تُعرف مدينة جدة التاريخية بأنها المتحف الذي لا يغلق أبوابه أبداً أمام زواره. مدينة جدة التاريخية والتي يُطلق عليها أيضاً إسم "جدة البلد"هي إحدى أقدم أحياء جدة في المملكة العربية السعودية وواحدة من أكثر أماكن الترفيه جذباً للسياح والزوار حيث تحتضن شوارعها وأبنيتها ثراث عريق يحكي قصة من عاشوا بها على مر التاريخ.
في عام 2014 صُنفت مدينة جدة التاريخية ضمن قائمة اليونيسكو للمواقع الأثرية وذلك لمرور ‏الحضارات ‏المختلفة وخاصة أثناء فترة العصر الإسلامي حيث أصبحت المدينة بعد هذه الفترة واحدة من أهم ‏المدن الواقعة ‏على سواحل البحر الأحمر، وبوابة للحرمين الشريفين.
 سواء كنتِ من أهل البلد أو في زيارة خاطفة إلى السعودية فعليكِ بتفقد جدة التاريخية، حيث تضمّ البلد في جعبتها الكثير، لتقدّمه لزوارها.

1- زيارة المتاحف في جدّة 

تمتلئ جدة البلد بالكثير من المتاحف التي تمّ ترميمها وفتح أبوابها للزوار مثل بيت نصيف، وهو من أول البيوت التي تم بناؤها في الحجاز على الطراز العثماني ويضم البيت الذي تم تحويله إلى متحف على تاريخ عريق مقتنيات ثمينة حيث كان يسكنه الملك عبد العزيز آل سعود لمدة إستمرت أكثير من 10 سنوات.
 كما تضمّ البلد متحفاً آخر وهو متحف أمانة مدينة جدة، حيث تم تجديد مقر الأمانة وتحويلها إلى متحف يضمّ الآن مجموعة متنوّعة من الآثار، بما في ذلك الأثاث، الحرف اليدوية والأدوات من كل العصور الإسلامية وما قبل الإسلامية.

2- التأمل في التصميمات المعمارية الفريدة في جدّة 

تعتبر جدة البلد واحدة من أكثر المواقع التي تحتوي على أكثر التحف المعمارية المثيرة للإهتمام مثل باب مكة والذي يعد أحد أبواب جدة التي بنيت لحماية سكان جدة القديمة. كان  يستخدم باب مكة قديماً كمدخل للحجاج القادمين من جدة إلى مكة المكرمة، وهو معبر آمن للقوافل التجارية. أما حالياً يقع الباب أمام سوق البدو وأسواق الحراج حيث يعبره الزوار للتمتع بتجربة تسوّق فريدة من نوعها.

3- التسوق في جدّة 

تضم جدة بلد أفضل الأسواق الشعبية في مدينة جدة بأكملها حيث يتهافت السواح والزوار إليها، مثل سوق البلد، سوق باب الشريف، سوق الندى وسوق الجامع. توفّر جميع تلك الأسواق البضائع والسلع بأسعار مغرية للغاية بالإضافة إلى السلع الغذائية، الأثاث، الكريستال والمشغولات اليدوية المختلفة. تضمّ البلد أيضاً مراكز للتسوق عصرية والتي تشهد إقبالاً من محبي التسوق من الماركات العالمية.

4- الإنغماس في تجربة طعام أصيلة في جدّة 

أينما كنتِ في جدة البلد ستجدين أكشاك ومحال الأكل التي تقدّم مختلف أصناف الأكل التقليدي. يمكنكِ العثور على وجبات لذيذة ومطبوخة بالإضافة إلى الوجبات الخفيفة، الخبز العربي والمأكولات البحرية المتنوعة في كل زاوية. إذاً سيتمتع جميع الزوار وأفراد العائلة بتجربة طعام مميّزة وإستثنائية وسط واحدة من أقدم وأعرق أحياء جدة.

5- زيارة المساجد الأثرية في جدّة 

تحكي جدران المساجد الأثرية في جدة البلد تاريخ لا يخلو من الأحداث الشيّقة ويتهافت الزوار دائماً على دخول تلك المساجد وإلتقاط أروع الصور بداخلها حيث تتميّز بعبق تاريخها وفنون معمارها الذي يحكي الطراز القديم المستوحى من تراث مباني جدة مثل مسجد عثمان بن عفان، مسجد الشافعي، مسجد الحنفي، مسجد المعمار، مسجد عكاش وغيرها الكثير.

6- الإستمتاع بالفنون الشعبية في جدّة 

تشتهر جدة البلد بتقديمها لكافة أشكال وألوان الفنون الشعبية والرقصات الفولكلورية التي يعود تاريخها إلى العصر الفاطمي، حيث توارثتها الأجيال وأصبحت جزء لا يتجزأ من تراث وثقافة أهل البلد مثل المزمار، البوص والمجس.