close
close
jamalouki.net
إشتركي في النشرة الالكترونية

مقابلة مع جهينة المهيري: "الطاقة الأنثوية هي المرونة، الصبر، الجمال والقوّة"

مقابلة مع جهينة المهيري: "الطاقة الأنثوية هي المرونة، الصبر، الجمال والقوّة"
play icon

جهينة المهيري هي أصغر وثاني امرأة إماراتيّة تحصل على وظيفة ضابط مراقبة الحركة الجويّة في الإمارات العربيّة المتّحدة. هي أيضاً متحدّثة تحفيزيّة ومدرّبة حياة معتمدة وفنّانة. في هذه المقابلة، تعرّفي أكثر إليها، وإكتشفي كيف أثبتت نفسها كامرأة في مجالها.

مقابلة مع جهينة المهيري

في مجال لا تُقبل فيه إلا نسبة 0,2 في المئة ممن يتقدّمن لبرنامج ATC للطيران، ما العوائق التي واجهتها؟
تم التقليل من شأني غالباً، لكن عندما غيّرت طريقة تفكيري، لأعتبر ذلك من الإيجابيّات بدلاً من اعتباره عنصراً سلبيّاً، أصبحت أستمتع باثبات سوء تقدير الآخرين لقدراتي الفكريّة وإمكاناتي عامةً. كنت مرغمة على بذل كلّ الجهود لبناء صورة فضلى أؤكّد فيها أنّني أعرف تماماً ما أقوم به. أصبحت اليوم أستاذة، أعلّم الطلاّب كيفيّة حماية سماء وطننا، مع نسبة نجاح مرتفعة بين طلاّبي في صناعة ترتفع فيها معدلات الفشل.

تعملين في مجال يهيمن عليه الرجال، كيف تحرصين على أن يُسمع صوتكِ؟
طولي 160 سنتم، وغالباً ما يمازحني الناس قائلين إنّهم قادرون على سماعي قبل رؤيتي. عملتُ بجدّ لسنوات عديدة لأثبت نفسي، ولا يمكن تجاهل أهميّة العمل الجاد. هذا ما ساهم في جعل صوتي عالياً ومسموعاً.

هل تعتقدين أنّه على المدى البعيد، ثمة سلبيات في تبنّي المرأة الطاقة الذكوريّة حتى تؤخذ على محمل الجِدّ؟
كان عليّ أن أتبنّى الطاقة الذكوريّة في جسمي الأنثويّ منذ أن كنت طفلة. عشت طفولة مضّطربة، وكوني الأكبر سناً شعرت بالحاجة إلى التركيز على طاقتي الذكوريّة. كان عليّ أن أعيل عائلتي وأعتني بأمي وأخواتي منذ أن كنت مراهقة. على الرغم من تركيزي على هذه الطاقة، لم أعتذر يوماً عن كوني أتمتع بالأنوثة، أطلّ في العمل متألّقة بالعباية الملوّنة كدرع يساعدني على تخطّي التدريب الصعب في مراقبة حركة الملاحة. أعتقد أنّه علينا أن نوجّه كلا الطاقتين بحسب الحاجة في اللحظة ذاتها، وما من مشكلة إذا طغت أيّ منهما على الأخرى.

مقابلة مع جهينة المهيري: "الطاقة الأنثوية هي المرونة، الصبر، الجمال والقوّة"
play icon

كامراة رائدة، كيف تصفين الطاقة الأنثويّة؟
هي المرونة، الصبر، الجمال والقوّة.

ما الأفكار الخاطئة الأكثر شيوعاً التي تشهدين عليها في المجتمع حالياً حول الطاقة الأنثويّة؟
على رأس الأفكار الخاطئة هي ربط الأنوثة بالضعف. هذا نابع من صورة نمطيّة كانت موجودة سابقاً وقضى عليه الدهر حول أدوار الجنسين. في الواقع، الأنوثة تشمل مجموعة من الصفات المتنوّعة، بما في ذلك التعاطف والمرونة والرعاية والذكاء العاطفيّ، وهي نقاط قوّة وليست نقاط ضعف. من الضروريّ أن يدرك الكلّ أن الأنوثة ليست مفهوماً واحداً يناسب الجميع، ويجب الاحتفاء بها لما تحمله من قوّة ومرونة.

هل تعتقدين أن نمط الحياة السريع يؤثر على طاقتكِ كامرأة؟ كيف تقاومين الضغوط؟
كنت أعيش نمط الحياة السريع هذا، وقد استنزفني. أرغمتني الجائحة على إبطاء الوتيرة وعدم التسرّع للقيام بآلاف الأشياء، ولأكون انتقائيّة أكثر في الطريقة التي أمضي فيها أوقاتي، ولمن أسمح بالوصول إلى طاقتي. في أوائل العشرينات من عمري، عندما كنت أتمتّع بما يبدو طاقة هائلة لا تنضب، بذلت جهداً جباراً أتى بثماره. لذلك، يمكنني القول إنّ نمط الحياة السريع ساعدني في وقت من الأوقات، لكنّه ليست مستداماً.

ما النصيحة التي تسدينها للمرأة المتردّدة في احتضان طاقتها الأنثويّة؟
لا تنظري إلى ذلك كضعف. فبمجرّد احتضانها وتوجيهها، سرعان ما تصبح سلاحكِ السرّي.

مقابلة مع جهينة المهيري: "الطاقة الأنثوية هي المرونة، الصبر، الجمال والقوّة"
play icon
مفاتيح

فيديو قد تحبين مشاهدته

مقابلة حصرية مع نجمة غلاف جمالكِ دانييلا رحمة