"الأمّ" كلمة تختصر كل معاني الحب وأشكاله، أمّا بالنسة للمبدعين ومصمّمي الأزياء، هي تمتد لتشمل أحلامهم وتحفيزهم اليومي للنجاح. في هذا الشهر الذي نحتفل به بعيد الأم، قرّرنا أن نلقي الضوء على العلاقة الاستثنائيّة التي تجمع بعض مصمّمي الأزياء بوالداتهم ويعتبرونهن مصدر وحيهم وسبب نجاحهم. إكتشفي التفاصيل في هذا التحقيق!

المصمم Jeremy Scott

يتميّز Jeremy Scott المدير الإبداعي لدار Moschino بنظرة إبداعيّة خارجة عن المألوف، تتحوّل إلى تصاميم مفعمة بالخيال والجنون. دعم والدته Sandy الدائم له، عزّز جرأته وقوة شخصيّته منذ سنّ صغير. في أيّام المراهقة عندما كان المسؤولون في مدرسته يشتكون من طريقة اعتماده وتنسيقه للملابس، كانت والدته أوّل من يدافع عنه، فتدعمه في جميع قراراته وخياراته، وتشجّعه على أن يكون دوماً على طبيعته.

المصمم Alexander McQueen

يحمل المصمم البريطانيّ لقب L’enfantTerrible في عالم الموضة، بسبب أسلوبه الجنوني والدراماتيكي، كما ويشتهر بمجموعاته الثورية وعروضه غير الاعتيادية. جميع تصاميمه شخصيّة، مستوحاة من تراثه الإسكتلندي وشغفه لرياضة الغوص، الهواية التي ورثها من والدته Joyce. كانت علاقته معها قويّة ومميّزة جداً، كما وكانت الداعم الوحيد والمستمرّ له طول مسيرته الإبداعية. إضافة إلى ذلك، كانت تشاركه جميع لحظاته المهمّة، فرافقته إلى قصر Buckingham، عندما تمّ تكريمه من قبل الملكة Elizabeth الثانية.

المصمم Michael Kors

لطالما استلهم المصمّم الأميركي Michael Kors من أسلوب والدته الأنيق وعكس ذلك بتصاميمه الخاصّة. كان طموحه أن يصبح مصمّم أزياء عالمياً منذ صغره، خصوصاً وأنه دخل أجواء عالم الأزياء في سنّ مبكر من خلال والدته Joan Hamburger التي كانت عارضة أزياءفي شبابها. ظهر شغف Michael Kors للأزياء وهو في سنّ الخامسة عندما أعاد تصميم فستان زفاف أمّه،كما يؤكّد، أنها الداعم الأوّل والدائم له في كل أعماله، ومن دونها لما كان أسّس داراً ذات هوية محدّدة وتصاميم مميّزة. في العام 2011، أطلق Michael حقيبة عملية حملت اسم والدته ومستوحاة من حبّها للسفر والتنقّل.

المصمم برفقة الدته Joan وهي تحمل الحقيبة التي صممها تيّمناً بها

المصممة Tory Burch

تتمّيز المصمّمة Tory Burch بتصاميمها الكلاسيكية ذات الطابع العملي والتي تحاكي المرأة القويّة. في البداية، لم تكن مهتمّة في مجال الأزياء، لكنّ أسلوب والدتها الأنيق كان مصدر إلهامها والحافز الذي دفعها على الغوص في هذا العالم. كانت والدتها تملك كنزة Dickie التي اشتهرت في حقبة الستينيّات، ومنها استوحت أوّل شكل لكنزاتها في مجموعاتها. إضافة إلى ذلك، صمّمت حذاء باليرينا يحمل اسم أمّها Reva، كخطوة جالبة للحظّ، كون والدتها هي مصدر الوحي للدار ولكل خطوة تقوم بها. 

حذاء Reva

المصممة Stella McCartney

تشتهر Stella McCartney بتصاميمها المستدامة الموجّهة للمرأة العملية. شكّل والداها مصدر إلهام كبير في حياتها المهنية، وخصوصاً والدتها Linda Eastman النباتية، الناشطة البيئيّة والمدافعة عن حقوق الإنسان.إضافة إلى ذلك، والدة Stella McCartney لم تكن تهتمّ بالموضة، بل كانت صاحبة أسلوب شبابي حرّ وغير تقليدي، وهذا أكثر ما كان يُلهم Stella McCartney. لهذا السب، تسعى المصمّمة دائماً لأن تكون تصاميمها أكثر من مجرّد موديلات أنيقة، بل مميّزة وذات تأثير كبير. يُذكر أنّ والدة المصمّمة توفّيت في العام 1998، وكتكريم جميل، لها أعادت Stella McCartney تصميم فستان زفاف والدتها بطريقة عصريّة واعتمدته في يوم زفافها في العام 2003.

