close
close
jamalouki.net
إشتركي في النشرة الالكترونية

نوع المستحضرات الوحيد لبشرة فائقة الإشراق والنضارة

نوع المستحضرات الوحيد لبشرة فائقة الإشراق والنضارة

خلال السنوات الأخيرة، أكثرت النساء من استخدام مستحضرات العناية المزوّدة بالأوكسيجين ، ثمّ اكتشفن أنّها قد تكون ضارّة. أمّا اليوم، فأصبحت العلاجات الحديثة مضمونة، آمنة 100% وأكثر فعاليّة.

تماماً مثل المياه، يُعدّ الأوكسيجين أساسيّاً للبشرة. يفسّر خبير التجميل Lionel de Benetti أنّه: "من دون الأوكسيجين، لن تتغذّى الأنسجة كما يجب ولن تعمل الخلايا بالطريقة الصحيحة، لا سيّما تلك التي تنتج الإيلاستين والكولاجين. النتيجة: تسارع الشيخوخة بشكلٍ ملحوظ، والجدير بالذكر أنّه مع تقدّم العمر، يواجه الجسم صعوبة أكبر في نقل الأوكسيجين إلى الخلايا". بناءً على هذه الاستنتاجات، عمل العلماء على توفير المزيد من الأوكسيجين للأنسجة بطرقٍ مختلفة: الحقن، الاستنشاق، الكريمات، أو السيروم. لكن انتبهي، يقول خبير التجميل إنّ: "الأوكسيجين جزيء غير ثابتٍ يمكن أن يولّد جذوراً حرّة تكون المسؤولة الأساسيّة عن الشيخوخة". الحلّ؟ استخدمي طرقاً غير مباشرة، عناصر فعّالة ونبات لزيادة إنتاج الأوكسيجين ونقله إلى الخلايا، واحرصي بشكلٍ خاصّ على اختيار مستحضرات عناية مضادّة للجذور الحرّة.

تقول Caroline Debbasch، مديرة العلاقات العامّة والعلميّة لدى Clarins في فرنسا: "من المهمّ ضمان دورة دمويّة جيّدة في الأوعية الدقيقة لكي يتوزّع الدم ومعه الأوكسيجين بشكلٍ أفضل في الجسم". لبعض النباتات قدرةٌ على تدليل الأوعية.

نبتة الجنكو الثنائيّ الفلقة: توصّلت Caroline Debbasch إلى ما يلي: "خلاصات أوراق هذه النبتة تعزّز صحّة الأوعية وتساهم في إعادة انعكاس الضوء على الأصباغ الدمويّة، وبالتالي، تموّه الاحمرار والبقع المزعجة". منذ الأسبوع الأوّل، ستلاحظين أنّ بشرتكِ أصبحت أكثر إشراقاً، وبعد شهر، ستجدين أنّ البقع قد خفّت.(1) CLARINS Mission Perfection Sérum.

جذور الماكا: نبتةٌ تُعرف بدورها في إعادة الحيويّة إلى الدورة الدمويّة وتعزيزها. تُجمع في بعض المستحضرات الحديثة مع الجزيئات الفعّالة من الزعفران والجهنميّة لتجديد الخلايا ومكافحة الشيخوخة. البرتقال من الصين: يُستخلص من تلك الحمضيّات الطبيعيّة عنصر HMC الفعّال الذي يعزّز الدورة الدمويّة وينقل الأوكسيجين إلى الأنسجة.

نوع المستحضرات الوحيد لبشرة فائقة الإشراق والنضارة

ثلاثيّ فوسفات الأدينوسين هو الجزيء الذي يضمن العمل السليم للحبيبات الخيطيّة المسؤولة عن توليد الطاقة داخل الخلايا. لمساعدتها في ذلك، يمكنكِ الاستعانة أيضاً بالنباتات.

