اليوم يصادف عيد ميلاد الملكة إليزابيث وهذه السنة الاحتفال مختلف. فبعد عزلة الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب في قلعة وندسور كإجراء قانوني وسط انتشار فيروس كورونا، ستحتفل الملكة بعيد ميلادها الـ94 مع العائلة الملكيّة عبر تطبيق Zoom لتعيّد مع أولادها وأحفادها. في هذا الإطار، قررنا أن نكشف لك عن طبيعة العلاقة التي تجمعها مع أولادها، أحفادها، كيت ميدلتون وميغان ماركل، وذلك بحسب خبراء لغة الجسد. تابعي القراءة لكلّ التفاصيل.

لغة جسد الملكة إليزابيث مع أولادها 

لغة جسد الملكة إليزابيث والأمير تشارلز 

تجمع الملكة إليزابيث علاقة قويّة بابنها الأمير تشارلز، وتم رصد الملكة مع مولودها الأول مرّات أكثر من أطفالها الآخرين. علاقتهما القويّة، تظهر من خلال العديد من الصور واللحظات التي يتشاركانها، على الرغم من أن عليهما الالتزام بالقواعد الملكيّة والتصرفات الرسميّة في العلن. ففي الكثير من المناسبات وهو يقبّل يدها طغت علامات الحب والاحترام على وجهيهما.

هذه العلاقة تظهر بقوّة في الكثير من الإطلالات، فتصرفات عديدة مثل لمسة الذراع، الابتسامة الحقيقية والنظرات، تؤكد على العلاقة القويّة التي تجمعهما، بحسب خبراء لغة الجسد.


لغة جسد الملكة إليزابيث والأميرة آن

الأميرة آن هي الابنة الوحيدة للملكة إليزابيث. خبراء لغة الجسد لا يعتقدون أن علاقة قويّة تجمع الاثنين، بل على العكس. "المسافة" واضحة بينهما لكن يمكن أن يعود ذلك للقوانين والبروتوكول الملكي. 

في الصورة الأولى، على الرغم من أنهما تتصافحان وتقبلان بعضهما البعض، إلا أن المسافة الجسديّة بدت كبيرة جداً، الأمر الذي يفسّر بأن العلاقة رسميّة وغير قويّة، بحسب خبراء لغة الجسد.

في الصورة الثانية، على الرغم من أن الملكة إليزابيث والأميرة آن تبتسمان إلّا أن لغة جسد الأخيرة وهي تبتعد بعض الشيء عن الملكة تدلّ على عدم ارتياحها. أما تعابير وجه الملكة: حواجبها المرفوعة، ابتسامتها المصطنعة وبعدها جسدياً عن ابنتها، كلّها تصرفات تدلّ على ضعف العلاقة بينهما، بحسب خبراء لغة الجسد. 

لغة جسد العائلة الملكية البريطانية

لغة جسد الملكة إليزابيث والأمير أندرو

عند التدقيق بصور الاثنين معاً، يمكن الشعور بالتوتر من قبل الطرفين عند تواجدهما مع بعضهما البعض، وذلك بحسب خبراء لغة الجسد. بالإضافة إلى ذلك، في الكثير من الصور، يقف الأمير أندرو وراء والدته، هذا التصرّف يدلّ على تباعد الاثنين وعدم الارتياح وبالتالي على علاقة غير متينة، كما يفسّره خبراء لغة الجسد.

لغة جسد العائلة الملكية البريطانيةلغة جسد العائلة الملكية البريطانيةلغة جسد العائلة الملكية البريطانية

لغة جسد الملكة إليزابيث والأمير إدوارد 

من النظرة الأولى، يمكن ملاحظة العلاقة القويّة التي تجمع الملكة إليزابيث بابنها الأمير إدوارد. عندما تكون معه، تمدّ رقبتها نحوه، تميل كتفيها وتبتسم ابتسامة حقيقية، هذه التصرفات تعبّر عن حبّها له بشكل كبير، بحسب خبراء لغة الجسد.

