو تحديد جدول زمني محدد لكل هدف من أهدافكِ. كذلكِ، احرصي على وضع توقيت منطقي، ولا تجعلي نفسكِ وكأنكِ في امتحان وعليكِ الانتهاء بسرعة. على العكس، عند تحديد الوقت، اجعليه مريح لكِ واستمتعي في تحقيق أحلامكِ وأهدافكِ.

3- لا تقسّمين الاهداف إلى خطوات صغيرة

عندما يتعلّق الأمر في أهداف العام الجديد، قد تفكّرين فقط بالنتيجة الكبيرة التي ترغبين بالوصول إليها. هذه النتيجة غالباً ما يتطلّب الوصول إليها الكثير من العمل والوقت، كما أنها قد تبدو ضخمة وربما تحقيقها ليس بالأمر السهل. من هنا، قد ينتابكِ الخوف وتظنين نفسكِ غير قادرة على تحقيق ما تريدين.

الحل: 

قومي بوضع خطّة جيّدة لتحقيق الهدف الذي تريدينه وقسّمي المهام التي عليكِ القيام بها إلى خطوات صغيرة، لتسهّل عليكِ الوصول إلى أهدافكِ. لا تنسي وضع الوقت المناسب لإنجاز كل واحدة من هذه الخطوات الصغيرة، كي لا يداهمك الوقت وتصلين إلى نهاية العام الجديد بدون تحقيق أهدافكِ.

4- تفكّرين بالاهداف أكثر مما تطبّقين الخطوات التي تجعلكِ تحقّقينها

قد تنهمكين في التفكير بالأهداف التي تريدين تحقيقها، الأمر الذي قد يجعلك العقل الناقد لديكِ، يضوّي على العوائق والصعوبات التي ستواجهكِ. من هنا، ستشعرين بأن أهدافكِ صعبة التحقيق، وستترددين في القيام بالخطوات اللازمة، وبالتالي ستمرّ السنة وستجدين أنكِ لم تحققي أهدافكِ، وإنما فكّرتِ بها فقط.

الحل:

Take Action! نعم الحل هو في القيام بالخطوات اللازمة وتحويل أقوالكِ إلى أفعال، فهذا فقط ما يجعلكِ تحققين لائحة القرارات والأهداف التي تتخذينها للعام الجديد. 

5- تتوقّفين عند أول مطب يواجهكِ خلال تحقيق اهداف العام الجديد

لا داعي لأخبركِ بأن الحياة مليئة بالمطبات التي قد تطرأ علينا فجأة! فهذا الأمر لا بدّ أنكِ تعلمينه، لكن لا تنسي أبداً أن الاستسلام ممنوع، وأنه عليكِ المحاولة مرّة ثانية وثالثة ورابعة إذا تطلّب الأمر. المهم أنكِ تتقبّلين المشاكل التي قد تواجهكِ والتعامل معها بذكاء بدون أن تؤثر على تحقيق أهدافكِ في العام الجديد.

الحل:

لا مجال للاستسلام، عليكِ المحاولة ثم المحاولة للبحث عن الحلول العملية للمشاكل التي قد تواجهينها. تذكّري دائماً أنكِ ربما تضطرين لتغيير الخطة ولكن الهدف يبقى نفسه ولا بدّ من تحقيقه.

6- لا تضعين أولويات لأهداف العام الجديد

من الطبيعي أن يكون لديكِ الكثير من الأهداف والقرارات التي تودّين اتخاذها وتحقيقها في العام الجديد. لكن المهم هو في تحديد الأولويات، لأنه بطبيعة الحال لن تستطيعين الحصول على كل ما تريدينه بسرعة أو في بداية العام الجديد. تذكّري أنه لديكِ 12 شهر في السنة وستعملين على تحقيق طموحاتكِ في كل هذه الأشهر.

الحل:

ضعي ترتيب واضح لأولوياتكِ في تحقيق أهداف العام الجديد، مثلاً إذا كنتِ تفكّرين بإقتناء سيارة جديدة وهاتف جديد وغيره... اختاري ما تحتاجين إليه في البداية كأولوية. 

