تقدّم علامة بولغري، خلال مشاركتها في إكسبو 2020 دبي، مجموعةً متنوّعةً من المبادرات المستوحاة من شعار الجناح الإيطالي، والذي يحمل عنوان الجمال يجمع الناس. 

تتولى العلامة من خلال مطعم إل ريستورانتي - نيكو روميتو، التابع لمنتجع بولغري دبي، إدارة مطعم الجناح الإيطالي طوال مدة إكسبو 2020 دبي. يتيح المطعم للزوّار الاستمتاع بأشهى النكهات الإيطالية الأصيلة بإشراف الشيف روميتو، الحائز على نجمة ميشلان، والذي يقدّم أشهى الوجبات الكلاسيكية بأسلوبٍ عصري يعكس أناقة استثنائية في إعداد وتقديم الأطباق. يتألّق مدخل المطعم في الجناح الإيطالي بمنصة بولغري الذهبية، المستوحاة من طراز الباروك المعماري في روما، والأبنية الموجودة في شارع فيا دي كوندوتي حيث يوجد المقر الرئيسي لمتجر بولغري. تحمل المساحة المستمدة من ركن تناول الطعام في منتجع بولغري دبي لمساتٍ إيطالية أصيلة، تظهر من خلال صور الأرشيف التي تجسّد جوهر العلامة وتميزها في مجال صناعة المجوهرات الرومانية على مدى أكثر من 130 عام. 

يضمّ المطعم 8 طاولات فقط لضمان تجربة ضيافة فاخرة ودافئة تعكس الثقافة الإيطالية العريقة، وسط ديكوراتٍ مميّزة تم انتقاؤها بعنايةٍ فائقة وتصميمها على يد نخبة العلامات الإيطالية الفاخرة. توفّر الوجهة أطباقاً جديدةً كل شهر لتتيح وصفاتٍ موسمية تعبّر عن تقاليد المطبخ الإيطالي. 

سيقدّم مطعم إل ريستورانتي - نيكو روميتو بين شهري نوفمبر وديسمبر وصفاتٍ تعتمد على الكمأة بشكلٍ رئيسي، وتصوّر تقاليد احتفال إيطاليا بموسم الأعياد، وتشمل معكرونة تاليوليني بالزبدة مع الكمأة البيضاء والبيض وشرائح لحم العجل الداكن وهلام الفطر والكمأة البيضاء، إضافة إلى الكراث المطبوخ وعصيدة دقيق الذرة. يتيح المطعم وجبات الغداء والعشاء في أجواء تتكامل فيها الهوية الإيطالية وتعكس في الوقت نفسه رؤية بولغري المميّزة لمفهوم الرفاهية. بينما يمكن لزوّار الجناح الإيطالي الاستمتاع بتجربة ضيافة فريدة ضمن ركن مشروبات ومطبخ نيكو روميتو الجديد، سبازيو نيكو روميتو بار إي كوشينا. 

تبدأ العروض الثقافية لعلامة بولغري، الراعي البلاتيني الرسمي للجناح الإيطالي في إكسبو 2020 دبي، يوم 1 أكتوبر مع تشكيل إبداعي يجمع المجوهرات والفن المعاصر من تصميم سيموني لينغوا، ويتصدّر هذا العمل، الذي يحمل عنوان سوتيريا تكريماً لذكرى مؤسس العلامة سوتيريو بولغري، القسم الرئيسي للجناح الإيطالي ضمن مساحة تبلغ 150 متر مربع. تقديراً لبولغري، اعتمد الفنان على حجر الألماس لتجسيد معنى الجمال، وقدّم مجسّماً يضمّ 7 قلائد متدليّة تستحضر اللمسة المثالية للماس من خلال 63 زجاجة متعددة الأوجه، تمت معالجتها بتقنية النفخ لتكشف عن توهّج رائع بفضل منشور الضوء الداخلي. قام الفنان بتثبيت كل حجر ألماس داخل قبة مطلية بالكروم لمضاعفة انعكاس الضوء، كما وضع مرآة خفيّة تفصل الألماس عن الزوّار وتصبح شفّافة بمجرّد إضاءة الخلفية. 

