أطلقت تاغ هوير TAG Heuer جيل جديد من ساعات Connected. يذكر أن العلامة سبق قدّمت مجموعة ساعات كونيكتد الفاخرة في عام 2015، وأعلنت منذ ذلك الحين عن صنع مجموعة متنوعة من الموديلات كان آخرها Connected Modular Golf Edition في عام 2019. وفي الجيل الثالث من ساعة Connected، تقدّم تاغ هويرTAG Heuer تصميماً ومزايا تكنولوجية ترسخ مكانتها في فئة الساعات الفاخرة والمتصلة بالإنترنت على المدى الطويل.

تمثل ساعة TAG Heuer Connected مزيجاً فريداً ما بين الجمال والأناقة، إنها ساعة مستوحاة من الكرونوغراف ومصنوعة وفق التقاليد الأصيلة لصناعة الساعات وتجربة رقمية حديثة مخصصة تركز على الأداء. هذه الساعة متعددة الاستخدامات، حيث تقدّم خدمات الاتصال اليومية المتاحة من خلال نظام Wear OS من جوجل، تجارب رياضية رائعة بفضل تطبيق TAG Heuer Sports الجديد الذي يوفّر تفاصيل دقيقة أثناء لعب الغولف، الجري، ركوب الدراجات، المشي وتدريبات اللياقة وغيرها من النشاطات من خلال نظام تحديد المواقع المدمج في الساعة ونظام مراقبة معدّل دقات القلب وأنظمة استشعار أخرى. تكتمل التجربة على معصم اليد بتطبيق جديد للهاتف TAG Heuer يسمح بإظهار إنجازات صاحب الساعة.

يقدم فريدريك أرنو، المدير التنفيذي للاستراتيجية والحلول الرقمية في TAG Heuer شرحاً لمزايا هذه الساعة قائلاً: "صُمّمت ساعة TAG Heuer Connected وصُنِعت بنفس الشغف والاهتمام بالتفاصيل الذي عُرفت به ساعاتنا الميكانيكية. فجودة التنفيذ أمر أساسي في كل ما نصنعه، ونحن لا نفرط أبداً في الجمال أو الشغف. وساعة كConnected ليست جميلة فحسب، بل تقدّم تجربة رائعة بحق، لأنها توجد الآن ضمن منظومة رقمية كاملة من TAG Heuer هدفها الأداء والرياضة". أضاف: "لقد عملنا كثيراً على طريقة التنقل بين الوظائف لكي يكون استخدام المنتج سهلاً وبديهياً قدر الأماكن، سواء في الحياة اليومية أو أثناء ممارسة الألعاب الرياضية. الساعة تعكس روح شركتنا بطريقة جديدة كلياً وتوفّر إمكانيات لا حدود لها من حيث الابتكار للمستقبل. فساعة Connected الجديدة هي منتج يمثّل فعلاً هوية TAG Heuer وسينقلها إلى حقبة جديدة، وهذا كله وبفضل موهبة فريقنا وعملهما لدؤوب".

ساعة TAG Heuer Connected أصبحت متوفّرة في جميع المناطق، ولدى شبكة مختارة من متاجر التجزئة ومتاجر TAG Heuer، وستُتاح أيضاً على الموقع العلامة الالكتروني.