النظافة الشخصية الوقاية من فيروس كورونا

كل الأخبار المتعلّقة بفيروس كورونا. اضغطي هنا

فيروس كورونا أصبح حديث الساعة، وذلك بسبب انتشاره بسرعة كبيرة في مختلف بلدان العالم، الأمر الذي دفع الأشخاص إلى اتّباع خطوات عدّة للوقاية منه، أبرزها غسل اليدين باستمرار إلى جانب اللجوء إلى معقم اليدين للتخلّص من كل البكتيريا العالقة. إلى جانب هاتين الوسيلتين، هناك قواعد جوهرية إضافية متعلّقة بالنظافة الشخصية، ستساعدكِ في الوقاية من التقاط فيروس كورونا، شرط أن تتقيّدي بها مئة في المئة. اكتشفي ما هي: 


الوقاية من فيروس كورونا: 14 خطوة متعلّقة بالنظافة الشخصية يجب اتّباعها

1- غسل اليدين

عليكِ أن تغسلي يديكِ جيّداً بالماء والصابون لمدة 30 ثانية على الأقلّ، وذلك بهدف التخلّص من البكتيريا والميكروبات العالقة. كما يجب غسل اليدين بطريقة صحيحة، حيث تبدأ بوضع المياه على اليدين قبل استخدام كمية كافية من الصابون لفركهما، تنظيف ما بين الأصابع وفرك راحة اليد بالأصابع.

2- إزالة المجوهرات عند غسل اليدين

بحسب الأطباء، يجب إزالة كل المجوهرات من أساور، خواتم وساعة، وذلك قبل غسل اليدين، وإلّا لن تتمكّني من تنظيف المعصم وبين الأصابع بشكل جيّد. هذا الأمر، قد يمنعكِ من فرك اليدين بطريقة صحيحة، وعدم التخلّص من الجراثيم العالقة. 

3- تجفيف اليدين جيّداً 

عند غسل يديكِ، يجب أن تقومي بتجفيفها جيّداً، لأنّ الرطوبة تحمي الميكروبات ومن بينها فيروس كورونا، وذلك بحسب إحدى الدراسات الأميركية. كما أن عدم تجفيف اليدين جيّداً، وتراكم البكتيريا، ستجعل من معقّم اليدين أقلّ فعالية. 

4- استخدام معقم اليدين

احرصي على استخدام معقم اليدين بعد مصافحة أحد الأشخاص، بعد الإحتكاك بأي غرض، بعد فتح أبواب الأماكن العامّة وغيرها... انتبهي! معقم اليدين لا يغنيكِ عن غسل اليدين، فهو يأتي بمثابة خطوة مكمّلة أو كحلّ مؤقّت، في حال لم تستطيعي غسل يديكِ. هذا المنتج يعمل على الوقاية من فيروس كورونا، وذلك من خلال التخلّص من البكتيريا العالقة.

12 منتج من معقم اليدين للوقاية من فيروس كورونا

5- التوقّف عن ملامسة الوجه 

للمحافظة على النظافة الشخصية وتجنّب التقاط فيروس كورونا، يجب أن تتوقّفي عن لمس وجهكِ، حتى لا تنتقل البكتيريا من يديكِ إلى بشرتكِ. 

6- تنظيف أطراف الأظافر

لا تنسي أن تقومي بتنظيف أظافركِ من بقايا الطلاء القديم الذي غالباً ما يكون عالقاً عند الأطراف. يمكنكِ استخدام الفازلين لتسهيل العمليّة. 

7- قصّ الأظافر جيّداً

من المهمّ جداً أن تقومي بقصّ أظافركِ وتقصيرها قدر المستطاع من أجل تفادي تراكم الجراثيم والميكروبات تحت الظفر. 

8- التخلّص من الجلد الميّت حول الأظافر

إن عدم إزالة الجلد الميّت الأظافر أمر قد يصاحبه بعض المشاكل الصحية مثل الإصابة ببعض الأمراض الجلدية أو العدوى البكتيرية والفطريات مثل فيروس كورونا، وحدوث جروح في منطقة ما حول الأظافر. لذلك، من الضروري التخلّص من الجلد الميّت، وذلك من خلال تطبيق زيت كيوتيكل حول الاظافر، أو استخدام فرشاة الماسكارا ومزيل خاص للخلايا الميّتة.