أمّا التكوين العددي في المجسّم فيحمل معانٍ خاصة، حيث يتكوّن من 7 قلائد في إشارة إلى الإمارات الـ7، كما تم طلاء 50 قبة عاكسة من أصل 63 بالذهب احتفالاً بالذكرى الـ50 على تأسيس الإمارات العربية المتحدة. بينما تظهر 9 أحجار ماسية في كل قلادة لتشير إلى الرقم الذي يجسّد التكامل والالتزام.

يتجلّى فن الصناعة الإيطالية وسرّ تميّزها من خلال معرض ذا آرت أوف كرافت - ذا جلامور أوف إيتاليان إكسيلنس، والذي يُقام بين 12 ديسمبر 2021 و8 يناير 2022، ليقدم توليفاتٍ مميّزة تجمع عالمي الفن والموضة، حيث يتناغم 20 فستان من إبداع أبرز المصممين الإيطاليين من رواد الموضة الكلاسيكية والمعاصرة مع 60 قطعة من مجوهرات بولغري الراقية. يواكب العرض رحلةً إبداعيةً تبدأ من خمسينيات القرن الماضي وصولاً إلى الألفية الجديدة، تعزّزها مجموعة من الصور الفنية وتصاميم الأزياء من أبرز مجلات الموضة. كما تعكس تشكيلة الفساتين والمجوهرات العناصر الأساسية التي منحت الصناعة الإيطالية تميزها وشهرتها العالمية. تكشف بولغري عن لمساتٍ فنية تركّز على الألوان الجريئة للأحجار الثمينة والتصاميم الهندسية المميّزة مع ربط الفن بالعمارة الرومانية. كما تقدّم العلامة أجمل إبداعاتها، سواء تشكيلة سيربنتي أو الابتكارات المعاصرة للقطع النقدية القديمة التي تصوّر تاريخ المجوهرات، إضافةً إلى العديد من أشهر إصدارات الدار. بينما يمثّل كل فستان اللمسة المتقنة لنخبة المصممين والمواهب الجديدة في العصر الحديث، والتي تتمثّل في رقيّ التصاميم المبتكرة وخطوطها المدروسة وأبعادها الجريئة. 

كما تتيح الدار مجموعةً متنوعةً من ورش العمل والمؤتمرات متعددة التخصصات، والتي تستكشف عالمي الموضة والمجوهرات وتفسّر الروابط بينهما، وتسلّط الضوء على الإبداع البصري والحرفية المتميزة.

تماشياً مع موضوع التبادل الفني والثقافي، يعرض الجناح الإيطالي إبداعات من مجموعة جنة كجزء من مشاريع الرعاية الخاصة، حيث تحتفل هذه المجموعة، التي تم إطلاقها عام 2020، بالقيم المشتركة والتراث الغني بين روما وأبوظبي، في أول تعاون يجمع الدار مع أحد أفراد العائلة الحاكمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان. يتمحور العنصر الرئيسي للمجموعة حول الزهرة المكوّنة من 5 بتلات، والتي تزيّن سقف جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، إذ قامت العلامة بإعادة تشكيل هذه الزهرة بطريقةٍ إبداعيةٍ مميّزة.

تطلق العلامة جائزة بولغري للفن المعاصر بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون، وتستهدف هذه الجائزة، التي تم الإعلان عنها في يوليو الماضي، سكان دبي من المواهب الشابة في مجال الفنون البصرية. من المقرر الإعلان عن أسماء الفائزين المتأهلين للتصفيات النهائية بحلول منتصف أكتوبر. بينما يُقام حفل توزيع الجوائز في بداية فبراير 2022.بولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبيبولغري في إكسبو 2020 دبي