أعلنت فنادق ومنتجعات بولغري عن توقيع اتفاقية مع المالك والمطوّر غاري صفدي لإطلاق منتجع جديد في لوس أنجلوس. يشكّل بولغري لوس أنجلوس المقرر افتتاحه عام 2025 ثاني فنادق السلسلة الفاخرة في الولايات المتحدة بعد أن يتم افتتاح فندق ميامي عام 2024، كما سيمثل الجوهرة الـ12 التي تزيّن تاج المجموعة العالمية.

يستأثر منتجع بولغري لوس أنجلوس بموقع استثنائي وسط جبال سانتا مونيكا، ويبعد أقل من 5 أميال عن شارع روديو درايف وسط حديقة ممتدة على مساحة 33 فداناً على سفح التل، فيما تحيط به الحياة البرية الطبيعية والمناظر الخلابة. من المقرر أن يتألف المنتجع من 58 غرفة وجناح و8 مباني خاصة، بالإضافة إلى مطعم إل ريستورانتي - نيكو روميتو ومركز سبا بمساحة 10000 قدم مربع ونادي رياضي عصري يعتمد أسلوب التمارين الخاصة بمركز وورك شوب التابع لمجموعة بولغري، بالإضافة إلى سينما وركن خاص بأطباق السوشي مجهّز بـ8 مقاعد. 

فيما سيتفرّد جزء كبير من غرف وأجنحة الفندق بموقع مميّز في أكواخ منعزلة ضمن النصف الشرقي من المنتجع بجانب مجموعة من وسائل الراحة المصممة بعناية.

ستتراوح مساحات المباني الـ8 التابعة للمنتجع بين 12000 و48000 قدم مربع، يستأثر كل منها بمنطقة خاصة بمساحة فدان واحد على الأقل وأكبرها بمساحة 5 فدان. توفّر وديان لوس أنجلوس مساحة فسيحة ومفتوحة لتمنح كل مبنى خصوصيّته وأجواءه المميّزة، مع الحفاظ على جمال التلال والتنوّع البيولوجي للنباتات والحيوانات في المنطقة. 

ستتولى استوديو سوتا، شركة التصميم الجنوب أفريقية، أعمال التصميم المعماري للمنتجع بأسلوب عصري مستوحى من البيئة الطبيعية المحيطة، فيما ستتولى أنطونيو شيتيريو باتريشيا فيال، الشركة المعمارية من ميلانو التي صمّمت سابقاً جميع مشاريع فنادق بولغري، عمليات التصميم الداخلي لتثري ديكورات المنتجع الجديد بلمسات العمارة الإيطالية المعاصرة. 

كما ستتولى شركة نينا السويسرية لهندسة المناظر الطبيعية، الإشراف على تصميم المناظر الطبيعية لمنتجع بولغري لوس أنجلوس، وهي شركة معروفة بأعمالها في متحف تري المعترف به دولياً، بالإضافة لتصميمها حديقة منتجع بولغري بكين. سيسهم مزيج الخبرات الذي ستقدّمه مجموعة من شركات التصميم الشهيرة عالمياً في توفير بيئة متكاملة هي الأكثر مراعاة لمعايير الاستدامة ضمن واحد من أهم المشاريع في لوس أنجلوس على مدار جيل كامل. 

تحرص بولغري على إنشاء المنتجع المعروف رسمياً باسم ذا رتريت، بما يتماشى مع أكثر المعايير البيئية صرامةً والمعتمدة من نظام الريادة في الطاقة والتصميم البيئي، إضافةً إلى اعتماد مبادئ البناء المستدام لضمان الحد الأدنى من التأثيرات السلبية على البيئة. 

يولي المنتجع اهتماماً كبيراً بالمحيط الحيوي وموائله الطبيعة، حيث سيتم الحفاظ على مئات الأشجار القديمة والاستفادة من ظلالها، إلى جانب زراعة ما يقارب 1000 شجرة إضافية ودمجها مع تضاريس المنطقة وتوفير المزيد من الظل والموائل للحياة البرية. بينما سيتم إنشاء العديد من برك المياه وأحواض الأنهار الجافة وقنوات الصرف الصحي المغطاة بالنباتات حول المنتجع لجمع مياه الأمطار وتصفيتها وتوفير ترطيب طبيعي للنباتات، حيث سيواصل فريق فنادق ومنتجعات بولغري عبر جميع منشآتهم توفير موطنٍ لمختلف أشكال الحياة البرية لأجيال قادمة.فنادق ومنتجعات بولغريفنادق ومنتجعات بولغري