ضمن مجموعة ساعات كود 11.59، أطلقت أوديمار بيغه 5 طرازات جديدة من الساعة الأوتوماتيكية التي تُشير إلى التاريخ والساعات والدقائق والثواني، و5 طرازات جديدةٍ أخرى من الساعة الأوتوماتيكية التي تضم وظيفة الكرونوغراف. تزدان هذه الساعات الجديدة بأوجهٍ ذات طلاء معقد باللاكر مع تشكيلة ألوانٍ عميقة، كما تُقدم لمسةً عصريةً جديدة إلى هذه الساعة المستديرة العابرة للزمن.

لقد أكّد حرفيو أوديمار بيغه على ما يتميّزون به من روحٍ إبداعية، من خلال ارتقائهم في مواجهة تحدٍّ جديد، وتجسد ذلك في موانئ الساعات الجديدة المطلية باللاكر باللون المُدخّن مع نمط أشعة الشمس التزييني، وتتضمن تشكيلة الألوان كلّاً من اللون الأزرق، والعنّابي والأرجواني بالإضافة الرمادي الفاتح والداكن. يتعزز الجانب الفنيّ على أوجُه الساعات بفضل الطوق فائق الرِّقة وزجاجة الساعة ذات الانحناء المُزدوج المصنوعة من الكريستال السافيري المُعالج بطبقةٍ مضادة للانعكاسات الضوئية. بتلاعبها بالعمق وبالضوء تُبرِزُ هذه الزجاجة المُعقذدة التشكيل العمل التفصيلي الذي تزدان به أوجُه الساعات بما في ذلك توقيع أوديمار بيغه الذهبي اللامع المشغول بشكلٍ منفصل والمُثبَّت على الميناء، وقد تم تحقيق هذه الدرجة من اللمعان بطريقة الغلفنة بطبقات متتالية.

تُكمِل الألوان الأنيقة للموانئ (أوجه الساعات) التصميمَ المعماري المعاصر لساعة Code 11.59 by Audemars Piguet والتزيين الراقي الدقيق. يتكوّن تصميم هيكل الساعة من قسم أوسط بالشكل المُثمّن وطوقٍ دائري فائق الرّقة بالإضافة إلى عُرواتٍ منمّقة مفتوحة، وبهذا التصميم يرتقي هيكل الساعة بتقنيات الأجداد في التزيين الفني اليدوي إلى آفاق جديدة أعلى من خلال تفاصيل دقيقةٍ أبعد مما تُدركه العين، فالتناوب بين السطوح المصقولة صقلاً لامعاً والمصقولة صقلاً خطياً والتي يزدان بها هيكل الساعة لا يمكن إنجازه إلا بالعمل اليدوي.

تتميّز هذه المجموعة المصممة للرجال وللسيدات على حدّ سواء بانحناءاتٍ مثالية تُراعي انحناءات المعصم البشري مما يجعلها مريحةً جداً بالرغم من قطرها البالغ 41 مم.

أثرَت أوديمار بيغه تشكيلة ساعاتها الأوتوماتيكية التي تعرض التاريخ والساعات والدقائق، وتشكيلة الساعات الأوتوماتيكية ذات الكرونوغراف بجماليات الهيكل ذي اللونين بالإضافة إلى الهيكل المصنوع من الذهب الأبيض والذهب الوردي عيار 18 قيراط. يُسلّط هذا المزج الحصري الضوء على التجليّات الهندسية المتعددة في تصميم هيكل الساعة وعلى التشطيبات التزيينية اليدوية بالإضافة إلى مزيج من الحِرَفية اليدوية العريقة والتصميم المُبتَكَر. 

تزدان كل ساعةٍ بحزامٍ من جلد التمساح ذي تقطيعات كبيرة وخياطة يدوية وبلونٍ يتناسب مع لون الميناء.

