أطلقت بياجيه مجموعة مجوهرات Extraordinary Lights.

الفصل 1 - الأضواء الاحتفالية

بعد يوم مشمس وممتع، تبدأ الاحتفالات فيما يخبو الضوء ويحّل الغسق. تدعو بياجيه مجتمعها إلى أمسية تزخر بالمفاجآت والتشويق مع استعراض افتتاحي مليء بالأضواء المتلألئة. في ظلّ أجواء من الحماس والترقّب، يتم إطلاق الفوانيس لتحلّق عالياً في السماء وتُنير المكان تحتها. 

 - طقم Blissful Lights

يتلألأ طقم Blissful Lights بعدد لامتناهٍ من أحجار الألماس البيضاء والصفراء ليعكس وهج الفوانيس الذهبي المحلِّقة في الجو.

يتواجد الألماس بجميع ألوان قوس القزح تقريباً، ولكنّ العثور عليه صعب جداً ونادر الحدوث. بالتالي، تمتاز نسبةٌ ضئيلة من الألماس بلون فانسي وظاهر للعيان، كما أنّ عدداً قليلاً منها يُصنَّف حاداً. تُعدّ الألماسة ذات اللون الأصفر الحاد عيار 10.12 قيراطاً في القلادة خير مثال على أحجار الألماس النادرة هذه، حيث تَبرز خصائصها أكثر مع أسلوب التقطيع راديانت الذي تم اختياره خصيصاً لهذه الألماسة. يجمع تقطيع راديانت بين بريق التقطيع الدائري ووضوح الزوايا في التقطيع الزمرّدي، ما يتيح للألماسة امتصاص كمية كبيرة من الضوء ومن ثم عكسها لتوفير بريق أفضل وتلألؤ أقوى. كما أنّ هذه الألماسة الثمينة قابلة للفكّ، إذ يمكن تحويلها إلى خاتم عبر شبكها بحامل خاص باستخدام جهاز غير ظاهر تم ابتكار كل تفصيل فيه وتنفيذه بأصالة تامة ليكون من الممكن ارتداء القلادة بأشكال متنوّعة. 

 - طقم Blazing Night

مع تقدّم المساء، تُطلَق الفوانيس الحمراء التقليدية في الجو لتنشر معها لوناً قرمزياً يحاكي شكل الجمر المتّقد. تمّ ترصيع قلادة Blazing Night بـ 12 حجر ياقوت من الموزمبيق وتايلاند، حيث يحاكي شكلها المصمّم بتقطيع الكمثرى شكل الفوانيس وهي ترتفع في الجو، كما يعكس لونها الأحمر الزاهي شغف الحشود الواقفة تحتها. ينعكس شكل راديانت المتّبع في تصميم القلادة من خلال ساعة تجسّد قدرة بياجيه على تقديم تصميم جمالي بوظائف تقنية.

تطلّبت أحجار الياقوت المستخدمة في المجموعة عدة سنوات لاستقدامها وتقديم أفضل مزيج من اللون الأحمر الطبيعي غير المصهور والنقاوة التي لا تشوبها شائبة تماشياً مع معايير بياجيه الصارمة. توخياً لمزيد من الدقة والكمال، أُعيد تقطيع بعض الأحجار التي تتمتع طبيعياً بشكل الكمثرى الأكثر ندرةً في عالم الياقوت، وذلك من أجل الحصول على خطوط وأشكال خالية من أي عيب، كما تم تقطيع كل حبّة ألماس على شكل باغيت بدقة لامتناهية لتتلاءم مع المساحة المخصّصة لها بشكل مثالي.

الفصل 2 - الأضواء الساحرة

تتلألأ سماء الليل بعدد لامتناهٍ من النجوم البرّاقة في مشهدية تضجّ بالألوان. تنشأ ظاهرة الشفق القطبي في السماء بفعل الرياح الشمسية لترسم خطوطاً وألواناً متوهّجة تَظهر وتتلاشى في عرس من الألوان المتلألئة. 

