اليوم يصادف عيد ميلاد الامير فيليب الـ99، وبهذه المناسبة نشرت الصفحة الرسمية للعائلة الملكية على انستغرام صورة له مع زوجته الملكة إليزابيث. هذا الثنائي، شهد العالم على زفافه قبل 73 عاماً، وحتى اليوم يعتبر هذا الزواج الأطول في تاريخ العائلة الملكية البريطانية. لكن، قصّة حبّهما لم تكن سهلة منذ البداية، فواجها العالم سوياً ليكونا معاً. من هنا، إليك قصّة حب الملكة إليزابيث الثانية والامير فيليب منذ اليوم الأول. شاهدي الفيديو أعلاه لكلّ التفاصيل. 

قصّة حب الملكة إليزابيث والامير فيليب

قابلت الملكة إليزابيث الثانية زوجها المستقبلي في الكلية البحرية عندما ذهبت مع والداها في جولة. رغم أن عمرها كان 13 عاماً فقط، اعترفت حينها بأنها وقعت في حبّه. تبادلا الرسائل لفترة طويلة جداً وعاشا قصة حبّ رائعة. من بعدها، طلب الامير فيليب الزواج من الملكة إليزابيث، وواجه اعتراض من قبل عائلتها. الأسباب كانت كثيرة، منها أن وضع الامير فيليب المالي آنذاك كان سيئاً ولم يكن يحمل ألقاب ملكية مهمة، كما أنهما كانا أقارب من الدرجة الثالثة. بالإضافة إلى ذلك كان الامير فيليب فد ولد خارج بريطانيا، رغم أنه يعد مواطناً فيها وكان قد خدم في البحرية الملكية البريطانية خلال الحرب العالمية الثانية. لكن تمسّك الملكة إليزابيث بإتمام الزواج، أرغم العائلة على القبول، شرط أن تنتظر حتى عمر الـ21.

بعد مرور 8 سنوات على لقائهما الأوّل وفي العام 1947 أعلنا خطوبتهما رسمياً. قبل الزواج، تخلّى الامير فيليب عن ألقابه الملكية اليونانية والدنماركية، ثم تزوّجا في العام نفسه. لم تقبل الملكة إليزابيث حينها أن تتخلّى عن اسم عائلتها وجمعت بين اسم الأسرتين، لتعتمده العائلة رسمياً. شاهدي في الفيديو أعلاه صور وفيديوهات نادرة من يوم زفافهما. عام 1948 رزقا بطفلهما الأوّل، الأمير تشارلز، وبعده رزقا بالأميرة آن، الأمير أندرو والأمير إدوارد. 

كلّ هذه التفاصيل وسواها عن قصّة حب الملكة إليزابيث والامير فيليب، شاهديها في الفيديو أعلاه