الملكة رانيا والملك عبدالله الثاني... ثنائي سرق قلوب الناس. لا شكّ أنهما من الشخصيات الأكثر شعبية في العالم العربي بشكل خاص: محبوبان، طموحان وعفويان! الكثير من المواقف واللحظات ترجمت علاقة هذا الثنائي وأكدّت على متانة الحبّ والدعم المتبادل بينهما. كذلك، هما يمدّان أولادهما بقوّة كبيرة، الأمر الذي يجعلهم سوياً عائلة متماسكة. في مناسبة عيد ملك الأردن، قومي معنا بجولة على أبرز هذه اللحظات في الفيديو أعلاه

الملكة رانيا والملك عبدالله: قصّة حب حقيقي ومتين 

منذ زواجهما عام 1993، جذب الثنائي الملكة رانيا والملك عبدالله الثاني الجمهور. علاقتهما مثال للحب الحقيقي المتين. هذا ما يظهر جلياً من خلال الكثير من المواقف. لا يمرّ تكريم أو مناسبة لملك الأردن، إلّا وتكون الملكة رانيا متواجدة إلى جانبه، ليترجما سوياً القول الشهير: "وراء كل رجل عظيم، امرأة". هي داعمة له في كل المناسبات، فخورة بنجاحه ومواكبة لكل مشاريعه. عدسات الكاميرات لطالما التقطت الملكة رانيا وهي تنظر إلى زوجها بعينين دامعتين، متأثرة، مبتسمة ومعتزّة.

هذا الدعم والتقدير لطالما أظهرتهما الملكة رانيا من خلال بوستاتها على انستقرام، كان آخرها معايدة من القلب للملك من خلال نشر صورة لهما، مرفقة بتعليق:" دمت لنا أبا الحسين أشرف وأنبل وأثبت الرجال".

هذا ليس كل شيء، بل لا يتردد كل من الملكة رانيا والملك عبدالله في إظهار مشاعرهما الودية تجاه بعضهما أمام عدسات الكاميرات والناس: يمسكان يدي بعضهما، يتبادلان النظرات الرومانسية ويتشاركان اللحظات الطريفة والمرحة.

الملكة رانيا والملك عبدالله: قدوة ومصدر دعم لأولادهما

من يتابع أخبار عائلة الملك والملكة رانيا، يدرك معنى العائلة المتماسكة: الوالدان يشكلان مصدر دعم لأولادهما. يظهران ذلك في الكثير من المناسبات، أبرزها تقليد الأميرة سلمى كأول أردنية تقود طائرة حربية، من قبل أبيها الملك عبدالله. فضلاً عن ذلك، تنشر الملكة رانيا على صفحتها الرسمية على انستقرام بشكل دائم، صور لأولادها مرفقة بتعليقات تعرب عن شعورها بالفخر بهم. نذكر على سبيل المثال، عندما نشرت صورة لابنها الأمير حسين وعلّقت عليها بجملة: "فخورون بك إلى أبعد الحدود". 

لا شكّ أن علاقة الملكة رانيا والملك عبدالله تترجم معاني الحب، الدعم والإحترام الحقيقية بين الزوجين.

شاهدي أيضاً أبرز اللحظات العفويّة التي ظهرت بها الملكة رانيا بطريقة بعيدة عن الصورة النموذجية