 تشكيلة لونية من الموانئ المطلية باللاكر بالألوان المُدخّنة وبتزيينٍ شمسي

تلمع الظلال الحمراء من ميناء الساعة، المطلي باللَاكر باللون العنّابي المُدخن الذي يتخذ شكل أشعة الشمس، والفروق اللونية الدقيقة فتُلقي الضوء على هيكل الساعة المصنوع من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط، وتكتمل جمالية الميناء بالعقارب المصنوعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط وبعلامات الساعات المُثبتة عليه والمصنوع من الذهب الأبيض أيضاً.

تلتقي الشمس والمحيط في ساعة مصنوعة من الذهب الوردي عيار 18 قيراط طُلِيَ ميناؤها باللاكر باللون الأزرق المُدخّن، وتستحضر تأثيرات التزيين الشمسي للميناء أشعة الشمس التي تنتشر تحت الماء، ويُضفي الطوق الداخلي الأسوَد عمقاً وكثافةً لونية، بينما تستعرض زجاجة الساعة ثنائية الانحناء المصنوعة من الكريستال السافيري المطلي بطبقة مضادة للتوهجات الضوئية تلاعباً ضوئياً فريداً من نوعه.

الأزرق بهدوئه المتوازن والأحمر بشدته وحضوره يندمجان معاً لِتنبثقَ الظلال اللونية الأرجوانية التي تتحول إلى أناقةٍ خالصة في هذه الساعة، ويبرزُ بوضوح التباين اللوني الرائع بين الميناء المطلي باللاكر باللون الأرجواني المدخن بتشكيلٍ شمسي وهيكل الساعة المصنوع من الذهب الوردي عيار 18 قيراط، ويتألق هذا التباين بحضورٍ آخر مع العقارب المصنوعة من الذهب الوردي وعلامات الساعات المثبتة على الميناء والمصنوعة من نفس الذهب.

يُقدّم المصنع طرازين من الساعة الأوتوماتيكية التي تُشير إلى التاريخ والساعات والدقائق والثواني، وطرازين من الساعة الأوتوماتيكية ذات الكرونوغراف، جميعها بهياكل مصنوعة من الذهب بلونين، وبموانئ ذات ظلالٍ لونيةٍ رمادية. براعة تصميم القسم الأوسط من هيكل الساعة والمصنوع من الذهب الوردي عيار 18 قيراط تعزز من الحضور الغامر للطوق والعروات والغطاء الخلفي للهيكل المصنوعة جميعها من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط.

في هذه الموديلات الجديدة يُظهر التداخل بين الذهب الأبيض والذهب الوردي عيار 18 قيراط التشكيل الهندسي متعدد الأوجُه لهيكل الساعة وتقنيات التشطيب اليدوي الحِرفي الراقي، كما يكشف الغطاء الخلفي المصنوع من الكريستال السافيري عن كتلة التعبئة الأوتوماتيكية المتأرجحة (الروتور) المصنوعة من الذهب الوردي عيار 22 قيراط مما يُضفي تناغماً مع لون القسم الأوسط من هيكل الساعة.

من النادر جداً في تاريخ ساعات اليد في أوديمار بيغه أن يكون هيكل الساعة مصنوعاً من الذهب بلونين اثنين، فمن أصل 550 ساعة يد صُنِعَت وبيعَت بين العامين 1882 و1969 كان هناك 8 ساعات فقط جمعَت بين نوعين من الذهب أي لونين مختلفين من الذهب. قبل العام 1978 كان المزج بين الذهب الأبيض والذهب الوردي من الندرة بمكان حيث يُظهِرُ أرشيف المصنع قبل ذلك العام سِجلاً لساعة يد واحدة فقط من هذا النوع. وبالرغم من أن هذا المزيج أصبح أكثر انتشاراً اليوم، فإنه يبقى رمزاً مميّزاً للرقيّ والأناقة.

بينما تستحضر الفروق اللونية الدقيقة الراقية ضياءً نقياً على ميناء الساعة المطلي باللاكر باللون الرمادي الفاتح بالتشكيل الشمسي، يُضفي لون اللاكر الرمادي المُدخن بالتشكيل الشمسي عُمقاً على الساعة، وفي هذا الأخير يُبرِزُ الطوق الداخلي بلونه الأسود الفروقَ اللونية على الميناء.

