بعد سلسلة إطلالاتها الرائعة في السودان، إضغطي هنا لمشاهدتها، ها هي الشيخة موزا تواصل إبهارنا في لوكاتها المميّزة والملفتة في جولتها في تونس.

وصلت إلى المطار متألّقةً بمعطف طويل باللون البيج وتوربان كلاهما من Ulyana Sergeenko، وأضافت لمستها الخاصة من خلال اعتماد حزامٍ ملفت تميّز بالأحجار الضخمة، أبرز خصرها بشكلٍ نحيف وأنثويّ للغاية. نذكر أنّ الحزام هو الأكسسوار الذي غالباً ما تلجأ إليه الشيخة لتحديد خصرها، إذ تضيفه إلى فساتينها وستراتها للمسة فريدة من نوعها.

في وقتٍ لاحق، إجتمعت صاحبة السمو برئيس الوزراء التونسي معتمدةً قميصاً من مجموعة Armani Privé للخياطة الراقية لخريف 2016، تميّز بلونه الأزرق الفاتح وبالخطّ الأسود الذي التفّ حول الياقة وكسر من نعومة اللون. كما يمكنكِ المشاهدة في الصورة أدناه، لقد اعتمدت العارضة هذا التصميم مع سروالٍ مطبّع، لكن الشيخة لم تنقل اللوك كما هو من منصّة العرض بل غيّرته ونسّقت القميص مع سروالٍ واسع يعكس أسلوبها الذي يجمع ما بين الأناقة والعصريّة في آنٍ معاً.

أمّا للقائها مع رئيس الجمهورية التونسية الباجي قائد السبسي، فاختارت الشيخة موزا فستاناً من مجموعة Chanel للخياطة الراقية لربيع 2016. هذا التصميم تميّز بالشراريب التي انسدلت من القسم الأعلى والأسفل منه، لكن الشيخة أزالت الشراريب من الأسفل للوك كلاسيكيّ أكثر .

التصاميم التي اعتمدتها صاحبة السمو كانت موحّدة اللون وخالية من النقشات والطبعات منذ وصولها إلى تونس، لكنّها كسرت هذه القاعدة في إطلالتها الرابعة عند زيارتها مؤسسة اندا للتمويل، واعتمدت قميصاً وتنوّرة تزيّنا بنقشات الورود الملوّنة المنعشة والمفعمة بالحياة.

أخيراً، وعند مغادرتها تونس، إعتمدت الشيخة الفرملة، وهي قطعة من اللباس التقليدي التونسي أشبه بالسترة من دون أكمام، مشقوقة من الأمام ومطرّزة من الجانبين. نسّقت هذا التصميم مع سروالٍ غير متوقّع إطلاقاً، تزيّن بنقشات الورود المنعشة. أحببنا هذا اللوك كثيراً!

شاهدي في ما يلي صور إطلالات الشيخة موزا خلال زيارتها لتونس ولا تنسي أن تشاركينا رأيكِ.