صحيح أن زيندايا استطاعت أن تكون ناجحة في أي عمل تقوم به، إلّا أن مشاركتها في مسلسل Euphoria كان بمثابة نقلة نوعية لها منذ أن بدأت مسيرتها الفنية حتى الآن. هذا المسلسل شكّل ضجة على السوشيل ميديا، بسبب المواضيع الحساسة التي تطرّق إليها والتي كانت موجّهة لفئة الشباب بشكل خاص. هكذا حصلت زيندايا، بطلة مسلسل يوفوريا، على شهرة مضاعفة في العالم وخصوصاً في العالم العربي. من هنا وإن كنتِ من محبّات هذه النجمة الأميركية، فتعرّفي إليها عن كثب أكثر، من خلال 18 معلومة عنها.

18 معلومة لا تعرفينها عن زيندايا، بطلة مسلسل Euphoria

  • ولدت في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية، في 1 سبتمبر 1996
  • اسمها مستوحى من كلمة Tendai في لغة Shona والتي تعني تقديم الشكر.
  • كانت زيندايا خجولة للغاية في طفولتها، وكان على والديها حضور ندوات لأولياء أمور الأطفال الخجولين. كما أنّها وسبب هذا الأمر، اضطرت إلى أن تعيد صف الروضة للتأكّد من أنّها في نفس المستوى الاجتماعي مثل أصدقائها.
  • بدأت مسيرتها الفنية كمغنية في العام 2009.
  • في العام 2013، شاركت في مسابقة الرقص Dancing with the Stars، لكنّها لم تفوز.
  • أصدرت كتابها الأوّل في العام 2013 تحت اسم Between You and Me، حيث شاركت فيه نصائح حياتية حول السعي وراء أحلامكِ والحفاظ على الصداقات.

زيندايا بطلة مسلسل يوفوريا

  • في العام 2014، حصلت على أوّل دور تمثيلي كساحرة في مسرحية Macbeth لويليام شكسبير.
  • قبل أن تصبح نجمة ديزني، كانت Zendaya راقصة احتياطية للإعلان التجاري Sears لسيلينا غوميز Selena Gomez.
  • شاركت في بطولة Shake it Up على ديزني وحقّقت نجاحاً باهراً.
  • في العام 2015، تمّ تصميم دمية باربي على شكل زيندايا مستوحاة من إطلالتها في حفل توزيع جوائز الأوسكار.

زيندايا بطلة مسلسل يوفوريا

  • حصلت على دور بطولة في مسلسل Euphoria في العام 2019 وقد حصد نجاحاً كبيراً.
  • حازت على جائزة أفضل ممثلة بدور رئيسي في مسلسل درامي عن دورها في Euphoria، في حفل Emmys في العام 2020. وكانت أصغر ممثلة تفوز بهذه الجائزة على الإطلاق.
  • صحيح أنّها شاركت في العديد من الافلام والمسلسلات، إلّا أن دورها في مسلسل Euphoria قلب كلّ المقاييس.
  • أشارت في إحدى مقابلاتها الصحفية، إلى أن اوبرا وينفري Oprah Winfrey هي مثالها الأعلى.
  • تعشق زيندايا الايس كريم!
  • تحبّ مشاهدة Harry Potter، فهذا الأمر يخفّف من توتّرها.
  • لو لم تكن نجمة، لكانت اختارت مهنة التعليم تماماً مثل والديها.
  • لا تقرأ التعليقات على السوشيل ميديا، إلّا إذا كانت من قبل المقرّبين منها.