خلاصات كستناء الهند: تقول Isabelle Benoit، المديرة الإبداعيّة لدى Institut Esthederm: "يعمل مستحضر العناية الذي ابتكرناه على مستويين، وذلك ليوفّر تدفّق الأوكسيجين بشكلٍ جيّد. تُستخرج مادّة من من كستناء الهند، تقوم، منذ تطبيقها، بتحسين الدورة الدمويّة في الأوعية الدقيقة. تؤدّي أيضاً إلى إزالة السموم وتعيد النضارة إلى بشرتكِ. في الوقت نفسه، تعمل على تفعيل الكرياتين، المصدر الحقيقيّ للطاقة الخلويّة. بفضل هذا الجزيء الذي ينتجه الجسم بشكلٍ طبيعيّ، تصبح كفاءة استهلاك الطاقة في الخلايا مماثلة لتلك التي تتمتّع بها الخلايا الشابّة. لضمان أمان المستحضر بشكل ٍمثاليّ، أدرجنا أيضاً مجموعة من العناصر المكافحة للجذور: سوبر أكسيد ديسميوتاز (SOD)، الفيتامين E ومشتّقات الفيتامين C". النتيجة: 76% من النساء يلاحظن فور تطبيق المستحضر نضارةً في بشرتهنّ و81% يشعرن بأنّ بشرتهنّ أصبحت أكثر إشراقاً بعد أسبوعين. هذه النتيجة تدوم حتى بعد أسبوعٍ من توقّف العلاج. INSTITUT ESTHEDERM Crème Time Technology.

يشدّد خبير التجميل Lionel de Benetti على أنّه: "من الضروريّ تجديد مستقبلات الأوكسيجين الموجودة على غشاء الخلايا، وذلك لتستعيد قدرتها على الاستفادة منه بشكلٍ جيّد". تتمتّع بعض العناصر الفعّالة بهذه القدرة.

مستخلص الكبوسين: يفسّر Frédéric Bonté، المدير العلميّ لدى Guerlain: "هذا العنصر الفعّال يرفع نسبة السيتوغلوبين، وهي البروتينات المسؤولة عن نقل الأوكسيجين من خليّة إلى أخرى". العوامل اليوميّة الضارّة تؤدّي إلى تشويهها، فينخفض عددها وتختنق البشرة شيئاً فشيئاً. لكنّ الخبر السارّ هو أنّه: "خلال 48 ساعة، يرفع مستخلص الكبوسين إنتاج السيتوغلوبين بنسبة 56%، فتتمكّن الخلايا من التنفّس بشكلٍ أفضل وتصبح مليئة بالطاقة". إضافةً إلى ذلك، يساهم نبات السفندر الموجود داخل التركيبة، في الحفاظ على شبكة الأوعية الدمويّة الدقيقة، ما يضمن توزيع الأوكسيجين جيّداً على الأنسجة. خلال بضعة أيّام، تستعيد البشرة إشراقها. Guerlain Soin Oxygène Hydratant & Booster d’Éclat, Météorites.

غالباً ما ننسى أنّ الجسم أيضاً بحاجة إلى إعادة تزويده بالأوكسيجين، فارتداء الملابس بشكلٍ دائم يؤدّي إلى خللٍ في إدارة دورة الجسم الطبيعيّة. لذلك، تصبح البشرة خشنة وتتراجع عمليّة تجديد الخلايا. لذا، عليكِ استخدام مستحضرات تتضمّن عنصراً يتمتّع بقدرة الأوكسيجين نفسها على نقل الهيموغلوبين من دون التسبّب في ظهور جذورٍ حرّة. بالتالي، تتمّ تغذية الخلايا وتحفيز تنفّسها.

إقرئي أيضاً: المستحضر الوحيد الذي يجب أن تطبّقيه قبل الماسكارا لرموش مثالية

أفضل نوع كريم أساس للمرأة التي لا تملك الوقت

فيديو قد تحبين مشاهدته