  • الطريقة الصحيحة لتطبيق زيت كيوتيكل

ضعي كمية قليلة من الزيت حول الأظافر حتى تمتّصها البشرة بشكل جيّد. بعدها قومي بتدليك الزيت بحركات دائرية. بإمكانكِ طبعاً أن تتركيه على ظفركِ من دون غسله. أيضاً ننصحكِ بتطبيق هذا المنتج عند المساء قبل النوم ما يساعد في تغلغل عناصر الزيت إلى عمق البشرة خلال الليل للحصول في اليوم التالي على نتائج فعّالة شرط أن تواظبي على فعل ذلك. 

  • الطريقة الصحيحة لاستخدام فرشاة الماسكارا

كل ما تحتاجين إليه هو فرشاة ماسكارا نظيفة ومستحضر مزيل للخلايا الميتة حول الأظافر. عند انتهاء الماسكارا، اغسلي الفرشاة بواسطة الصابون والمياه الساخنة. طبّقي المستحضر حول الأظافر ثمّ قومي بفركها بواسطة الفرشاة لتقشير الخلايا الميتة وجعل البشرة أكثر نعومة.

9- عدم قضم الأظافر

حذّر الخبراء من إمكانية أن تكون عادة قضم الأظافر سبباً في انتقال فيروس كورونا إلى أصحابها، حيث أوضحوا أن جميع أنواع البكتيريا، الفيروسات والملوّثات يمكن أن تتجمّع تحت الأظافر؛ وبالتالي يمكن نقلها إلى الفم عند قضم الأظافر، خصوصاً إذا كان المرء لا يغسل يديه أو يطهرها بشكل صحيح وكاف. لذلك، من الضروري جداً التوقّف عن قضم الأظافر، لكن في حال كنتِ تواجهين صعوبة في ذلك، هناك بعض الخطوات السهلة قد تساعدك في الإقلاع عن هذه العادة السيئة والحصول على أظافر قوية وجذابة، أهمّها تطبيق طلاء أظافر ذي طعم مرّ أو اللجوء إلى اليوغا، العلكة أو الكرة اللينة للتخلّص من التوتر.

4 خطوات بسيطة للتخلّص من عادة قضم الأظافر واستعادة رونقها

10- غسل الملابس على حرارة 60 درجة مئوية

للتخلّص من كل الفيروسات العالقة على الثياب بجب غسلها على درجات حرارة تزيد عن 60 درجة مئوية. كما يجب إزالة الملابس فور عودتكِ إلى المنزل ووضعها في الغسّالة، وغسل يديكِ حتى لا ينتقل الفيروس.

11- تنظيف المجوهرات

يجب تنظيف المجوهرات لأنها قد تكون بيئة خصبة لتراكم البكتريا والفيروسات، وذلك من خلال استخدام بيكربونات الصودا، الخلّ الأبيض، الأمونيا وغيرها من المكوّنات. كما من المحبّذ عدم اعتماد المجوهرات خلال هذه الفترة أي مع انتشار فيروس كورونا، وذلك لتفادي تراكم البكتيريا. 

دليلكِ الكامل لتنظيف مجوهرات الماس، الذهب والأحجار الكريمة في المنزل

12- عدم إستعارة مستحضرات المكياج من أحد

 الآيلاينر، قلم الكحل، أحمر الشفاه، فراشي المكياج... كلهّا مستحضرات يجب ألاّ تعيريها لأيّة صديقة كانت والعكس صحيح. لماذا؟ لأنّ استخدام هذه المنتجات من شخص إلى آخر، يؤدّي إلى انتشار البكتيريا والفيروسات والحاق الضرر ببشرة الوجه والشفاه.

13- عدم استخدام اليد عند العطس

عندما تغطّين وجهكِ بيديكِ عند السعال أو العطس، تساعدين الجراثيم في الوصول إلى البشرة. الأمر الذي يؤدّي إلى احمرار الوجه، التهاب الجفن خصوصاً إذا فركتِ عينيكِ. لذلك، استخدمي المناديل الورقية الناعمة عند العطس أو السعال، حتّى تمنعي البكتيريا من الإضرار ببشرتكِ، ثمّ ارميها ونظّفي يديكِ بالمعقّم. أمّا إذا كنتِ لا تملكين مناديل ورقية، بإمكانكِ العطس في المرفق وليس في اليد، لأن لا أحد يلمس المرفق بينما تكون فرص انتقال العدوى في اليدين أكبر.

14- تغيير المنشفة

 إحرصي على تغيير المنشفة يوميّاً واستخدام تلك الخاصة والناعمة للتجفيف لأنّ العديد من الفطريات تنمو بسبب الرطوبة، وبالتالي يصبح انتقال الفيروسات أسرع!