- طقم Magical Aurora 

تبدو المجوهرات المستخدمة في طقم Magical Aurora مشحونةً بطاقة هذه المشهدية إذ تعكس تلألؤ الأضواء ببريق من نسج الخيال. يحتلّ وسط القلادة حجر زمرّد كولومبي عيار 16.84 قيراطاً، وهو حجر كريستال فائق النقاوة والندرة، حيث يتلألأ ويتراقص مذكِّراً بالعرض الضوئي الطبيعي ومُحاكياً حيويته وألوانه من كل الجوانب. تُعدّ أحجار الزمرد المركزية في الخاتم والأقراط مجموعة أحجار استغرق استقدامها عدة سنوات، وهي تتمتع بالخصائص المميّزة نفسها كأحجار المنشأ. كما يحاكي لونها الأخضر الفاقع ألوان الشفق القطبي في السماء.

- ساعة Dancing Aurora

تمتاز ساعة Dancing Aurora محدودة الإصدار بمعايرة فائقة الرفع مع حركة توربيون، وهي خصائص إنجازات ريادية حقّقتها بياجيه منذ أن طوّر حرفيّوها هذا التصميم الأنيق في الستينيات. تم ترصيع أحجار الألماس البيضاء في هذا التصميم بطريقة متماوجة وكأنّها تدور مع هبوب الريح على وجه مرصّع بالمالاشيت على نطاق صغير. يتم تقطيع كل لوح من الحجر الصلب ليصبح شريحةً لا يزيد سمكها عن ملليمتر واحد ويوضع بدقة لامتناهية في مكانه المحدّد. من ثم يُصقل الحجر بأكمله للكشف عن علامات استثنائية وألوان تميّز كل قطعة عن غيرها، حيث تضمن الفروقات البسيطة والتفاعل مع الضوء عدم وجود أي قرصَين متشابهين. يستوحي كل تصميم جديد من إرث عريق تعود جذوره إلى عقود مضت، وفي هذه الحالة، تم إنتاج ساعة Dancing Aurora في إصدار محدود من 8 ساعات فقط. 

- ساعة Magical Aurora

تشكّل هذه الساعة قطعةً متمفصلة بالكامل ومرنة وناعمة عند ارتدائها في المعصم إذ تحاكي ملمس الحرير على البشرة، ما يعكس مهارات صياغة الذهب في ورشة عمل بياجيه. تغطي القرصَ المدمج بأناقة في ساعة Magical Aurora مجموعةٌ فريدة من أحجار الزمرد بتقطيع باغيت من زامبيا. تتناغم 3 درجات مختلفة من اللون الأخضر الذي يرمز عادةً إلى الحياة والولادة من جديد، وتبرز من خلال أسلوب في ترصيع الألماس بتقطيع باغيت وبريليانت لإضفاء تأثير يخبّئ في حناياه سرّ عمل الساعة.

- طقم Gloaming Illuminations

تمتاز عائلة الياقوت بإحدى أكبر مجموعات الألوان في عالم الأحجار الكريمة، إذ تضمّ كل الألوان التي يمكن أن تخطر في البال. تم ترصيع القلادة بـ27 حجراً من الياقوت بألوان متدرّجة وطبيعية استغرق جمعها أكثر من سنتين لتكون متطابقة من حيث الحجم واللون والجودة. كما يشمل الطقم 3 أحجار بادبارادش" باللون السلموني الوردي أو درجات غروب الشمس النارية في مزيج وردي برتقالي نادراً ما يمكن رؤيته في الطبيعة. يتيح دمج ألوان الباستيل معاً في القلادة والأقراط بأساليب تقطيع عشوائية وأنماط ترصيع مختلفة، إضفاء تأثير ناعم يؤكّد على تشارُك تلك الأحجار الكريمة للصفات نفسها وعملها بانسجام وتناغم تام. تُعتبر أحجار الياقوت هذه نظيفة للغاية إذ تم تقطيعها على غير عادة بتقطيع زمرّدي للكشف عن جمالها الطبيعي. تم اعتماد التصميم نفسه في الأقراط الطويلة باستخدام 14 حجراً كريماً متدرّجاً بأسلوب الشلال، حيث تمتاز بمرونة وانسيابية. من جهة أخرى، يشعّ حجر ياقوت وردي عيار 6.53 قيراطاً في وسط الخاتم ليعبّر عن انسجام تام بين اللون والدرجة والتشبّع. 

