استضافت مون بلان، عشيّة الذكرى السنويّة الـ50 لأول هبوط على سطح القمر، حفل إطلاق حملة جديدة لأداة الكتابة المُعاد تصميمها حديثاً ستار ووكر StarWalker، والتي يشارك بها رائد الفضاء السابق ليروي تشاو.

انضمّ الضيوف، ومن بينهم هيو جاكمان، ديان كروجر، ويني هارلو وتشارلز ملتون إلى مون بلان في متحف لون ستار في هيوستن بولاية تكساس، للاستمتاع بأمسية مخصّصة لواحدة من أكثر المغامرات البشريّة غموضاً وقوّة، وهي استكشاف الفضاء.

تدعو الحملة الجديدة لإعادة التواصل مع الكوكب، وتجسّد لحظة الرهبة التي ينظر خلالها روّاد الفضاء إلى الأرض من ذلك الفراغ الفسيح، ويختبرون جمالها، ويلمسون القيمة الحقيقية لما يسمّونه الوطن. بداخل قبّة شفّافة كبيرة مُضاءة بظلالٍ من اللون الأزرق يعكس مظهر الأرض من الفضاء، ويستحضر قبّة أداة الكتابة ستار ووكر ذاتها، أعادت مون بلان ابتكار أجواء الفضاء لليلة واحدة في هيوستن، وهي المدينة التي ارتبطت منذ فترة طويلة بتطوّر استكشاف الفضاء. مع دخولهم لمقرّ الحدث، ينفصل الضيوف عن العالم الذي عرفوه، ويعيدون التواصل مجدّداً بمحيطهم، والاستمتاع بمناظر ساحرة بـ360 درجة للأرض  من الفضاء.

انضمّ رائد الفضاء السابق وقائد محطّة الفضاء ليروي تشاو إلى سفير علامة مون بلان التجارية هيو جاكمان، والرئيس التنفيذي لدار مون بلان نيكولاس بارتزكي، في جلسة نقاشية حول تجربته في الفضاء. يُعتبر تشاو واحداً من الأشخاص القلائل الذين اختبروا روعة الفضاء، ولمسوا هشاشة الأرض، حيث أمضى 229 يوماً في الفضاء على مدار 4 رحلات. بعد مشاهدة عرض الحملة، استمتع الضيوف بأجواء ترفيهية وموسيقية على أنغام عازف الدي جي برندان فوليس. 

بتوافرها ابتداءاً من يوليو 2019، تتمحور أداة الكتابة ستار ووكر الجديدة، تماماً مثل اسمها، حول الشموخ وصولاً إلى النجوم، والاحتفال بروعة الرحلات الفضائية. مع قبّة شفّافة حاصلة على براءة اختراع أسفل الشعار، تستحضر مظهر الأرض وهي تبزغ فوق الأفق القمري كما تبدو من القمر، تنبض تشكيلة ستار ووكر بروح الاستكشاف المستمرّ، والتي تدفع العديد من المهندسين والعلماء والمخترعين اليوم لجعل المستقبل أكثر إشراقاً من خلال تخطّي حدود التقدّم التكنولوجي على الأرض وفي الفضاء.