تصرّفات الأمير أندرو تدلّ على مدى راحته، خصوصاً أن جسمه يواجه الملكة إليزابيث في معظم الأوقات، ما يؤكد على العلاقة القويّة التي تجمعهما، بحسب خبراء لغة الجسد.

لغة جسد العائلة الملكية البريطانية

لغة جسد الملكة إليزابيث مع حفيديها 

لغة جسد الملكة إليزابيث والأمير ويليام 

ليس من المستغرب أن يكون للملك المستقبلي والملكة إليزابيث علاقة خاصة. في أغلب الصور، هناك شعور كبير بالفخر في عيون الملكة إليزابيث وتحديداً في الصورة الأولى. على الرغم من أنهما في مناسبة رسمية، إلّا أنه يمكن الشعور بمدى فخر الملكة بحفيدها الأمير ويليام وهو يشرح عمله وما أنجزه لها. 

العلاقة القويّة التي تجمعهما تظهر في الكثير من الصور، وذلك من خلال الابتسامة الصادقة، الاقتراب الجسديّ والنظر مباشرةً إلى العينين. 


لغة جسد العائلة الملكية البريطانيةلغة جسد العائلة الملكية البريطانية

لغة جسد الملكة إليزابيث والأمير هاري 

من خلال الصور، يمكن ملاحظة الفرق في لغة جسد الملكة إليزابيث عند تواجدها بالقرب من الأمير ويليام وعندما تكون متواجدة مع الأمير هاري. في الصور مع الأمير هاري، تظهر الملكة إليزابيث غير مرتاحة، خصوصاً أنها تغلق شفاهها وتضمها على بعضها، ما يشير إلى أنها تبالغ في التفكير، بحسب خبراء لغة الجسد.
كما أنه في الكثير من الصور معه، تكون الابتسامة غائبة عن وجهها تماماً.

لغة جسد العائلة الملكية البريطانيةلغة جسد العائلة الملكية البريطانيةلغة جسد الملكة إليزابيث مع كيت ميدلتون وميغان ماركل

لغة جسد الملكة إليزابيث وكيت ميدلتون 

من خلال الصور تظهر العلاقة القويّة التي تجمع الملكة إليزابيث وكيت ميدلتون. في أغلب الصور، الملكة إليزابيث تلتفت وتدير جسمها نحو كيت ميدلتون عند التكلّم معها، الأمر الذي يدلّ على العلاقة القويّة التي تجمعهما، كما يفسّر خبراء لغة الجسد ذلك بأن الملكة إليزابيث تعتمد على كيت ميدلتون وتشعر بالارتياح بقربها. بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن إلّا أن نلاحظ ابتسامة الملكة إليزابيث الحقيقية التي نرصدها أثناء تواجدها مع كيت ميدلتون، التصرّف الذي يؤكّد على قوّة علاقتهما. 

لغة جسد العائلة الملكية البريطانيةلغة جسد العائلة الملكية البريطانية

لغة جسد الملكة إليزابيث وميغان ماركل 

الارتياح الذي نراه لدى الملكة إليزابيث أثناء تواجدها بالقرب من كيت ميدلتون اختفى بعض الشيء عند تواجدها مع ميغان ماركل. في الكثير من الصور، لاحظنا أن ميغان ماركل حاولت التقرّب من الملكة إليزابيث، إلّا أن الأخيرة لم تتفاعل معها وتعابير وجهها تدلّ على عدم ارتياحها، بحسب خبراء لغة الجسد. هذا الأمر ظهر في الكثير من المناسبات، خصوصاً عند التركيز على تعابير وجه الملكة إليزابيث التي تغيرت وتبدلت عند التفاتها للتكلّم مع ميغان ماركل. 

لغة جسد العائلة الملكية البريطانية