الفصل 3 - أضواء لامتناهية

مع تلاشي وهج المشهد، يجتمع الحشد من جديد للتأمل معاً منبهراً بما رآه ولتمضية أروع الأوقات تحت السماء المرصّعة بالنجوم. فما زال الضيوف يشعرون التجربة فيما تتراقص حولهم أضواء خافتة.

- طقم Extraordinary Lights 

أعادت بياجيه تقطيع الألماسة عيار 8.88 قيراطاً بتقطيع الوسادة وباللون الأصفر الزاهي فانسي الفاخر لإزالة أي نوع من الشوائب، وتجتمع بحجر ياقوت سريلانكي أزرق عيار 5.34 قيراطاً على شكل كمثرى وإسبينل تنزاني أحمر على شكل كمثرى عيار 3.61 قيراطاً، كلها مرصّعة بعقيق السبيسارتيت والألماس. تُعتبر هذه القلادة مبتكرةً إذ يتساوى فيها الجمال والطابع العملاني. يتيح التصميم الدراماتيكي المنخفض على الظهر ارتداء القلادة بـ6 طرق مختلفة، ما يوفّر أقصى قدر من التنوّع. بالمفهوم الحسي للتصميم، تملك القلادة القدرة على التحوّل من قطعة نهارية إلى قطعة مناسبة للسهرات. تتباين ألوان النهار الدافئة في الجزء الأمامي من القلادة، أي ألوان الأصفر والبرتقالي والأحمر المستوحاة من الشمس، مع ألوان الأزرق الباردة التي تمثّل الليل في الجزء الخلفي من القلادة، ما يوفّر إطلالةً من الأمام والخلف. كما يمكن ارتداؤها كقطعة متكاملة من الأمام والخلف، أو اختيار جانب واحد منها ليبرز في الأمام. يمكن أيضاً إزالة حجر الإسبنيل بشكل الكمثرى على جهة النهار والألماسة المتدلية من جهة الليل لارتداء سلسلة الألماس كسوار.                 

تتكرّر توليفة الألوان نفسها في أقراط هذا الطقم، في حين يضيف الخاتم جماليّةً بحجر ألماس أصفر زاهٍ فانسي عيار 5.54 قيراطاً في وسط القطعة. يتوهّج الحجر من الداخل ويُشعّ إلى الخارج بجميع الاتجاهات متألقاً مثل نور الشمس.

مع انتهاء هذا العرض المليء بالأضواء، يتلاقى أفراد مجتمع بياجيه من جديد لتربطهم معاً وإلى الأبد روعة العجائب التي شهدوها. تجسّد ساعة Celestial Dance هذه الذكريات وتحاكي سماء الليل بتصاميم مطعّمة من ابتكار الفنانة روز سانوي التي تزيّن قرص الساعة. تقارب روز عملها في مجال الترصيع كفنانة ترسم لوحةً أو عملاً فنياً يجسّد مشهدية مصغّرة.  صُنعت 8 ساعات فقط من هذه المجموعة واستغرق كل منها ما يزيد على 50 ساعة من العمل حيث تم ابتكار أثر الفسيفساء في تطعيم الأقراص باستخدام مواد متباينة وغير مألوفة في عالم المجوهرات، مثل القش الأزرق، الجلد، الرقّ، الإليترون والزان الأبيض. أخيراً، يتم ترصيع القرص بأحجار من الألماس حول الإطار، كما يحتوي القرص على ميزة تشتهر بها بياجيه وهي عدّاد الساعات والدقائق خارج المركز والتوربيون الطائر لحركة بياجيه 670P فائقة الرفع.مجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lightsمجموعة مجوهرات بياجيه - مجموعة مجوهرات Extraordinary Lights