يترافق هذان الطرازان مع حزامٍ من جلد التمساح بالتقطيعات الكبيرة المربعة، وبخياطة يدوية متناغمة من الموديل تكون إما باللون الرمادي أو بالأسوَد.

 جُهِّزَت الطرازات الجديدة من ساعة كود 11.59 باي أوديمار بيغه – Code 11.59 by Audemars Piguet بالجيل الأحدث من الحركات الأوتوماتيكية والأوتوماتيكية ذات الكرونوغراف التي طوّرها وأنتجها المصنع وتم إصدارها العام الماضي.

تحتضن طرازات الساعة الأوتوماتيكية داخل هيكلها الحركة: كاليبر 4302، وهي حركة أوتوماتيكية فيها مؤشر إلى الثواني، والمؤشر القافز للتاريخ.

تعمل موديلات الساعة الأوتوماتيكية ذات الكرونوغراف بالحركة: كاليبر 4401، وهي حركة كرونوغراف مدمج مع العجلة ذات الأعمدة ووظيفة الكرونوغراف الارتجاعي فلايباك التي تُتيح إعادة مؤشرات الكرونوغراف إلى وضعية الصفر عندما تكون وظيفة الكرونوغراف في حالة التشغيل والبدء من جديد بعملية التشغيل على الفور دون الحاجة إلى أداء الخطوات الـ3 المعتادة في الكرونوغراف التقليدي وهي الإيقاف، العودة إلى الصفر، التشغيل. أي بضغطة واحدة بدلاً من ثلاث.

لقد تم تزويد كلا الحركتين بميكانيكية ضبط مُسجّلة كبراءة اختراع تُوَفر الاستقرار والدقة عند ضبط وظائف الساعة. بقطرها البالغ 32 مم تمثل هاتان الحركتان الدقة مستوىً أعلى من الدقة الكرونومترية.

من الممكن مشاهدة هاتين الحركتين من خلال الغطاء الخلفي للهيكل، والاستمتاع برؤية لمسات تقاليد صناعة الساعات الراقية من خلال تقنيات التشطيب اليدوية الراقية مثل التشطيب الخطي وقطاعات جنيف (كوت دو جنيف) والدائري المتداخل والدائري الخطي المتداخل بالإضافة إلى الزوايا المصقولة صقلاً ماسياً.

بالإضافة إلى ما سبق، فقد تم تزويد الحركة: كاليبر 4401 بميكانيكيةِ الضبط إلى الصفر المُسجلة كبراءة اختراع والتي تضمن بأن كل عقربٍ من عقارب العدادات يعاد ضبطها إلى وضعية الصفر بسلاسةٍ ويسر. كما تزويدها بتعشيقٍ عمودي يمنع العقارب من القفز عندما يتم تشغيل الكرونوغراف أو إيقافه.

تُمثل الحركة: كاليبر 4401 أيضاً تصميماً رائداً فقد تم تَصوّرها لإبراز الوظائف والمُكوّنات التي عادةً ما تكون مخفية عن العين، مثل العجلة ذات الأعمدة وما يسمى عادة الرقصة التي تقوم بها مطارق الكرونوغراف عندما يعاد ضبط الكرونوغراف إلى وضعية الصفر (البدء). يُتيح التخريم المُجرى على كتلة التعبئة الأوتوماتيكية المتأرجحة (الروتور) المصنوعة من الذهب عيار 18 قيراط مُشاهدَةً إضافية للحركة دون عائق. ومن الممكن الاستمتاع بمشاهدة هذه العناصر وتثمينها من خلال الغطاء الخلفي لهيكل الساعة.

مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59  مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59  مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59  مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59  مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59  مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59  مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59  مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59  مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59  مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59  مجموعة ساعاتأوديمار بيغه - مجموعة ساعات كود 11.59