أطلقت أوديمار بيغه ساعتها الجديدة رويال أوك أوفشور دايڤر بقطر 42 مم، وبإصدارٍ محدود يقتصر على 300 قطعة. على غرار طرازات دايڤر التي تم إصدارها في وقتٍ سابق من العام الجاري، تنبض داخل هذه الساعة ذات الإصدار المحدود حركة المصنَع الأوتوماتيكية – كاليبر 4308، وتترافق مع نظام الحزام القابل للتبديل الجديد، ويكتسي الميناء بالجماليات التي تُناسب أعظم المغامرات داخل وخارج الماء.

تستمد ساعة رويال أوك أوفشور دايڤر، ذات الإصدار المحدود، طاقتها من أحدث حركات المصنع الأوتوماتيكية، مع الإشارة إلى الثواني، ومؤشر التاريخ القافز الفوري، وقد تم تزويد هذه الحركة – كاليبر 4308، بآلية ضبط، مُسجلة كبراءة اختراع وتوفر الاستقرار والدقة عند تعديل وضبط وظيفة الساعة. يتم تفعيل مقياس الغوص الموجود على الحلقة الداخلية الدوّارة لميناء الساعة بواسطة ميكانيكية نقر (صوت) أحادية الاتجاه مرتبطة بتاج يتوضع عند موقع الساعة العاشرة. يكشف الغطاء الخلفي لهيكل الساعة، المصنوع من الكريستال السافيري الشفاف عن تقنيات التشطيبات الراقية على حركة الساعة – كاليبر 4308، مثل كوت دو جنيف وtraits tirés والدوائر المتداخلة، بالإضافة إلى الوزن المتأرجح الذي يقوم بعملية التعبئة الأوتوماتيكية والمخصص للمجموعة الجديدة والمصنوع من الذهب الوردي المُسوَّد عيار 22 قيراط.

تُعتَبَر ساعة رويال أوك أوفشور دايڤر مُناسِبةً للاستكشاف تحت الماء، حتى عمق 300 متر، وكذلك للمغامرات الخارجية فوق سطح الأرض، وبفضل احتياطي الطاقة الذي تتمتع به والبالغ 60 ساعة، يمكن للساعة أن تتكيّف بسهولة مع بضعة أيام من الراحة بين الرحلات الاستكشافية.

تزدهي هذه الساعة ذات الإصدار المحدود بهيكلٍ مصنوع من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطاً يعزّزهُ طوقٌ من السيراميك الأسود وتاجان مطابقان يتوضعان عند موقعي الساعة الثالثة والساعة العاشرة، صُنِعَ الغطاء الخلفي لهيكل الساعة من الكريستال السافيري الشفاف ومن الذهب الأبيض، وقد نُقِشَ عليه عبارة رويال أوك أوفشور إصدار محدود من 300 قطعة. بتشطيباته الفنية اليدوية والتناوب بين الأسطُح المصقولة صقلاً ساتانياً وتلك المصقولة صقلاً لامعاً يشكّل هيكل الساعة إطاراً للميناء الأسود اللون بنمط التقطيعات المربّعة المميّز بقياس ضخم ميغا تابيسري، ويزدان الميناء ذاته بعقارب وعلامات ساعات مصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط، ويكتمل مظهر مقياس الغوص الدوّار الأسود اللون، بقوس 15 دقيقة وبالأرقام العربية، كلاهما بلون البيج، حيث ينبثق تباينٌ لوني مفعمٌ بالقوة والحضور.

تُقدّم ساعة رويال أوك أوفشور دايڤر ذات الإصدار المحدود علاماتِ ساعاتٍ جديدة مشطوفة الأوجُه، ومقطوعةً في قياسين من أجل زيادة الوضوح. تُشير علامات الساعات الطويلة إلى أرباع الساعات (باستثناء علامة 15 دقيقة التي تم استبدالها بنافذة التاريخ)، أما العلامات الأقصر ذات الشكل المُربع فتُستَخدَم لتمييز فواصل 5 دقائق. تأتي طبقة المادة المُضيئة على علامات الساعات المصنوعة من الذهب الوردي وعلى عقارب رويال أوك لتُتيحَ رؤيةً مثاليةً في الظلام. من الجدير بالذكر بأن الأحرف الأولى من أوديمار بيغه AP قد حلّت محلّ التوقيع التقليدي الطويل (الاسم الكامل) لإضفاء طابع رياضي حتى آخر التفاصيل. 

على غرار موديلات رويال أوك أوفشور الجديدة، التي أُطلِقَت في فصل الربيع من العام الجاري، فقد زُوّدَت هذه الساعة الرياضية المحدودة الإصدار بالنظام الجديد الذي وضعه المصنع للحزام القابل للتبديل. دُمِجَت قابلية التبديل مباشرةً في المشبك وفي مسامير الهيكل، بتناغم مثالي مع الرموز الجمالية للهيكل. 

بفضل سهولة وكفاءة هذا النظام، سيكون من المتاح للعملاء القيام بتغيير الأساور والمشابك الخاصة بساعاتهم الجديدة بأنفسهم، ولا يقتضي الأمر أكثر من نقرةٍ سريعة ومن ثم التحرير. يمنحُ نظام الضغط المُزدوج أماناً مثالياً عند ارتداء الساعة على المعصم. زوّدَت الساعة بحزامٍ قابلٍ للتبديل مصنوع من المطاط ومُؤهل لأكثر المغامرات الخارجية جُموحاً، أما الحزام الثاني القابل للتبديل فهو من جلد العجل وبلون البيج، وسيُضفي مظهراً مُريحاً وأنيقاً وراقياً في نفس الوقت.

تضمّ تشكيلة الأحزمة للعام 2021 لمجموعة ساعات رويال أوك أوفشور دايڤر أحزمة مطاطية باللون الكاكي وبدرجات اللونين الأزرق والرمادي، بالإضافة إلى اثنين من الأحزمة المشغولة من جلد العجل باللونين البني والأسود لمزيدٍ من المغامرات على اليابسة.مجموعة ساعات أوديمار بيغه - ساعة رويال أوك أوفشور دايڤرمجموعة ساعات أوديمار بيغه - ساعة رويال أوك أوفشور دايڤرمجموعة ساعات أوديمار بيغه - ساعة رويال أوك أوفشور دايڤر