7- تظنين أنكِ لا تملكين الدعم الكافي من أجل تحقيق الاهداف في العام الجديد

بشكل عام عندما تريدين تحقيق أهدافكِ، قد تحتاجين إلى دعم مَن حولك، وقد يكون هذا الدعم معنوياً أو حتى مادياً. لذلك، في البعض الأحيان قد تجدين نفسكِ تتخبطين لوحدكِ من أجل تحقيق أهدافكِ، الأمر الذي يصعّب عليكِ الوصول إلى مبتغاكِ في العام الجديد.

الحل:

من أهم الأمور التي يمكنكِ القيام بها في هذه الحالة، هي طلب المساعدة. لا تترددي أبداً في إخبار المحيطين بكِ وخاصةً أولئك الذين تثقين بهم، عن خططكِ لتحقيق أهدافكِ، وبالتالي قومي بالحوار معهم بوضوح حول الأمور التي يمكنهم تقديمها لكِ ومساعدتكِ بها.

8- لا تضعين أمامكِ الأسباب الحقيقية وراء كل هدف

عندما تريدين وضع أهداف للعام الجديد، عليكِ تحديد السبب الرئيسي لكل هدف. مثلاً إذا قررتِ اتّباع رجيم صحي، فاسألي نفسكِ ما هو السبب الرئيسي لاتّباع هذا الرجيم. ربما تكون إجابتكِ: الحصول على جسم صحي، أو ربما تكون بهدف خسارة الوزن أو غيره. من هنا، عندما تعلمين السبب فهذا الأمر سيساعدكِ على تحقيقه من خلال خطوات أخرى كممارسة التمارين الرياضية مثلاً إذا وجدتِ نفسكِ غير قادرة على الالتزام بالرجيم الجديد.

الحل:

لا تركّزي على الوسيلة التي ستتبعينها لتحقيق ما تريدين، إنما على الهدف بحدّ ذاته. بهذه الطريقة ستستطيعين إيجاد حلول بديلة في حال الخطة الأولى التي وضعتِها لم تنجح. 

9- لا تؤمنين بأنكِ فعلاً قادرة على تحقيق اهداف العام الجديد

من الأمور الأساسية التي تساعدكِ في تحقيق النجاح في حياتكِ هي الإيمان بقدراتكِ وبأحلامكِ. هذا الأمر يجعلكِ تركّزين على أهدافكِ والسبل التي تساعدكِ على تحقيقها، بدون التأثّر بآراء الآخرين التي قد لا تفيدكِ أبداً، إنما العكس تماماً قد لا تشجّعكِ وتؤخّركِ عن تحقيق أهداف العام الجديد.

الحل:

أنتِ وحدكِ مَن تتحكّمين بأهدافكِ، وتعلمين جيداً أنكِ تملكين النظرة المستقبلية الواضحة التي تجعلكِ تحددين اختياراتكِ وبالتالي تحققين من خلالها أهدافكِ. عزّزي ثقتكِ بنفسكِ وقولي أنا قادرة على تحقيق أهدافي، وسأحققها.

10- لا تدوّنين قرارات واهداف العام الجديد 

عدم تدوين القرارات وأهداف العام الجديد، قد يجعلكِ تنسينها ولا تلاحقينها جيداً. من هنا، قد تصلين إلى نهاية العام الجديد وتجدين نفسكِ أنكِ ما زلتِ على حالكِ، ولم تلمسي تطور ما بنفسكِ.

الحل:

إذا كنتِ جدّية في تحقيق أهداف العام الجديد، عليكِ تدوين كل القرارات والأهداف التي تنوين تحقيقها. كذلك سجّلي رؤوس أقلام حول الخطة التي عليكِ اتّباعها، التوقيت التي يجب الالتزام فيه، الترتيب الصحيح للأهداف بحسب الأولويات. اطّلعي خلال السنة على ما دوّنتِه وتأكّدي بأنكِ على طريق تحقيق أهدافكِ.