سرطان الثدي في الكثير من الأحيان قد تشعرين بحكة في الثدي، ويعود ذلك عادة إمّا بسبب جفاف البشرة إمّا نتيجة الإصابة بالإكزيما أو الصدفية. لكن من جهة أخرى، إن الشعور بالحكة المفرطة والمستمرة من الممكن أن يكون إنذار بالإصابة بسرطان الثدي. طبعاً، نحن لا نتحدّث عن الحكة العادية التي قد تصيب أي شخص، وإنّما تلك التي ترافقها عوارض أخرى لتكون بالتالي إنذار بالإصابة بأحد نوعي سرطان الثدي: سرطان الثدي الإلتهابي ومرض باجيت في الثدي. كل التفاصيل تجدينها في السطور التالية.

متى تكون الحكة من عوارض الإصابة بسرطان الثدي؟ 

في الواقع إن الحكة التي تستمر لأسابيع عدة من دون أن تتلاشى أو تختفي، وتكون أيضاً مصاحبة لعوارض أخرى تكون دليل على الإصابة بنوع معيّن من سرطان الثدي إمّا بسرطان الثدي الإلتهابي إمّا بمرض باجيت في الثدي. اكتشفي ما هي: 

  • الشعور بحرارة توهّج الثدي.
  • ظهور الإحمرار وسماكة في الجلد لتصبح شبيهة بقشرة البرتقال.
  • ألم في الثدي.
  • تقشّر الجلد.
  • ظهور بقع حمراء
  • ألم حول الحلمة.
  • خروج إفرازات دموية من الحلمة أو مائلة إلى الإصفرار.

متى تكون الحكة من عوارض الإصابة بسرطان الثدي الإلتهابي؟

سرطان الثدي الإلتهابي المعروف بالـIBC هو من أنواع سرطان الثدي النادرة جداً والذي يعتبر الأخطر، إذ الخلايا السرطانية تخترق الغدد الليمفاوية في الثدي وتمنعها من المحاربة، لينتشر السرطان بسرعة كبيرة خارج هذه القنوات. في معظم الحالات، يكون سرطان الثدي الإلتهابي قد وصل إلى مرحلة متقدّمة قبل اكتشافه نظراً لصعوبة تشخيصه عبر الماموغرام.

طبعاً إلى جانب الشعور بالحكة المفرطة والتي تستمر لفترة طويلة، هناك عوارض إضافية تصاحبها لتكون بالتالي دليل على الإصابة بسرطان الثدي الإلتهابي:

  • الشعور بحرارة توهّج الثدي.
  • عدم الشعور بأي تورم واضح بل ببعض التغيّرات الخارجية في شكل الثدي مثل الإحمرار وسماكة الجلد لتصبح شبيهة بقشرة البرتقال.
  • ألم في الثدي.

متى تكون الحكة من عوارض الإصابة يمرض الباجيت في الثدي؟

مرض الباجيت في الثدي هو نوع نادر من سرطان الثدي والمعروف أيضاً بسرطان الحلمة، يصيب عادة النساء اللواتي يتخطى عمرهنّ الـ50 سنة. مرض باجيت يخترق الخلايا التي تفرز الحليب، ليصل من بعدها إلى سطح الحلمة. لم يحدَد بعد السبب الأساسي وراء تطوّر مرض الباجيت في الثدي. 

طبعاً إلى جانب الشعور بالحكة المفرطة، هناك عوارض إضافية تصاحبها لتكون بالتالي دليل على الإصابة بمرض الباجيت في الثدي:

  • ظهور البقع الحمراء حول الحلمة.
  •  ألم في الثدي وحول الحلمة.
  • تقشّر الجلد.
  • خروج إفرازات دموية من الحلمة أو مائلة إلى الإصفرار.

لذلك، إن شعرتِ بحكة مستمرة في الثدي مرفقة بإحدى العوارض التي ذكرناها أعلاه، فعليكِ التوجّه فوراً إلى الطبيب للتأكد من النتيجة.

نصيحة: لا تنتظري شهر أكتوبر، الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي، حتى تتذكّري وتقومي بالتصوير الشعاعي للثدي أو ما يعرف بالماموغرافي، بل على العكس لا تغضي النظر عن هكذا موضوع مهمّ، فالأمر متعلّق بحياتكِ أنتِ!
كل ما عليكِ القيام به، هو تسجيل هذه الملاحظة على هاتفكِ أو حتّى اكتبيها على ورقة والصقيها على الثلاجة: "يجب القيام بالتصوير الشعاعي للثدي كل 6 أشهر". سطّري تحت 6 أشهر، لتسلّطي الضوء على المدة! كوني واثقة أن الكشف المبكر بإمكانه أن ينقذ حياتكِ قبل أن تتفشّى الخلايا السرطانية في جسمكِ بالكامل. لا تهملي هذه الخطوة المهمّة أبداً، ولا تؤجليها مهما كنتِ مشغولة بالعمل أو بحياتكِ العائلية. كلّ 6 أشهر، اذهبي مع والدتكِ، شقيقتكِ أو صديقتكِ لإجراء الفحوصات الأولية، لمعرفة النتيجة ما إذا كانت سلبية أم إيجابية. في حال كانت سلبية، كوني على يقين أن نسبة شفاءكِ من سرطان الثدي وبمراحله الأولى ستكون مرتفعة للغاية.