في سنّ الطفولة برفقة والديها Linda وPaul McCartney

المصممة Angela Missoni

دوافع كثيرة حتّمت دخول Angela Missoni إلى عالم الموضة بالرغم من الصعوبات المعروفة، فاستوحت من شخصيّة والدتها Rosita القويّة، إرادتها الصلبة، مهاراتها المتميّزة وقدرتها على الاستلهام من محيطها لعكس ذوقها الأخّاذ. مصمّمة الأزياء الإيطاليّة تولّت الأعمال الإبداعية في دار Missoni المعروفة بتصاميم الصوف الملوّنة خلفاً لوالدتها التي تعلّمت منها الحرفة منذ أن بدأت بمساعدتها في الـ18من عمرها. في هذا الإطار، استطاعت Angela Missoni المحافظة على هوية الدار التي بنتها والدتها بشغفها وطموحاتها. إلى جانب تصميم الأزياء، Angela Missoni تشير إلى أنها تعلّمت أيضاً من أمّها كيفيّة النظر للأمورمن زاوية مختلفة وإيجاد الحلول من خلال اتّخاذ القرارات السريعة. من الجدير ذكره، تخلّتوالدتها عن منصبها من أجلها ولم تكفّ عن دعمها لملاحقة شغفها وابتكار تصاميم جديدة.

المصمم Brandon Maxwell

بالنسبة للمصمّم Brandon Maxwell، والدته Pamهي حبّ حياته، إلهامه والسبب الذي يدفعه إلى تكريس جميع أعماله الإبداعية من أجل خلق عالم للموضة النسائية مستوحى منها ومن أسلوبها في الازياء. كذلك، هي بالنسبة له معيار لكل ما هو جميل، ومثاله الأعلى كأمّ وامرأة في الوقت عينه. لذلك، يشتهر المصمّم الأميركي بتصاميمه التي تحاكي المرأة القوية، الواثقة من نفسها والمطلقة الأناقة. إضافة إلى ذلك، يقوم Brandon Maxwell باستشارة والدته بكل قراراته فتشكّل بدورها مرشدة له ولنجاحاته. في كل مرة يتمّ سؤاله عن"امرأة Brandon Maxwell"، يبقى جوابه ثابتاً: "أمّي وستظل دائماً كذلك". يشار إلى أنه كرّس مجموعته لخريف 2019 لوالدته التي أثبتت قوّتها وعزمها خلال محاربتها لسرطان الثدي.

Brandom Maxwell برفقة والدته في نهاية عرضه لمجموعة خريف 2019

المصممة Diane Von Fürstenberg

هي المصممة التي تمثّل القوّة النسائية بكل معناها، صنعت إسم لنفسها عبر فستان Wrap الشهير ورغبتها برؤية النساء متحررات وواثقات من أنفسهن، لكن Diane Von Fürstenberg تعتبر أنه ما كان بإمكانها أن تكون المرأة التي هي عليها اليوم لولا والدتها Liliane. "أمي هي إحدى الناجيات من معسكر أوشفيتر النازي أشعر أنه واجبي التعويض عن المعاناة التي عاشتها من خلال الاحتفال بالحياة والحرية". مقولة تختصر المحفّز الدائم للمصممة عزمها على النجاح في الحياة بالرغم من كل الظروف، كما فلسفتها بدهم النساء. إرادة Liliane ألهمت Diane في مسيرتها المهنية، وعلّمتها أن لا مجال للخوف، فنقلت إليها فلسفة حملتها معها عبر السنين. بالرغم من أن المصممة تعترف أن تربيتها كانت قاسية، إلّا أنها تذكر دوماً أمها كمثال أعلى. عام 2014 أطلقت المصممة كتاب The Woman I Wanted to Be وأهدته كتحية لوالدتها وكل ما تعلّمت منها.


المصمم Alessandro Michele

المصمم الإيطالي والمديرالإبداعي لدار Gucci يتميّز بتصاميمه الجريئة التي يستلهمها من والدته القويّة وجرأتها، بالإضافة إلى أسلوبها الفريد من نوعه، فتأتي مجموعاته دوماً لتحاكي الفرديّة وحريّة التعبير. إضافة إلى ذلك، عزّزت Rosa والدة Alessandro Michele بشخصيّتها الغامضة، شغفه للموضة ولمختلف أعماله الإبداعية، كما وربته ليصبح رجلاً ينظر إلى العوائق بطريقة إيجابية، محباً للآخرين ويرى الجمال في كل شيء.