مع مرور السنوات، سعت نجوى كرم دائماً للحفاظ على شبابها وقد بدا ذلك واضحاً على جسمها ووجهها. رشاقتها وقامتها الممشوقة يشكلان دائماً نقطة فارقة في إطلالاتها، ذلك إضافة إلى ملامح وجهها الشابّة... كأن الزمن توقف عندها رغم تخطّيها عمر الخمسين.
واكبتNajwa Karam  صيحات الجمال، سواء فيما يتعلق بالحواجب، المكياج والشعر. عدا عن تعديلات الفيلر والبوتوكس، وتماماً كما زميلاتها النجمات العربيات، أجرت نجوى كرم عمليات تجميليّة عديدة في وجهها، بدءً من الأنف عام 2010، وصولاً إلى نفخ الخدود وتعريض الفكّ في العام 2017. منذ أيام معدودة فاجأت نجوى كرم الجميع بخضوعها لعمليّة تجميل جديدة في الأنف، خطوة أثارت الضجّة على مواقع التواصل الإجتماعيّ. عدد كبير اعتبرها غير مبرّرة مشيرين إلى أن شكل أنف نجوى كرم كان جيّد ومناسب لها، وإلى أنّ هذا التغيير خرّب وجهها.
من هنا سنقوم بجولة على أهم مراحل تطوّر جمال نجوى كرم منذ أواخر التسعينيات لغاية اليوم.

نجوى كرم عام 1998

najwa karam 1998تميّزت نجوى كرم في أواخر التسعينيات بلوكٍ طبيعي، ارتكز على الحواجب الكثيفة والداكنة، والشعر الأسود المجعّد مع غرّة. بالنسبة للمكياج، كانت تعتمد مكياج عيون سموكي داكن وأحمر الشفاه ذات اللون الأحمر الفاتح.

نجوى كرم عام 2000

ففي منتصف الألفية الثانية، تخلّت Najwa Karam عن حواجبها العريضة والكثيفة، وأطلت بحواجب رفيعة ناعمة ومقوّسة قليلاً. واكبت صيحة استخدام قلم تحديد الشفاه واعتمدته في مكياجها، الذي ترافق مع مكياج عيون ترابي خفيف. بالنسبة للشعر، غيّرت تسريحتها لتجعلها مالسة أكثر مع محافظتها على اللون الأسود الداكن.

نجوى كرم عام 2005

خلال فترة 2005، ظهرت نجوى كرم بلوكٍ مختلف وجذاب. طوّرت مكياجها لتزيد من حدّيته من خلال مكياج عيون قويّ مع الآيشدو الملوّن والرموش الإصطناعية. كما قامت بتعريض حواجبها قليلاً وتحديدها مع المحافظة على تقوّسها. اعتمدت نجوى حينها تسريحات نصف الرفعة.

نجوى كرم عام 2010

 2010 najwa karam

حذت الفنانة نجوى كرم حذو زميلاتها ولجأت إلى عمليات التجميل لتعدل شكل أنفها وتجعله أصغر. لم يتغير ستايل مكياجها عندها بل حافظت على قوّته. أما فيما يتعلق بشعرها، فاختارت اللون البنيّ الكستنائي بدلاً من الأسود.

نجوى كرم عام 2012

نجوى كرم جمال النجماتمنذ حوالي الـ6 أعوام، قامت نجوى كرم بتعديلات بسيطة بوجهها من خلال فيلر الشفاه لتبرزها أكثر وبوتكس للخدود، إلّا أن التجاعيد في وجهها بقت واضحة. تخلت عن الرموش الإصطناعية الطويلة لتطل بمكياجٍ أكثر نعومة مائل إلى الألوان الترابية. اختارت تسريحات مرحة أكثر ومواكبة لصيحات الجمال.

نجوى كرم عام 2015

najwa karam 2015 اللون البنيّ للشعر، رافق المطربة اللبنانية نجوى كرم مع تعديل على قصّة الغرّة. بالنسبة لمكياجها، اختارت ألواناً حياديّة للشفاه مع الحفاظ على مكياج العيون نفسه. وبقي البوتوكس رفيق بشرتها الشابة.

نجوى كرم عام 2017

مع حلول سنة 2017، لاحظ الجميع تغيّر في شكل وجهها خاصةً في منطقة الفكّ الذي أصبح أعرض ليغيّر من ملامح نجوى كرم. قصّة شعرها القصيرة جعلتها تبدو أصغر بسنوات. . 

نجوى كرم عام 2018 

قبل عملية تجميل الأنف

مع حلول عامنا هذا، حافظت نجوى كرم على لوكها ذات الشعر البنيّ معتدل الطول، المكياج الناعم الترابي والحواجب المحددة المستقيمة. أثارت ضجّة بسبب خدودها الممتلئة بشكل مبالغ به وصرّحت وقتها أنها تخضع لحقن الفيلر أو البوتوكس ككلّ امرأة تعتني بجمالها. وأضافت أن طبيبها كان قد وعدها بأن الورم جرّاء هذه الحقن سيزول فوراً، إلاّ أن هذا الأمر لم يحصل، وذلك بسبب بشرتها الحسّاسة.

بعد عملية تجميل الأنف



مرّة أخرى، لجأت إلى عمليات التجميل لأنفها لكنها أثارت جدل كبير كون هذا التعديل غيّر شكل وجه نجوى كرم بالكامل كما أنها لجأت لتنحيف ذقنها. بالنسبة للعديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بدت أكثر تصنعاً معتبرين أنها محاولة فاشلة منها لتحافظ على شبابها.

نجوى كرم عام 2019

نجوى كرم جمال النجماتتغيّر شكل نجوى كرم عام 2019، كان بارز إذ بدت أجمل وأصغر سناً. من الواضح أنها لجأت إلى فيلر الشفاه مجدداً وبدا وجهها منحوت أكثر. كذلك، باتت تركّز على مكياج العيون السموكي في مختلف إطلالاتها، كما عدّلت شكل حواجبها لتصبح أعرض وذات لون أفتح بتدرجات بسيطة. لا شكّ أنها باتت تتقن اللوكات الجمالية التي تليق بها وتبرز جمالها من دون تكلّف.

نجوى كرم عام 2020

نجوى كرم جمال النجماتنجوى كرم جمال النجمات

مع بداية عام 2020، وتحضيراً لمشاركتها في برنامج ذا فويس سينيور، لجأت نجوى كرم إلى قصة اللوب مع غرّة. هذا التغيّر، أعادنا بالذاكرة إلى سنة 2008، حين أطلّت Najwa Karam بنفس اللوك تقريباً. بعد فترة وكما يبدو في صورها، قامت ببعض التغييرات في وجهها ولجأت إلى الفيلر ربما، إذ أصبحت خدودها وشفتيها ممتلئة أكثر.